الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 416 كلمة )

الاخطر من كارونا وباء باكونا..! / د هاشم حسن التميمي

تتكشف يوما بعد اخر مهازل الحكمً في العراق وابرز ملامحها ان الطبقة الحاكمة وحاشيتها  تحكم بدون خبرة او كفاءة وتشرعن لنفسها امتيازات غير مسبوقة في تاريخ الحكم في العراق والعالم..!

 وليس في هذه المقدمة تهويل او مبالغات لان  الوثائق والحقائق والارقام هي التي  تكشف المستور  فعضو مجلس النواب في العراق وهو لايمثل الا  كتلته واغلبهم وصل  بالتزوير وباليات غير ديمقراطية يتمتع بامتيازات لا مثيل لها في اوربا وكندا وامريكا من رواتب ومخصصات لتحسين  الاحوال وعمليات تجميل لهم ولزوجاتهم ناهيك عن العقود وعمليات الابتزاز  لتمرير صفقات الفساد ...والرؤساء في العراق امتيازاتهم لا تتناسب مع اعمالهم وادوارهم وبعضهم اصبح رئيسا لمدة شهر ويتمتع بتقاعد خيالي لم يصله الرئيس الاميركي او امراء الخليج...ولا نعرف  الدافع اوفلسفة تقاضي  عشرات الالاف  لاكثر من راتب بحجة الفصل السياسي  وبعضهم     حين سقط النظام  كان  طفلا لم يدخل سلك الوظيفة ليفصل منها وهنلك امتيازات عجيبة لاصحاب الخدمة الجهادية التي امضوها في   اجمل بلدان العالم وحتى  رفحا   لم تكن معتقلا بل مخيما للاجئيين تتوافر فيه    مستلزمات  الحياة     كلها وبعدها تمتعوا بامتيازات اللجوء في اميركا  واروبا وباختصار ان شيخ المحاهدين نلسن مندلا لم يحصل او يطالب بربع ما  حصل عليه الرفحاوي  ومن يدعي السجن والفصل السياسي واغلبهم من  حاشيات الاحزاب ويضاف لهؤلاء ذيول الاحزاب في الرئاسات الثلاثة من موظفين ومستشارين ولا نعرف المبرر الاخلاقي والقانوني لتقاضي الموظف الرئاسي راتب ومخصصات يزيد على خمسة اضعاف  الموظف الاخر من العاملين في الوزارات وهذا التمايز العنصري يتقاطع مع مبدا المساواة في الدستور والسؤال المهم لماذا يمنح النواب وكبار  المسؤولين  مخصصات سكن  بالملايين وتصل ايجارات البعض من الوزراء لمئات الملايين وينفقون المليارات نثريات ومخصصات ايفاد وضمان صحي وعجلات  واثاث وبدلات وحفاظات....

 ان التامل في مسارات الانفاق الحكومي تكشف عن وجود طبقة تستاثر بالمال العام وشعب يتضور من الجوع والحرمان الاول لا يمتلك خبرة وخدمة وظيفية حقيقية  وشهادات علمية رصينة عكس الثاني والمعيار هو الولاء الحزبي ونقاسم  المناصب والثروات وكل هذا قاد البلاد للخراب ووصل الامر ان الحكومة فشلت في تامين رواتب الناس في مواعيدها المحددة  وراحت تستجدي من الخارج بضعة مليارات وتهدد بالسطو على راتب الموظف البسيط  للاستمرار في تامين امتيازات الحكام  والاصح القراصنة الذين استولوا على مقدرات الوطن والمواطن  ورفضوا الاصغاء لنداءات الاصلاح لثورات الغضب وكانت وسيلتهم للحوار اطلاق الرصاص الحي والخطف والاعتقال والقنابل  القاتلة والخطابات التضليلية والوعود الكاذبة فاين  احراءات الاصلاح  والغاء الامتيازات التي صوت عليها البرلمان لتهدات الاحتجاجات....؟انها مجرد شعارات اطالوا في عمرها بحجة وباء كورونا والناس تعتقد ان الطبقة الحاكمة هي اخطر من  الوباء الذي  قد نجد له دواء لكننا فشلنا في تغيير نظام  حكم المحاصصة ونهب المال العام...! وصدق اخد الظرفاء  حين قال ان وباء كورونا قتل منا العشرات  لكن وباء  باكونا قتل منا الملايين..!

غرابة الارضِ / ضرغام الدين علي
حذف مشاهد اافنانة روجينا من مسلسل "البرنس"

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 أيار 2020
  566 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

 شاركت في الندوة التي نظمها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور ناصر القدوة عبر تقن
26 زيارة 0 تعليقات
قطعا سينعم السيد السيستاني بسمعة وتعريف بين أوساط العالم المسيحي لم ينل مثلها عالم من علما
35 زيارة 0 تعليقات
لا أعلم لِمَ تراود ذهني صورةٌ أتخيّل فيها العرب كلّهم أشبه بمساجين في معتقل كبير، ومدراء ا
27 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن الربيع فصلاً كوردستانياً بامتياز، حيث تحتضن أيّامه منذ مطلعها وحتى نهاياتها أكثر أ
30 زيارة 0 تعليقات
ألآن تيقنت بعد الذي كان و بسبب الثقافة السائدة في العراق, أنه لا أمل و لا مستقبل للعدالة ح
38 زيارة 0 تعليقات
نفس الوجوه الكالحه، نفس المنظر، نفس رتابة الحياة. تظهر على وجوههم، أعتقد أنها مسرحية تعاد
37 زيارة 0 تعليقات
 (نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ)صدق الله العظيم. ولكل مقتضيات الاحوال
42 زيارة 0 تعليقات
1.اشتريت الكتاب يوم الأحد، وأنهيت قراءته في نفس اليوم، وعكفت على أن أضعه بين يدي القارئ ال
41 زيارة 0 تعليقات
الحياة الكريمة لابد أن تفتح أبوابها لأولئك اللذين صبروا وصابروا وهم لم يملكوا من حطام الدن
35 زيارة 0 تعليقات
ما أن تجلس إلى إسلاميّ شيعي في مجلس حتّى تراه متقمّصا شخصية الزاهد وكأنّه الإمام عليّ، وما
38 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال