الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 202 كلمة )

اللَّيلُ... وبَراءَةُ الأَشياءِ / صالح أحمد كناعنة

شاخَ الطَّريقُ، وأَوهَنَ الخُطُواتِ

الصُّبحُ مَهجورُ الصَّدى

لا شَيءَ يَذكُرُني سِوى ضيقٍ تَمَدَّدَ في الرِّئَة

وغُبارِ عُمرٍ يَعتَلي صُوَرَ القَبيلَةِ مَلَّها صَمتُ الجِدار

في اللَّيلِ...
حينَ نَغيبُ خَلفَ نَوافِذِ العَتمِ الصَّريح

تستَيقظُ الأوهامُ فينا... والحَنين...

في العَتمِ يَشمَخُ... لا نَراهُ ولا يَرانا مَجدُنا

ذاكَ المُعَتَّقُ في جِدارِ الذِّكريات

الحُلمُ يَأوي مِثلَ صَبٍّ لا يَنالُ سِوى السَّراب

جاعَ الجَميعُ بِحُلمِنا... اللَّيلُ والغَدُ والعَراء...

تَتَزاحَمُ الأَيامُ في صَدري ويَبلَعُني المَدى...
ظِلًّا... وصاحبُهُ أَسير
أنا لا أَراكَ...

يَصيحُ بي صَمتي، وكُنتُ أَظُنُّهُ

لَوني... يُغَطّي عَورَةَ الأَيامِ بي

ويَصيرُ لي سِرًّا بَريئًا من خَطايا الحُبِّ

يا للحُبِّ! كيفَ يُصيبُنا بِبَراءَةِ الأَشياءِ؟

كَيفَ يَفِرُّ مِن دَمِنا إِلى دَمِنا؟

ونحنُ نَغوصُ في فَصلِ النَّوايا

وَمضَةً فَرَّت... تَناهَبَها الضّبابُ

استَوقَدَت نارًا بِخَيمَةِ هارِبٍ مِن ظِلِّهِ

عارٍ... ومَثقوبِ الجِهاتِ

تَضُمُهُ وَجَعًا وِسادَةُ صَمتِهِ

واللَّيلُ يَغتَصِبُ المَواسِمَ دونَهُ

وتُزَغرِدُ الصّحرا... وخِنجَرُ عُهرِها

يَبتَزُّ أَثداءَ الرِّمال...

يا حُبُّ لَيتَ صَدى المُحالِ يُغيثُ مِن صَمتِ السُّؤال..

ذا عُمرُنا صارَ انتِفاضَةَ أَحرُفٍ راحَت تُلَملِمُ عُذرَها

مِن خَيمَةٍ خَرساءَ عَقَّت رَملَها...

وَالرَّملُ مَصلوبٌ بِكَهفِ الأَسئِلَة...

الكَهفُ مَوّالٌ تَشَتَّتَ حُزنُهُ

سَيَعودُ خِلخالًا بِأَعقابِ القَصيدَةِ...

القَصيدَ ةُ لا تَموت!

ماتَ الصّدى عَطَشًا، وأَنَّت رِحلَةُ الآبادِ بي

وأَنا جُروحي مُثقَلاتٌ بِالنَّدى

والبَرقُ يَشطُرُني كَرُمحٍ شَقَّ خاصِرَتي

فَصارَت صَرخَتي رَعدًا

وظَلَّ الصُّبحُ مَهجورَ الصَّدى

::: صالح أحمد (كناعنة) :::

طيور العراق ترفض إتهامها بالفساد ..!! / حامد شهاب
رحال نعم انا / ماجد ابراهيم بطرس ككي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 04 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
6087 زيارة 0 تعليقات
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ
5154 زيارة 0 تعليقات
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش م
5121 زيارة 0 تعليقات
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
4996 زيارة 0 تعليقات
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
4801 زيارة 0 تعليقات
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع
5134 زيارة 0 تعليقات
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية )
3764 زيارة 0 تعليقات
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأ
3540 زيارة 0 تعليقات
  هل أنا في الصباحأم نور من وهجك تسلل لمضجعيأضاء نور الشمسيقينا أنني لم  أهجر ضفاف حلميتوس
3489 زيارة 0 تعليقات
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العر
3852 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال