الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 700 كلمة )

أفاكون شُذاذ آفاق لاطّلاع واضطلاع الثورة لكي تكون أو لا تكون

قوّات الخدمة السّرية في الولايات المُتحدة الأميركيّة تغلق البيت (الأبيض) بسبب الاحتجاجات خارج بواباته على مقتل اميركي (اسود). مساع نيابيّة عراقيّة لتشريع قانون يُلزم الحكومة تحريك دعاوي للحصول على تعويضات ماليّة مِن بُداة مملكة آل سَعود لذوي شُهداء اكثر مِن مائة ألف عراقي استشهدوا على يد الانتحاريين السَّعوديين. والمطلوب مِثل هذه الدّعوى للحصول على تعويضات ماليّة لآبائِهم أولاً، مِن بُداة آل «مسعود برزاني» عن جرائم شقّ عصا العُصاة في حرب الشَّمال، استجابة لصرخة الحُرّة الحَرّى الثكلى العماريّة:
" طرگاعة على برزاني بيَّس باهل العماره ! ".
«مُلّا برزاني» عاش 12 سنة في ظِلّ الدّكتاتور «ستالين» في الاتحاد السّوفييتيّ وسمّى حزبه البارتي القوميّ العشائِري الكُرديّ مجازاً وتجاوزاً بـ" الدّيمقراطي ! "، ومات في الولايات المُتحدة الأميركيّة ودُفِنَ مُؤقتاً في إيران مسقط رأس خليفته «مسعود» في مِثل هذه الأيّام مِن صيف 1946م. دعم المُلّا مَرجِعيّة «محسن الحكيم» والحزب الشّيوعي. «طالباني» خرج مِن حزب برزاني ولم يعُد حتى مات في غيبتِه (الصُّغرى) للعلاج في ألمانيا لأكثر مِن سنتين، استنزفت خزينة العراق له ولسفرات حاشيته بالطّائِرات وإقاماتهُم الباذخة بتلذذ هُناك، بمغانم حرب بفهم يُدمي قلوب شبيبة ثورة تشرين الجّائِعة في زمَن جائِحة " كورونا "؛ مغانم ثمَن جرائِم الخيانة العظمى مِثل قتل طالباني لشبيبة الأنصار العرب في مجزرة " بشتآشان " وسفح دمهم على سفح جبل قنديل غيلةً وغدراً خريف 1983م جزاء سنمار Cenmar's compensation. الاُلعُبان «برهم صالح»، خرج مِن حزب طالباني وشارك في استفتاء انفصال شَماليّ العراق وعاد لحزب طالباني؛ بصلعتِه حسيراً كسيراً أسيراً لمنصب حماية دستور برزاني العراقي الملغوم بفهم يُدمي قلوب شبيبة ثورة تشرين الجّائِعة في زمَن جائِحة كورونا. برهم غير صالح للسَّفر المُكلف أيضا لخزينة العراق، للترويج لشخصانيّتِه القمِئة الصّبيانيّة المُراهقة Adolescence المُتأخرة !. مِثال فشل: برهم زار غير مرّة بابا الفاتكان فرنسيس Pope Francis ودعاه لردّ الزّورتين بزورة واحدة؛ فزار البابا " الإمارات العربيّة " مُتجاوزاً زاهداً بتشريفات برهم. والسَّفارة العراقيّة في سيئول تستلم تبرعات شِركة سيّارات Hyundai لمُساعدة العراق بمُكافحة كورونا !. لسان حال شبيبة الثورة: " مالهه الوادم تتصدق علينه … !". أفاكون شُذاذ آفاق لاطّلاع واضطلاع الثورة لكي تكون أو لا تكون To Be or Not To Be.. نقيقُ ضِفدع ضحضاح مُستنقع يا رفيق ! نقيقٌ بلا ضفاف without banks، يا رفيق ! التماسيحُ ذارفاتُ دُموعٍ * والمسسبي للرّافدين رفيقُ إنَّ درب الرّفاقِ نيّر خلوّ * مِن ثآليلِ مَن بهِ وخليقُ لا شِقاقاً نرى شمالاً بواديـ * ـنا. أغضُّ إذا تعالى نهيقُ ؟! جَمَلٌ وبَغلٌ في المَلمّاتِ خُرْجٌ * ذو ثقوبٍ ينثالُ مِنه الدَّقيقُ!. شقاقٌ شخصانيّ Personalism شَماليّ العراق بين «برزاني» ومَعقِل رئيس التشريف «برهم صالح»، مُحافظة السُّليمانيّة المُطالبة بإقليم خاص بها. وشقاق " شديد " بيني داخل شِقيّ بيت حزب «طالباني»، على خلفية تسليم ابن عمّ طالباني «لاهور شيخ جنكي»، 176 مُعتقلاً مِن العرب مِن مُحافظة كركوك مُعتقلين بينهم عناصر من داعش مودعين بسجن خاص في السُّليمانيّة إلى العاصمة بغداد في كركوك، دون مُراجعته لنجل طالباني «بافل»، والوضع بين ورثة حزب طالباني الفُرقاء " مُتوتر جدّا "، وتعمل اطراف داخل حزب الرّاحل طالباني (الاتحاد الوطني!) على احتواء الشّقاق الّذي أثلج صدر برزاني الموغر غيظا. وأفادت عضو مكتب قيادي في الاتحاد الوطني الكُردي «حسيبة عبدالله» في تصريح صحافي، ان اولئك المُعتقلين الذين جرى تسليمهم للسّلطات العراقيّة جرى اعتقالهم على يد مليشيا البيشمرگه والاسايش وفق اوامر قضائيّة خلال الحرب ضدّ تنظيم داعش، مُؤكدة ان المُعتقلين نُقلوا إلى سجون السُّليمانيّة إثر الفراغ الامني بانسحاب القوّات الامنيّة العراقيّة ويتعيّن مُحاكمتهم في مُحافظة كركوك. واكّدت هذه المعلومات عضو المجلس العربي في مُحافظة كركوك مسؤول " حزب الحل " «تحرير أحمد عبيدي» في تصريح صحافي، أن السّلطات العراقيّة تسلمت 176 مُعتقلاً في سجون الإقليم وتحديداً في مُحافظة السُّليمانيّة بمُبادرة انسانيّة مِن قبل الاتحاد الوطني الكُردي، "اغلب المُعتقلين في سجون الإقليم ليس عليهم مُؤشرات أمنيّة أو إرهابيّة، وسوف يُحاكمون في المحاكم العراقيّة، بينما سوف يتم إعدام مَن له يد بالإرهاب او ينتمي لداعش ويُفرج عن الأبرياء مِن المُتهمين". واجب ثورة تشرين بعد انتصارها، أن تكون العاصمة حاضرة بقوّة في كُلّ مُحافظاتها شَمال جَنوب غربيّ العراق، مادام النائب العراقيّ عن العصائب «حسن سالم»، الجُّمُعة (29 آيار 2020م)، استنكر استخدام القوّة المُميتة المُفرطة مِن قِبل القوّات الاميركيّة ضدّ المُتظاهريين السّلميين اُسوةً بشبيبة العراق، في ولاية Minnesota الاميركيّة. وجاء في بيان مُساءَلة عادلة:" اين حقوق الانسان يا Pompeo؛ وهل ديمقراطيتكُم تُتيح لكُم استخدام القوّة المُميته ضدّ المُتظاهرين السّلميين ؟!. على الاُمم المُتحدة ومُنظمة حقوق الانسان التدخل لوقف هذه المجازر التي ترتكبها القوّات الاميركيّة ضدّ المُتظاهرين السّلميين المُطالبين بحقوقهم مِن خلال نبذ المَيز العنصري ضدّ الجّنس الاسود في الولايات المُتحدة.

وزارة الشباب والرياضة العراقية تعلق على أنباء إصاب
عندما يؤتمن اللص / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 09 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

لا شك ان موقف السيد الكاظمي صعب وامام أمتحان عسير جداً , وانه يمشي على حقل من الالغام في ا
39 زيارة 0 تعليقات
احتفالـــية كـــورونا : حقيقة وليس وهْما ولا تخاريف بأن فيروس " كورونا " أيقظـنا من غفلتنا
38 زيارة 0 تعليقات
يطل علينا يوميا عشرات العباقرة الفيسبوكيين بتفسيرات فلسفية واقتصادية او بيزنطينيه.. بأن كو
34 زيارة 0 تعليقات
في ظل احتدام الصراع المتزايد والعنيف من اجل مشروع دولة المواطنة يقدم العراقيون المزيد من ا
43 زيارة 0 تعليقات
من بين مئات عمليات الاغتيال التي قامت بها عناصر  منفلتة ، لا تخضع لقوانين الدولة ، وتستغل
38 زيارة 0 تعليقات
عندما تحتفظ الامم بتاريخها بكل صفحاته السلبية والايجابية يعد هذا تاريخ نقي ولكن عندما تدلس
37 زيارة 0 تعليقات
 لا تحتاج عملية اغتيال البطل الإعلامي، والخبير الأمني، والمحلل السياسي الشاب اللامع هشام ا
60 زيارة 0 تعليقات
أشارة تدل على مؤامرة قائد المقاومة وولي الرمم وستالين مابعد 2003 الهالكي ) وهي رسالة الرئي
86 زيارة 0 تعليقات
لم تعد الجيوش وحدها من تحسم المعارك والمواجهات بين الدول ، بل هناك أسلحة أقوى فعالية وأكب
66 زيارة 1 تعليقات
ذهب أحمد راضي إلى دار حقه، وذهبت معه كرتُه الذهبية، وقميصه الأخضر، وذكريات كروية صنعت مجده
68 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال