الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 435 كلمة )

حسن ناظم .. مهمتك كبيره .. وانت كفؤ لها / محمد علي مزهر شعبان

كم اديب وشاعر وفنان ورسام وروائي وكل من ناء تحت خيمة الثقافة، توزعوا شتاتا في أصقاع الارض، يبحث في اللجوء الى بيت ثقافة يؤويه . لقد تسنم هذه الوزارة في بلدنا، منذ بداية الثمانينات من القرن الماضي، رجال كان الاحرى ان يكونوا رجال أمن، حين ساقوا حشود الفنانين، ان يقفوا صفوفا في معبد امون الاله، لينشدوا ترتيلة التوحيد لطغموي . ووقع الروائي والمؤرخ والشاعروالاديب، تحت وطأة السندان والمطرقة، إن خرج بحرف دون ما خطط له، حتى تهافتت الثقافة لتكون مسيرة خانعة خاضعة ل" غوبلز" العراق لطيف نصيف او محمد سعيد الصحاف . واذ علقنا أمالنا بعد السقوط على ان تنهض هذه الوزارة التي تعد مصدر التنوير والارتقاء برؤى مدركه ومنهجية تعتمد الاساليب المتقدمه في بناء عقلية شعب يقرا ويستطلع في الاطلالة على شواطيء المعرفة والرقي .
وزارة الثقافة تلعب دوراً أساسيا في بناء المواطن، وتطوير المجتمع وتقدمه وبلورة الوعي الانساني،خصوصا ًالثقافة ذات الطابع والمضمون الوطني الديمقراطي والحضاري الموجه، التي تعزز الشعور بالحرية والديمقراطية والمشاركة في الحياة الاجتماعية والسياسية وتسهم في تغيير العقلية السائدة وتفكيك تلك الوسائل التي اعتمدت التبعية والذيلية .
استبشرنا خيرا بترشيح رجل أكاديمي، خاض غمارها شرقا وغربا، ككاتب واستاذ جامعي ومترجم في أن يقدم المناهج النقدية الحديثة بلغة مكثفة وواعية وبعيدة عن التعقيدات التي عرفت عن هذه المناهج . دون الخوض في مؤلفاته وتراجمه ومواقعه المتقدمه في ارقى الجامعات العالمية، عمل في السلك الأكاديمي منذ العام 1996، فدرّس اللغة العربية وآدابها في جامعات ومعاهد عربية، وأشرف على أطروحات أكاديمية وبحوث في جامعات عربية وبعض مراكز البحوث الغربية، كما كتب مقرراً دراسياً ودرّسه للكلية الإسلامية للدراسات العليا وجامعة ميدلسكس في لندن.
حسن ناظم إبن الكوفة، الاعلامي والاكاديمي المستقل، تشهد له المنابر الاعلامية، بطروحات تمتلك القدرة والكفاءة والعلمية، والحب المطلق لبلده العراق، وحين أتحسس اللهيب تحت خافقيه، اذ يشيد ببلد الشعر وامراءه ومحدثيه، حيث يقول : مزيّةُ العراق شعرياً أنه قاد أكثرَ حركاتِ التحديث جذريةً في تاريخِ الشعرِ العربيّ، فظلّت تراودُ مخيّلةَ شعرائِهِ فكرةُ التحديثِ على الدوام، ودُفعتْ من أجل ذلك أثمانٌ باهظةٌ، ولا سيما أيام انسدادِ الأفقِ بدخانِ الحروبِ؛ فكان كلّ شاعرٍ يقولُ ما يراه من دون أن يرى ما يقولُهُ، وانطمست إثرَ ذلك حيواتٌ وخبراتٌ.
إذن يا دكتور عسى توفق غدا ان تتبؤ مكان الوزارة، وتنطلق في تصفية البيروقراطية الجاثمة على كل افاق التطور من محسوبية وتحاصصيه، وان تفتح صدرك لكل من نأى مشردا عن بيته وهي وزارته، وان يهب عراق الجواهري ويحيا بجوهرك ومعدنك الاصيل كل من ألف الادب والشعر وقرضه، ويكرم نجوم الفن الاصيل، ويحيا الكتاب المفتوح بكل حرية، دون تجاوز حريات الاخرين، وتعزف الفرقة السمفونية ايقاع موطني، والفرقة القومية تعيد لنا، مسرح الشاهد والشهيد والتجربه، وان يغرد اباطرة الكلمة وهم في مقدمة الامان والتامين والمكافأة والعيش المامون . دكتور إنه اليوم المامول ان تكون وزارة الثقافة من مدارك العلى بمصاف الوزارات السياديه . اعطني مسرحا، اعطيك شعبا مثقفا .

المصور البارع .. والانسان الطيب : جهاد العتابي / ع
التشكيلي سليم محمود عبد الكبيسي : توقيعات على جدرا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 07 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
8694 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
4439 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
8675 زيارة 0 تعليقات
 اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمرض
8549 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركندد النائب عن دولة القانون موفق الربيع
4431 زيارة 0 تعليقات
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من ش
5443 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركيعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
7872 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4117 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالفالذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يعن
4 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال