الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 643 كلمة )

نبوءة ثعلب السياسة نوري سعيد / موسى صاحب

لا يخفى على الجميع أن تاريخنا المعاصر مليء بالصراعات السياسية التي كانت قائمة حينها بين الانظمة الحاكمة وبين الحركات والتنظيمات التي تشكلت يومها تحت شعار مناهضة ومقاومة تلك الأنظمة ونعتها بأسوأ المسميات كالرجعية والدكتاتورية والعميلة ، ومن خلال قرائتنا السريعة لتاريخ تلك التنظيمات وجدنا أنها كانت تضم في عضويتها العديد من الشخصيات المعروفة على الصعيدين المدني والعسكري ، كما أنها كانت تمتلك برنامجا كان متفق عليه من قبل جميع الأعضاء ، هذا كان في فترة المعارضة ، لكن ما أن أصبحت مقاليد الحكم بأيديها حتى بدأ صراع جديد لكن هذه المرة بين أعضاء التنظيم الواحد ، فتحول البعض ممن كان يتكلم باسم المبادئ الوطنية والقومية الى مناضل جديد لكن ضد أقرانه من الذين كانوا معه فترة النضال السري ، ترى لما هذا التحول والانقلاب المفاجئ في المواقف والرؤى بين أعضاء التكتل الواحد ؟ ما الذي كان يجمعهم أيام المعارضة ؟ وما الذي فرّقهم وجعلهم يتآمرون على بعضهم البعض عندما آلت الأمور إليهم ؟ أسئلة كثيرة نترك للقاريء الكريم الإجابة عليها ، فقط سنكتفي بالإشارة الى بعض الوقائع والاحداث التي حصلت في تلك الفترة من عمر تاريخنا المعاصر والتي تعتبر شاهدا ودليلا على ما ذكرناه .. في أحد الأيام استدعى نوري سعيد رئيس الوزراء الاسبق العقيد رفعت الحاج سري احد ضباط الجيش العراقي معاتبا اياه بأنه يخطط مع مجموعة من الضباط للقيام بانقلاب عسكري يستهدف الاطاحة بالنظام الملكي ، أنكر العقيد الأمر ونفاه نفيا قاطعا مؤكدا له أن سلاحه لن يرفع في وجهه أبدا ، كان هذا ما قاله العقيد بلسانه لكن النوايا الحقيقية المبيتة ضد النظام كانت موجودة في قرارة نفسه ، كان بإمكان نوري سعيد أن يتخذ عدة اجراءات صارمة بحق العقيد لكنه اكتفى بنقله من الموقع الذي كان يعمل فيه وقال له « في حال نجاح حركتكم فسوف يقتل بعضكم الآخر» وفعلا مرّت الايام واذا بنبوءة السعيد تتحقق ، قام الضباط الأحرار الذي ينتمي إليهم العقيد رفعت بثورة الرابع عشر من تموز 1958 وتسنم الحاج (سري ) منصبه الجديد مديرا للاستخبارات العسكرية في حكومة عبد الكريم قاسم زعيم الثورة ، لكن ما أن مرّت اشهر على الثورة حتى اعلن العقيد الشواف حركته العسكرية من الموصل ضد حكومة قاسم الذي بدوره اتهم العقيد رفعت الحاج سري مع مجموعة من زملائه من الضباط الأحرار بالمشاركة فيها ، وتمت محاكمتهم وإعدامهم في ساحة ( أم الطبول ) ... مسلسل الصراع على السلطة لم ينتهي بعد فما زلنا في الحلقات الاولى منه ، ومازالت النزاعات مستمرة لكن هذه المرة بين الزعيم عبد الكريم قاسم والعقيد عبد السلام عارف ( الرجل الثاني في ثورة الرابع عشر من تموز يحاول التخلص من قائدها ولم يمر على تنفيذها سوى بضعة أشهر ) على أية حال استطاع العقيد عارف وبالتعاون مع البعثيين في إسقاط الحكومة القاسمية صبيحة الثامن من شباط عام 1963 ، لكن العقيد عارف لم ينتظر طويلا حتى انقلب على حلفاءه بحركته المعروفة ( ردة تشرين ) من نفس العام ، فبدأت حملة جديدة من الاعتقالات وعمليات الزج في السجون طالت العديد من الرموز البعثية الى أن استعاد البعثيون عافيتهم بعد مقتل العقيد عبد السلام في حادث تحطم طائرته في البصرة وتسنم شقيقه عبد الرحمن عارف منصب رئاسة الجمهورية ، لكن الأخير لم يهنأ طويلا في منصبه فقد أجبر على ترك السلطة والبلد في آن واحد ، وخرج الرجل من القصر الجمهوري من دون أن تثار طلقة واحدة ، قطار المؤامرات استمر في حركته حتى توقف عند المحطة التي اعد فيها صدام حسين طبخة وصوله الى الحكم بازاحة البكر وتصفية معارضيه في قاعة الخلد عام ١٩٧٩ في مشهد درامي أُخرِجَ على طريقة افلام الرعب .. بعد تلك الاحداث الدراماتيكية اصبح العراق عراق صدام يفعل فيه مايحلو له دون معارضة من صديق او قريب حتى وجد نفسه وحيدا في قبضة الامريكان بعد مسيرة حكم دكتاتوري قاربت من العقدين ونصف ، اذن بعد ٤٥ عاما من حكم جمهوري مثقل بالمشاكل السياسية والامنية والعسكرية ، مضاف اليها ١٧ عاما من عمر نظام سياسي كسيح يتكأ على عكازٍ قومي ومذهبي ، هل تحققت نبوءة رئيس وزراء العهد الملكي بالكامل ام لاتزال هناك محطات لم يصل اليها بعد قطار المؤامرات السياسية ؟ 

كرنفال تشريني يتيم .. / موسى الاحمد
مانريد السجق والتين بس سالم ,,فؤاد حسين / موسى صاح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 أيار 2020
  761 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
71 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
67 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
72 زيارة 0 تعليقات
(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها و
75 زيارة 0 تعليقات
تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في ا
68 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
73 زيارة 0 تعليقات
قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن
76 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
65 زيارة 0 تعليقات
بفضلِ حجي بوش في عام 2003 تم العثور على اسلحة الدمار الشامل نعم كانت أسلحة دمار المجتمع دم
84 زيارة 0 تعليقات
يساعدنا علم النفس على معرفة ردود افعال الانسان و مايدور في داخله ، فمثلاً الطفل حينما يمنع
164 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال