الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 234 كلمة )

كورونا يشل فرحة العيد / عبدالله صالح الحاج

هل من عالم منجد لشعوب العالم من هذا الجائحة والوباء الخطير؟
الذي شل حركة العالم وقضى على فرحة عيد الفطر المبارك.

منذ الوهلة الاول لتفشي انتشار فايروس كورونا،والذي اقلق العالم،وانقلبت احوال العالم رأسآ على عقب من الانفتاح الى الانغلاق، ومن الانتاج والحركة الى الجمود والركود، ومن الفرحة والسعادة الى الأسى والحزن والتعاسة.
كورونا ارعب العالم حتى اللحظة ارعب كبرى الدول العالم المتقدمة قبل النامية.

كورونا دمر الاقتصاد العالمي، وحتمآ سيقضي على كل رؤوس الاموال والاستثمار العالمي، وسينجم الافلاس الكلي عما قريب في كل شركات ومصانع العالم كافة في كل بلدان ودول العالم.

فاجعة العالم بأنتشار فايروس هذا الوباء الخطير كبيرة، ومازالت تكبر كل يوم عن ذي قبل اكبر طالما لم يتم التوصل الى مصل ولقاح فعال يقضي على هذا الفايروس، والذي حير علماء العالم واعجزهم،ولم يتمكنوا الى فهم اسرار اصله، وطرق انتقاله، واسباب سرعة انتشاره في العالم بهذه السرعة.


العالم مقدم على كارثة اقتصادية الى يحمد عقباها اذا ما استمر توقف الاعمال عن الحركة والانتاج سينفذ كل المخزون العالمي من كافة المتطلبات والحاجات الضرورية والرئيسية للحياة من غذاء ودواء، وستتفاقم الاوضاع الكارثية اكثر واكثر بزيادة الطلب حتى يستنفذ كل المخزون، وسيقابل عملية زيادة الطلب على البضائع المخزنة تضاعف اسعارها وبحيث يعم الغلاء في كل انحاء العالم ويصبح بشكل جنوني لايطاق.


ومع استمرار الحال في تفشي وانتشار وباء فايروس كورونا في جميع دول العالم، ودون التوصل الى مصل ولقاح فعال يحد ويوقف من انتشاره ويقضي عليه بالبته صار العالم مهدد بالموت والانقراض لا سمح الله.

فليصرخ هذا الشعب في وجه العدوان / عبدالله صالح الح
كورونا والحظر ومنع التجوال وقطع الارزاق / عبدالله

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 27 أيار 2020
  512 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

 لا غرابة ولا استغراب في اطلاق مصطلح ذباب العدوان الإلكتروني، على مجموعة تمتهن أساليب
24 زيارة 0 تعليقات
في هذا الوقت الحرج ونحن ننتظر بفارغ الصبر توزيع اللقاح كورونا ومتى سوف ترحمنا الحكومة وتست
34 زيارة 0 تعليقات
جلس على قارعة الطريق في الركن المعتاد عليه في كل يوم كان الجو جميلا ونسمات الهواء العليل ت
50 زيارة 0 تعليقات
ما اجمل ذلك الليل الذي كان يرخي بجناحيه على قاعة المنتدى الثقافي في النادي السياحي بأبوظبي
49 زيارة 0 تعليقات
بعد دخول العراق إلى الكويت تدخلت امريكا وحررت الكويت من صدام.مر العراق بحصار قاتل وتسرحنا
62 زيارة 0 تعليقات
هذه الايام والاشهر من العمر تمر بثقلها علينا ...وهي تحمل في مكامنها الخوف والرعب ، والعصبي
48 زيارة 0 تعليقات
الكهرباء مختفية كعادتها مع كل صباحات بغداد, مما يصعب من مهمة الوصول للملابس كي اخرج للدوام
58 زيارة 0 تعليقات
في وطن إسمه العراق...الباسق.. العريق.....بقيت فقط منه الأطلال... يفكر الكي بورد قبل الانام
59 زيارة 0 تعليقات
كثيرة هي الاحداث في ذاكرتي ارويها حسب مشاهداتي وحسب شهود عيان ممن شاهدها أو سمع عنها ,وبهذ
73 زيارة 0 تعليقات
في سنوات قليلة خلت ,  اعلنت الكثير من  دوائر الدولة ووزاراتها وهيئاتها الرسمية وشبه الرسمي
82 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال