الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 506 كلمة )

الحاشية...!! / د هاشم حسن التميمي

نطالع في تاريخ الامم عجائب الحكايات والقصص عن دور الحاشية وفي لهجتنا الشعبية(احبال  المضيف) من الاقارب والخلان وعند  اهل السخرية يسمونهم (الذيول) وتبين ان هؤلاء هم الذين يقررون ويحكمون ويتحول الامبراطور ومعالي الرئيس  لمجرد طرطور يتباهى بريشه عبر  وسائل التواصل الاجتماعي مثل الطاوس يتهدد ويتوعد ويعطي الوعود..!

 وهذه  الحاشية في عراقنا المعاصر نمت وترعرعت في غياب الاساليب الحديثة لادارة الدولة في ظل هيمنة  الاحزاب   وزعاماتها وتكريس الحكم على اساس المحاصصة وتقاسم المناصب ونهب المال العام  وصار التاريخ يعيد نفسه ووجد هارون الرشيد الامبراطور العباسي  الاكثر شهرة وسطوة  لايحكم امبراطوريته وصار البرامكة اكثر هيبة وكرما من الخليفة نفسه تقصدهم العامة بل الملوك وكبار القوم فتنال ما تصبو اليه فصاروا ملاذا  وجدارا يفصل الناس عن امير المؤمنين كما  يحب ان يلقبونه وهو في  الحقيقة اميرا للحاشية  الفاسدة التي تصدر اخطر القرارات باسمه.... لكن هارون صحى على  زمانه ونكل بالبرامكة بقسوة اعادت اليه الهيبة...ونسأل متى يصحى هارون عراق اليوم الذي يتوارث الحاشية من الذين سبقوه في مكاتبه  الخاصة والاستشارية والامنية والاعلامية والمدراء العامين  فهم يرسمون له خارطة طريق مثلما رسموها للذي سبقه وضيعوه وضيعوا البلاد.... ويجعلونه يسير وفقا لخطاهم وتحالفاتهم مع منظومات الفساد في الوزارات والهيئات والنقابات والمنظمات ويمثل هؤلاء حاشية الحاشية من مزمرين وطبالين وجيوش الكترونية تعمل بالدفاتر الخضراء وتغرد باجور وتنسق مع  اخطر مافيات الفساد ينتزعون لها القرارات ويحسنون صورهم  عند صناع القرار  وكل مقابلة و قرار بثمن ويتبادلون الادوار ويهيمنون على المنابر الاعلامية بتقاسم المصالح ويخدعون رئيسهم فهو لا يلتقي مطلقا باصحاب   الخبرات والعقول في التخصصات كافة لان الحاشية تقدم للمعالي  من  يمثل مصالحهم  و شبكاتهم وتحالفاتهم الفاسدة ويبعدون عن هارون كل وطني غيور وشريف وحريص على الاصلاح بل يصورونه بانه مرتد  وحاقد وربما بعثي وارهابي فيجمعون بعض التصريحات والتغريدات مايغضب منها امير المؤمنين ويكاد  يوشك ان يامر  سيافه مسرور  او من يمثله اليوم في اجهزة الدولة  بحز رؤوسهم واجتثاثهم من مواقعهم لمعاداتهم لحركة الاصلاح والتغيير والتشكيك في قدرات صاحب  الجلالة...!

 وندعو للمصلحة العامة كل صناع القرار وفي مقدمتهم الكاظمي لمراجعة اداء حاشيته والتعرف على حقيقة خبراتهم وتحالفاتهم وعلاقاتهم ومدى مصداقيتهم في دمجه ومقابلته وتفاعله مع اهل الاختصاص الحقيقيين المخلصين لمهنتهم ووطنهم  وليس لوبيات المصالح التي لمعت صورها وانتزعت لنفسها القابا  ومناصبا  رسمية ومهنية وهمية  هي   حصاد فساد وصفقات مريبة والدليل  ما كانوا عليه من افلاس مالي ومهني واخلاقي  وما   وصلوا  اليه  الان بفضل الدولة العميقة من سطوة وامبراطوريات مالية والقاب  يتعاطى معها وزراء وزعماء ونواب لانهم من ذات الطينة الفاسدة...

واخيرا نقول  ونسال السيد الكاظمي ونحن في مرحلة من العمر والتفكير زهدت عن المناصب وترفعت عن المكايدات الشخصية وسمت بروحها الوطنية فوق   كل الاعتبارات الشخصية... هل راجعت سيرة حاشيتكم وهل تعرفت على دوافعهم وكنت رئيسا لجهاز المخابرات...فان كنت تعلم فتلك مصيبة وان كنت لاتعلم فالمصيبة اعظم...؟وبعد ذلك لاتغضب حين ينفض عنك ويقاطعك ويعارضك  ماتبقى من شرفاء في هذا الوطن اللهم اشهد اني بلغت واستطيع ان اضع امامكم النقاط  على  الحروف  ولانخاف او نتردد في قول الحق فالوطن يستحق التضخية والساكت عن الحق شيطان اخرس واخطرهم من الذين حولك...!  علما سبق لنا ان وجهنا رسالة مماثلة للسيد العبادي واصدر مكتبه الخاص والاعلامي  توجيها لوزارة التعليم العالي بطردي من الجامعة ومنعي من الكتابة وتبين ان المعالي لايعلم  وحين  ابلغناه كانت  اذنه من طين واخرى من عجين.. !!

أمريكا في عيون العراقية / أحمد نزار
مبادرة محافظة السليمانية: الإنتقال من الإدارة المر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 28 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 04 حزيران 2020
  341 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
1809 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
176 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5166 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
1877 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
1941 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
550 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1681 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5508 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5126 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
240 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال