الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

6 دقيقة وقت القراءة ( 1263 كلمة )

تضاهرات بعض الولايات المتحدة وبعض عواصم اوروبية / حسن الزيدي

دعوات اصلاحية نهضوية على الحكام العرب والمسلمين وسياسييهم ان يتعضوا بها 

في 25 مايس 2020 (استشهد لاعب الكرة والمغني الافريقي الاصل جورج فلويد )من مواليد فلوريدة في مدينة مينيسوتة بطريقة بشعة حيث تم اتهامه باستعمال عملة مزورة فاحاط به اربعة شرطة قيده اثنان منهم وربطوه ارضا فيما وضع الشرطي (ديك تشوفين) ركبته على رقبته لمدة 10 دقائه وهويصرخ (لم اعد استطع التنفس)فلم يستجبه له اي منهم بل منعوا الماره لانقاذه واستمرالشرطي واضعا ركبته عليه حتى بعد ان توقف عن التنفس فيما كان البعض يصورون المشهد بهواتفهم ويبثونه مباشرة. فصارحجة وقميص عثمان لقوى المعارضة علما بانه في اليوم الواحد يشتشهد في بلاد العرب والمسلمين العشرات

2

لقد صادفت هذه الجريمة مع انتشاروباء كورونة منذ مطلع عام 2020 في غالبية دول العالم واوقع حتى نصف مليون ضحية ربعهم في الولايات المتحدة و 4/3 من الموتى الامريكان هم من السود.. كما خلق وسيخلق وسوف هذا الوباء الفيروسي بطالة عالمية واسعة بما فيها الولايات المتحدة وتشمل لسود بشكل خاص . كما خلق اوضاعا نفسية مقلقة مما اعاد لاذهان اربعين مليون امريكي من اصول افريقية مئاسي المعاملات التي تعرض لها اجدادهم الذين (تم جلبهم قسرا كعبيد) لهذه البلاد منذ عام 1619 اي بعد عشرسنوات من وصول طلائع الانكليزالذين هربوا هم ايضا من الاضطهاد الديني في المدن الانكليزية والارلندية..فخرج معظم السود الامريكان في مظاهرات (على الرغم من ان كورونة لا زالت تفتك بالمئات منهم) ليس فقط في (مدينة مينيسوتة )بل في عشرات المدن والولايات الامريكية بعد ان انظم للمتضاهرين السود الافا مؤلفة من البيض واكثرهم من الدمقراطيين االذين يتهياؤون للانتخابات الرئاسية في نهاية هذا العام بين المرشح الدمقراطي العجوزجون بايدن ضد الرئيس الجمهوري ترامب الذي منذ انتخابه عام 2017 يمارس سياسة تعسفية ضد السود والمكسيكيين ويقلص المكاسب الاجتماعية التي اقرها الرؤساء الدمقراطيون (كارتركلنتن واوباما )ويستند على دعم (الانجيليين المتنفذين دينيا) كما هوفي بلادنا حيث يتصرف كثيرون مثل قطعان انعام ويتبعون (مرجعيات روحية بدائية ورجعية وعميلة وقليلة الذمة والضمير) كما يعتمد (لوبيات الايباك الصهيونية )المتفذة في المال والصناعة والعلوم والاعلام وهم الذين يحددون سلفا من سوف يكون رئيسا للوولايات المتحدة طبقا لما يخدم مصالحهم وامن وقوة اسرائيل

3

( كما تظاهر(الاف من الشباب والبهم ايظا من السود اومن ابناء المستعمرات السابقة الذين (انتقل لهم التمييزالعنصري والتهميش الاقتصادي وخاصة في بريطانية والمانية وفرنسة وباعداد اقل في ايطالية واسبانية وهي كلها دول خسرت الافا من الموتى بسبب فيروس كورونة وبدئات تظهر فيها ملامح الكساد الاقتصادي والبطالة المخيفة وخرج معهم (شباب بيض )معظمهم موشحين بكمامات ليس فقط تضامنا مع الشهيد الامريكي بل تحذيرا لحكوماتهم لكيلا تتمادى في تهميشهم اجتماعيا تحت حجج اقتصادية وتعريضهم للبطالة في حين لا يزال اصحاب رؤوس الاموال الكبيرة يضاعفون ثرواتهم من القروض التي يقرضونها للدولة ومؤسسات القطاعات المختلفة

4

ان الذي يثيرالدهشة والاستغراب هوان بعض المثقفين والمثقفات واليساريين واليساريات العرب والمسلمين بدؤوا يطبلون ويزمرون لقرب سقوط النظام الرئاسمالي متناسين ولربما عن جهل بعلوم السياسة والاقتصاد بان الانظمة الرئاسمالية القائمة على قواعد الدمقراطية وفصل السلطات و قدرواسع من العدالة والحريات الخاصة لن تسقط بسقوط رئيس اوحزب ..بل هي مثل الاشجارالشامخات تجدد ذاتها باقتدار.المثل الساطع على ذلك هوكل من المانية وايطالية واليابان اللواتي تحطمن اقتصاديا وبشريا خلال الحرب العالمية الثانية 1945/1939مع ذلك نهضن بسرعة فائقة حيث ان المانية هي الان ثالث اقتصاد واليابان رابع اقتصاد عالمي وايطالية من الدول الاقتصادية السبعة الاولى عالميا.. بل حتى دولة اسرائيل التي يحلو للبعض ان يسميها (لقيطة) واخرون يريدون رميها بالبحر بينما هي تحارب بيد وتبني بعدة ايادي حيث صارت رغما عن 1.5 مليارعربي ومسلم من بين اهم الدول المتقدمة اقتصاديا وعسكريا وثقافيا وتقنيا مع استمرارها دولة مستعمرة لكل فلسطين ولاراض سورية واردنية .كما ان من تطلق عليهم (عرب فلسطين وهم بحدود مليونين )يعيشون افضل من عيشة اخوتهم في رام الله وغزة اللتان ينتشرفيهما الفساد والطغيان حيث ان محمود عباس واسماعيل هنية اقسما على الا يبعدهم عن السلطة والانقسام والعمالة الا الموت.

5

اما الدول العربية والاسلامية فقد تباينت كالعادة مواقفها عما يجري في الولايات المتحدة من مظاهرات منذ 25 مايس الماضي..علما بان اي منها لا ولن تسمح بمظاهرات سلمية بل قمعت وتقمع في القاهرة وبغداد والرياض والرباط وطهران

مصر. .نظام الرئيس الجنرال السيسي هوثاني دولة بعد اسرائيل يعتمد على المعونات والصدقات الامريكية ويعتقل منذ سرقته للسلطة اكثرمن 250 الف من الاخوان المسلمين ويدفعهم لمقاتلته لانه يتهمهم بانهم من جماعات القاعدة

السعودية. .لا يعتقد عباقرة وشيوخ وقراء ومؤذني السياسة فيها باي تغييرلانهم ينطلقون من مبدا الخضوع لاي رئيس امريكي سواء اكان بوش اوترامب اوبايدن طالما يضمن لهم خردة من نفوطهم ويسكت عن مساوئ وعيوب نظام الاكثررجعية في العالم ولا يتحدث عن مئات من معتقلين سياسيين سعوديين بعظهم استشهد ومنهم مال خاشقجي وتسجلت الجريمة الثابتة ضد مجهول. كما ان تبديد اموال النفوط وايرادات الحج والعمرة على شراء المزيد والمزيد والمزيد من الاسلحة الايروامريكية التي لن ولن تستعمل الا ضد الشعب والاشقاء في الوطن والدين

الاردن ..مطمئن جدا على المساعدات التي يتلقاها من امريكة طالما ان اسرائيل راضية عليه

سورية..تركها الامريكان للروس والاتراك والايرانيين واسرائيل يستمرون بتحطيمها تراثا واقتصادا وشعبا لكي يبق يحكم فيها العلوي طبيب العيون الذي /15من اراضي بلاده تحتلها منذ عام 1973اسرائيل

لبنان.. ظامن حصته من المساعدات الامريكية العسكرية خاصة مع ترك حزب الله ليؤدي دورا يشبه دورالقاعدة التخريبي في تخريب النظام الدمقراطي التعددي غيرالعلماني في لبنان وليعطي مبررا لاسرائيل لان تطلب المزيد من المعدات العسكرية لما تسميه حماية حدودهامع لبنان على الرغم من انها مطمئة بان حزب الله لا يتحرك الا باوامروالي الفقيه خامنئي

دول شمال افريقية وبقية دول افريقية .فهي حصة لكل فرنسة واسبانية وايطالية وقليلا للصين

ليبية. .تعيش مثل العراق وسوريةحيث النفوذ المركب من تركية ومصروايطالية وفرنسة

تركية..منشغلة في صراعات داخلية بين العلمانيين والطورانيين الكماليين وبين العثمانيين والتوجهات الاسلامية لاوردوغان الذي وزع قدراته بين مساندة (امارة قطرضد السعودية ومساندة ليبية ضد مصروالسكوت عن التدخلات الايرانية في كل من جارتي بلاده سورية والعراق

افغانستان..تركه ترامب لكل من جارتيه باكستان وايران ليتقاتل قادته على السلطة باسم الدين

دول اسية الوسطى الاسلامية ..حصة النفوذ الروسي

اندونيسية وماليزية وسنغافورة تحضع لنفوذ استرالي وصيني وياباني اكثرمنه امريكي

ايران..خضعت منذ عام 1908 لنفوذ نفطي بريطاني ثم خضعت بين 1954/1937ضمن حلف سعد اباد لنفوذ بريطاني ثم تحول عام 1954 لحلف بغداد شاركت به الولايات المتحدة التي اجهضت الحركة الاصلاحية التي قامها بهاعام 1951 الدكتورالاقتصادي مصدق الذي وقف ضده كل الايات والملالي لصالح الشاه الذي تخلى عنه الامريكان لصالح رجال دين طائفيين ليؤججوالصراع العربي الفارسي ليس ظمن منطلقات قومية بل دينية/ مذهبية بين السنة الذين يشكلون /80 من مسلمي العالم والشيعة بكل اصنافهم من شيعة عرب وعلويين عرب وفاطميين عرب وصفويين فرس..علما بانه منذ عام 1980اي منذ قيام الجمهورية الايرانية بمباركة امريكية وفرنسية واسرائيلية اغتيلت الحركات السياسية فيها حيث لم يعد هناك حزب شيوعي (تودة) ولاعلمانيين ولافلاسفة ولاشعراء ولابهائيين بل مشايخ فامتات السجون بالمعارضين الذي استشهد الاف منهم وهرب من ايران اكثرمن مليون مواطن بسبب الاستبداد والطغيان والتنكرلحقوق القوميات الكوردية والعربية والبلوشية وغيرهم .لذلك فان تبني خميني لشعار(امريكة الشيطان الاكبر)هوتبني للاستهلاك المحلي وخاطئ وغيرواقعي ويتنافى مع قواعد الامم المتحدة التي تشارك بها ايران منذ تاسيس منظمة الامم المتحدة عام 1945والتي فيها مجلس الامن الحاكم يتكون من الولايات المتحدة وروسية وبريطانية وفرنسية وتايوان قبل ان تحل محلها عام 1972 الصين الشعبية .علما بان الرئيس الجمهوري ريكان هوالاخرشعاراغبيا مماثلا وهو(دول محورالشر)ويقصد به كل من العراق وايران وكورية الشمالية.غير(ان الولايات المتحدة طبعت علاقاتها مع كورية الشمالية واحتلت العراق وابقت على علاقات حسنة مع ايران حتى اثناء الحرب الغبية والعميلة العراقية الايرانية )لاسباب جيوستراتيجية بعيدة المدى تقوم على فكرة(فرق تسد).اي ادامة الصراع العربي الفارسي الذي لم يبدئا فقط منذ احتلال العرب لبلادهم عام 636م بل منذ اسقاط الفرس لبابل عام 539ق.م لاشغال العرب بمواجهتهم واشغالهم هم بمواجهة العرب خدمة للامبريالية والاستعماروالصهيونية والماسونية..لذلك ايضاعلى جيران ايران من جهة الغرب وهم الكويت والبحرين والامارات وسلطنة عمان والعراق ان يجدون صيغة سلمية للتعايش مع دولة ايران بغض النظرعمن يحكمها وتركها لتوزع طاقاتها بين جيرانها من الشرق ومن الشمال والجنوب لتحجيمها ولتقليل نعيقها وتباكيها نفاقا سياسيا على الامام علي بن ابي طالب وذريته وهم عرب قريشيون وليسوا فرسا. مثلما كان موسى مصريا وعيسى فلسطينيا ومحمد حجازيا وليس فيهم اي امريكي اوايطالي اوبريطاني اوفرنسي اوروسي

2020.6.7

أكان حباً ؟ / بسمة القائد
" الرقص مع العجوز " شعرية اختزال اللفظ ..اتساع الم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 08 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 08 حزيران 2020
  116 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

من بين مئات عمليات الاغتيال التي قامت بها عناصر  منفلتة ، لا تخضع لقوانين الدولة ، وتستغل
15 زيارة 0 تعليقات
عندما تحتفظ الامم بتاريخها بكل صفحاته السلبية والايجابية يعد هذا تاريخ نقي ولكن عندما تدلس
26 زيارة 0 تعليقات
 لا تحتاج عملية اغتيال البطل الإعلامي، والخبير الأمني، والمحلل السياسي الشاب اللامع هشام ا
42 زيارة 0 تعليقات
أشارة تدل على مؤامرة قائد المقاومة وولي الرمم وستالين مابعد 2003 الهالكي ) وهي رسالة الرئي
69 زيارة 0 تعليقات
لم تعد الجيوش وحدها من تحسم المعارك والمواجهات بين الدول ، بل هناك أسلحة أقوى فعالية وأكب
50 زيارة 1 تعليقات
ذهب أحمد راضي إلى دار حقه، وذهبت معه كرتُه الذهبية، وقميصه الأخضر، وذكريات كروية صنعت مجده
58 زيارة 0 تعليقات
من لا يخاف الحقيقة... لا يخاف الاكاذيب؟  سادت عالمنا اليوم إخبار برامج التو
46 زيارة 0 تعليقات
القانون يجب أن يكون كالموت لا يستثني أحد او الحرية من غير قانون ليست سوى سيل مدمر 
64 زيارة 0 تعليقات
عندما كنا طلبة ..ندرس تاريخ و مناهج الصحافة على مقاعد الجامعة .. كان الاستاذ سنان سعيد رحم
60 زيارة 0 تعليقات
المسؤولية الكبيرة التي كلف بها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بتوافق بعض القوى السياسية ت
61 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال