الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 500 كلمة )

المزاجيون اخطر من كورونا ! / زيد الحلي

استميح القراء عذرا ، كون سطوري هذه المرة  ستكون شخصية ، لكنها باطار عام ، فهي بالفم المفتوح .. اليس عنوان عمودي ( فم مفتوح .. فم مغلق ) ؟ فعطلة العيد وقبلها ايام الحظر ، كانت سببا في استرجاع  ايام مؤلمة مرت بي ، على صعيد الحياة .. ايام سببها" المزاجية" التي تلبست اجسام البعض ممن رماهم الزمن امامي في مسيرة الوظيفة ..

وما مررتُ  به من آلام  بسبب مرض المزاجية ، يعرف به زملاء خُلص ، منهم  رئيس التحرير ، الاخ والزميل د. احمد عبد المجيد ، والاخ والزميل د. طه جزاع ، واستاذي الجليل سجاد الغازي ، والاستاذ طه البصري طيب الله ثراه ، والاخ والزميل احمد صبري وغيرهم من الاحبة ،  وهو موضوع شرحته بالتفصيل في كتابي ( خمسون عاما في الصحافة ) .. مزاجية تركتُ بسببها عملي ، وفضلت التقاعد وظيفيا ، لكن الزميل د. احمد عبد المجيد ، فتح مباشرة ، صفحات جريدته " الاتحاد " بشجاعته المهنية المعروفة  للكتابة فيها ، ومنها انطلق عمودي " فم مفتوح .. فم مغلق " الذي اصبح اليوم اول عمود صحفي عراقي يستمر بهذا العنوان طوال 25 سنة ، وتلاه الزميل والاخ رباح آل جعفر الذي فتح لي ايضا  صفحات جريدته " الرأي" ..

والمزاجية  المريضة التي قبلها ، سببت لي مرض مزمن اصابني هو ( السكري) .. تفاصيلها مزاجية وعبثية في الرؤى المهنية مع المسؤول الاعلى ، وهذه من المحرمات عندي ، فكل شيء عندي يهون عدا المساس بالمهنة ، وقد حرمني موقفي المهني  ، من موقع مهم جدا هو المدير الإقليمي لمكتب وكالة الأنباء العراقية في القاهرة ، حيث اعتذرت الجريدة التي اعمل فيها عن نقل خدماتي الى وكالة الانباء العراقية بموجب كتاب وصلها،  من وزارة الثقافة والاعلام برقم 1200 بتاريخ 31 / 12 / 1981 ، معطوف على كتاب الوكالة ذي الرقم 520 في 27 / 12 / 1981 ..

وآخر الامزجة المريضة ، ان احدهم الغى اشتراكه في مجلة اصدرها ، لأنني كتبت مقالا عن ايجابيات دائرة يكرهها ..!

ثلاثة امزجة من " المزاجيات المريضة" عشتها ، وهناك الكثير .. فأين هم الان ابطالها ؟ اكيد يأكل الندم الاحياء منهم ، اما الاموات ، فسألتقيهم يوما. 

ان المزاجيين دوما ، يسجنوا أنفسهم في زنازين الوحدةِ الانفرادية، فهم مرضى بامتياز خطواتهم لئيمة ، ونظراتهم سوداوية ،  عقولهم مغيبة بفعل ساديتهم  ، ومزاجهم يقررُ ويملي عليهم كل شيء، فهو الآمر الناهي.. انهم يكرهون المبدعين، الذين ينجزون مهامهم بمهنية عالية ، وإحساسٍ يصلُ إلى القلبِ قبل الأذن  .. اعمالهم  صدى مدوٍ بالنبل ، وهم دومًا في مقدمة الصفوف..

ما أسوأ الأمزجة حين تتحكم بأصحابها ، هم صنو آلام وأوجاعِ الآخرين ، حيث يعشقونَ البعد النفسي المؤذي ، والمضحك انهم يدعون محبتهم  للشعرَ والأدب والصحافة والروايات والسياسة و" الوطنية "  رغم ان  في دمهم يجري الكره ، لكل من يرون فيه ابداعا ، وطيبة ، ومحبة الاخرين له ، فيسعون لأبعاده ..

بعد ذلك ، ليس بمستغرب  ان المزاجيين ، يكونون  في قمةِ سعادتهم ، وتشعُ من أعينهم نكهة الفرح وأحاسيس النشوة ، حين يقعون بالأخرين ،  ويعتقدون ان الكونُ كله اصبح  في نظرهم فرحًا مختالاً بتصرفاتهم المريضة .. 

شكرا لزميلي ، الذي حرك فيّ احساسي بالمزاجيين ! 

أين أمريكا ؟ / د. ياس خضير البياتي
ميركل ترفض دعوة ترامب لحضور قمة G7 شخصيا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 28 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 31 أيار 2020
  280 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

تحركات رئيس مجلس الوزراء الاخيرة في مواجهة الفاسدين واناطة الموضوع بلجنة تنسق عملها مع جها
19 زيارة 0 تعليقات
عن عمر يناهز 52 عاما رحل الحاضر الغائب لة وما علية .ظهر في فترة فارقة في التاريخ السياسي ك
19 زيارة 0 تعليقات
حددت الحكومة العراقية موعد الانتخابات البرلمانية المبكرة في مطلع حزيران عام 2021، وهذا قد
28 زيارة 0 تعليقات
ربما لم يحقق أي رئيس وزراء إسرائيلي إنجازا كبيرا لإسرائيل ، مثلما حققه رئيس الوزراء الحالي
38 زيارة 0 تعليقات
في العراق نخلط كثيرا بين اللعبة السياسية والوطنية، أي ان البعض يمارسها وغيرها من التكتيكات
37 زيارة 0 تعليقات
الــــــــــــواو: إنه فاتحة ((وباء)) أو بالتأكيد تلك جائحة كورونية ؛ لاتهم التسمية ؛ مادا
34 زيارة 0 تعليقات
هذا الرجل غريب في اقواله ، تصرفاته، ادعاءاته، بل انه يتحدث عن السلام والديمقراطية ومحاربة
46 زيارة 0 تعليقات
قصتي مع المحكمة والقاضي رائد جوحي   ان وحدة الحق في سلطة علي بن ابي طالب شملت الناس عامة ،
48 زيارة 0 تعليقات
ما زالت العشائر العراقية تلعب دورا موازيا للدولة وذلك من خلال تبادل الأدوار، فكلما ضعفت سل
65 زيارة 0 تعليقات
كان ينوي الزواج من فتاة جميلة ومثقفة, فقرر لقاء اخوها للاتفاق على ترتيبات الزواج, وحصل الل
37 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال