الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 400 كلمة )

حاميها حراميها / د هاشم حسن التميمي

يزخر تراثنا الشعبي بكنز متراكم ومتوارث عبر مئات السنين من الحكم والامثال الشعبية تنطبق على كل الحالات والمواقف ومن يطالعها يظن انها كتبت اليوم للتعبير عن واقع الدولة العميقة و حكومات المحاصصة وبرلمان التزوير واكذوبة الاصلاح والتغيير... وساد الاعتقاد ان اهل الامثال (ماكو شي ما كالوه )...!

 لم تعد هذه الامثال مجرد حكم واقوال ماثورة وتعبيرات ساخرة بل ظهرت وثائق دامغة كشفت اسراراها وتفاصيلها وفضائحها مصادر متعددة وبعضها وصل للقضاء وكانت النتيجة(تيتي تيتي مثل مارحتي اجيتي) بل ان بعض القضاة  لاسامحهم الله اصدروا احكاما هزلية حسنت صورت المجرم واحرجت من تصدى له  وكشف فساده.... ووصلت الملفات لاكبر راس في البلاد  فانتفضوا ووعدوا  بضرب اوكار الفساد بيد من حديد وتبين انها يد تعصر لهم الزبيب وتؤمن لهم الحماية ويصبحون من( احبال المضيف) ولا تفسير لذلك الا   القول ( حاميها حراميها) نعم فهل يعقل ان  وزراء  الداخلية بالتتابع يتورطون مع احد الاعلاميين بتجهيزة بارقام مركبات مميزة لتباع في السوق السوداء بالمليارات لانها تستغل في عمليات السطو المسلح والابتزاز.... وتبين  ان الكثير من مكاتب المفتشيين السابقين كانت  متورطة  في صفقات  فساد وكذلك اجهزة التفتيش والرقابة ولجان التحقيق تبين ان اغلبها تتستر بل تشارك المختلسين صفقاتهم وتامن سلامتهم.... والغريب ان هذه العناصر الفاسدة مازالت بحكم تحالفاتها المشبوهة تتمسك بمواقعها بقوة منذ عام 2003 حتى الان ومن يراجع السير الذاتية لهؤلاء سيجد  العجيب والغريب  والسبب ان الوزير المحاصصي ( حاميها حراميه) فصاحب المعالي يصبح وزيرا بترشيح كتلته التي نصبته او اشترت له المنصب والمطلوب منه ان ينفذ سياسة من رشحه ويحول كل موارد الوزارة لمصالحهم فيجد في هؤلاء  من يعينه  لترويج العقود الفاسدة وعمليات التزوير والتزييف والتسويق الاعلامي بشراء الابواق وتحريك الجيوش الالكترونية والترفيه عن صاحب المعالي وحاشيته بجواري من داخل الوزارة بتقريب العاهرات  او من خارجها فهنالك من احترف هذه المهنة.... الغريب ان اصحاب ( الكرون) لهم اليد العليا  والاحتضان عند الوزير وحتى رئيس الوزراء و وعدد كبير من النواب والمتنفذين في خدمة ( القوادون ) فخدماتهم جليلة وصفقاتهم مريحة والاعلام منبطح وشريك.... فتذهب وزارة وتاتي وزارة فنجد (القرون) نشطة يتوارثها الوزراء واحدا تلو الاخر بالتوصية والتزكية... وتنجح في اجتثاث الشرفاء وتقريب حاشية السوء وهؤلاء حين نتامل ونراجع الاسماء نجدهم في مواقعهم في الرئاسات والوزارات والهيئات والاجهزة الامنية  والمنظمات  الشعبية والمهنية... يمتلكون علاقات عامة بسبب تسهيل الصفقات والنسوان والاعلام فالكل يركع ويذعن ويتحولون من حماة  للوطن والمال العام الى  حمير تمتطيهم العاهرات والحاشية الفاسدة فينطبق عليهم المثل (حاميها حراميها) ومن يريد الاسماء والوقائع التي يشيب لها راس الرضيع فليتصل على الخاص حتى يتاكد ان  (الكرون ) وليس العقول هي التي تحكم في دولتنا العميقة....!

البشر التعيس والبقر السعيد / د.ياس خضير البياتي
عشتار .. /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 08 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 11 حزيران 2020
  620 زيارة

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 قبل خمسين عاما من الان وتحديدا في الحادي عشر من آذار 1970م، وقعت بغداد واربيل اتفاقي
26 زيارة 0 تعليقات
البابا إنسان مؤمن بالقيم المسيحية الحقيقية.. نسأل أنفسنا.. عن زيارته للعراق! نعرف جوانبها
24 زيارة 0 تعليقات
أصدرت الإدارة الأمريكية الجديدة يوم الأربعاء 3/ 3/ 2021 وثيقة " الدليل الاستراتيجي المؤقت
33 زيارة 0 تعليقات
 لا يمر يوم إلا ونسمع عن شهيد، فخلال الشهرين الماضيين فقط قتل جيش الاحتلال سبعة مواطن
25 زيارة 0 تعليقات
منذ فجر التاريخ احتلت المرأة (الأشورية) مكانة متميزة في المجتمع وعلى كل المستويات الاجتماع
37 زيارة 0 تعليقات
 لم يكن بلدنا يعرف معنى الارهاب في غاياته ومعانيه واهدافه وتشكيلاته الاساسية واضراره
30 زيارة 0 تعليقات
 انتهت اليوم الزيارة التاريخية لسماحة الحبر الاعظم البابا فرنسيس ، بابا المذهب المسيح
31 زيارة 0 تعليقات
  أن زيارة الحبر الأعظم للديانة المسيحية في العالم شخصيا وفي هذا التوقيت كرمز ديني له
36 زيارة 0 تعليقات
اه يابغداد مولدي وحياتي عشت بها العمر كله لم ارى اي محافظة غيرك يابغداد مرت علينا حكومات ف
42 زيارة 0 تعليقات
الورق كما هو معلوم الأرضية التي تحمل المشاعر والأحاسيس، من أفراح وأتراح، كما أنه ينشر الأف
36 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال