الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 376 كلمة )

لكم وجودكم ولي وجودي / الدكتور معراج أحمد الندوي

ما أجمل الظمأ في بحيرة العشق، وما أحسن العطش على شواطئ الحب، فطوبى لمن يحتمل الضر من الحرور والظمأ، ولا يسأل الخضر كأسا من ماء الحياة.
أنا رجل أملك موهبة نادرة، اقتربوا مني لأخبركم عن موهبتي، تراجعوا خطوة من الوراء، خطوة مني تدركون موهبتي الكامنة في قلبي، ومن هنا تسمعون صوتي الخفيف يخرج من قلبي الدافق، ومن هنا تصغون أصداء صدري.
أنا رجل يقدر أن يحرر الماسورين من أسرهم، أنا رجل يقدر أن يبث الحياة في القلوب الميتة، أنا رجل يقدر أن يرتسم الارتعاش على الشفاه الميتة، كلما نظرت إلى شيء جميل، دبت فيه الحياة وبثت فيه الروح.
أنا رجل يقدر معرفة الحياة ومعناها والكشف عن قواها، والحياة مجددة وتكره التكرار، ومقدمة إلى الأمام تأبى التقهر، أنا رجل يدعو الناس أن يهجروا عالم الحس إلى عالم الخيال ثم يسيروا في العمل لتسخير العالم.
أنا رجل يدعو إلى إدراك الذات وتقويتها، أنا رجل يدعو إلى العمل الدائب لأنني أرى أن الحياة في الفكر والعمل. أنا رجل يقدر أن يدرك الجمال ويجلوه للناس ويري الجميل جميلا، ويزيد الفطرة بهجة.
أنا رجل يدعو إلى الحياة والقوة والهمة والإقدام، لأنني أرى أن الاقدام يجدد مقياس الأعمال فيرد العالم إلى الإخاء والسلام. أنا رجل له في العالم أمل وعمل، له أصلاح وعمران وسلام ووئام،لا تعجزه عقبة ولا تبعد عليه شقة.
أنا رجل يقدر أن يرى قوة الذات في معرفة النفس، ويرى الشرارة تحت الرماد. أنا رجل يرى سر الحياة أن يغوص الإنسان في نفسه ثم يبرز منها كما تغوض القطرة في البحر فتصير لؤلؤء، ثم يجمع الشرار تحت الرماد فيصير شعلة تبهر الابصار.
أنا رجل يقدر أن يثبت شعوره ويدرك أسرار الحياة ويقرأ كل ما لم تكتب رسالة الأمل إلى اليوم اليأيس والمستقبل العزيز الباهر من الحاضر الهالك. أنا رجل يغير مجرى الحياة ويكتب التاريخ ويصنع ما لم يقدر للآخرين.
أنا رجل مختلف منكم تماما من حيث الفكر والعمل، لكم أقوالكم ولي أقوالي، لكم أعمالكم ولي أعمالي، لكم أفكاركم ولي أفكاري، لكم أحلامكم ولي أحلامي، لكم آمالكم ولي آمالي، لكم تاريخكم ولي تاريخي، لكم مستقبلكم الزائل ولي مستقبلي الزاهر.
الصخرة الثقيلة خفيفة في يدي، والجبال رمال من ضربي، السفر غايتي والعمل هدفي، أنا رجل أقدر أن اكسر الصخرة الثقيلة من يدي الضعيفة وأقمع الجبال الطويل بعملي الدائب وجهدي المستمر. أنا قطعة منورة من القمر وأنتم ورقة مقطوعة من الشجر. أنا بحر في أحصائه در كامن، وأنتم بئر في أعماقه ضفدع متشاءم.

20 دولار كشفت حقائق / سامي جواد كاظم
الفريق الركن عبد الأمير يارالله اللامي نموذج للشخص

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 08 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

جمال ثورة المرأة أكبر مما يكتبوأكثر مما يقاللن تجد الصفحاتلتوفيها لحقهاوحقيقتها تدرسفي عيو
28 زيارة 0 تعليقات
اذا جن الليل كنتِ حواليّ قمر يشع بين عينيّ وردةٌ حمراء بين يديّ وهمسة حبٍ بين شفتيّ والكون
25 زيارة 0 تعليقات
تناول الأدباء والكتّاب مواضيع الأوبئة والصحة في نتاجاتهم الأدبية المختلفة كثيمة رئيسية أو
29 زيارة 0 تعليقات
مرات عديدة ، اسأل نفسي : لماذا خفتت الاسماء التي تتجذر في وجدان الشعب  في السنوات الاخيرة
28 زيارة 0 تعليقات
كذبوا  اذ  قالوا                ان  نبع الدمع …… العيون  !           أنا روحي أغرقتني دم
39 زيارة 0 تعليقات
نهاية شهر حزيران من عام 1992 كنا (الزميل الصحفي عادل العرداوي وأنا) في زيارة لمدينة السماو
29 زيارة 0 تعليقات
الموج عاتي والسفينة خالية الصواري دُسُرها متآكلة تُبحر بربان كسيح الى الجزيرة المفقودة، كل
27 زيارة 0 تعليقات
بابا هل أكتب فيك شعرا أم أعزف على جراحات ويبابا ؟ هل أفرش ورودا وبلاطا أحمر أم أبوح بما في
36 زيارة 0 تعليقات
 استيقظت في احد الايام على رنين جرس الهاتف النقال وانا الذي كنت قدخلدت إلى النوم للحظ
46 زيارة 0 تعليقات
 فِي هْذا المَّساءيَتصَدر القَمَرُ أُفْقِي العُلْويقَمَرٌ شبّهُ مُكْتَمل كَبيرٌ وَقَر
50 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال