الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 412 كلمة )

فليصرخ هذا الشعب في وجه العدوان / عبدالله صالح الحاج

الى متى يا ترى سيظل هذا الشعب يعاني من الازمات ومن ظلم الاستكبار العالمي عليه بالحرب والعدوان ؟

اما آن الأوان للظلم ان ينجلي
وكيف سينجلي يا ترى؟
ازمات تعتصف بهذا منذ اول أزمة كان مبتداها في2011م، منذ ذلك الحين والازمات تعصف بالشعب، وسواد اللي يزداد قتمة دون ان يكون للخيط الاسود نهاية، تظل قتمة الليل الاسود شديد الظلمة اكثر ، ودون ان يظهر للخيط الابيض بداية بطلوع فجر يومآ جديد.


اذا كان للظلم والعدوان ان ينتهي بالصرخة فليصرخ كل هذا الشعب اليمني الحر الابي في وجه قوى الاستكبار والظلم العالمي.

كلما حدث من 2011م وحتى اللحظة يعد تأمر خارجي محاك خيوطه لتنفيذ اجندات امريكو صيهونية سعودية اماراتية.

الهدف الوصول الى خيراته وثرواته والسيطرة على منافذه البحرية وموقعه الجغرافي، والذي يعد الحلقة الهامة والتي تصل الشرق بالغرب والعكس.

كما ان من ضمن مخططات التآمر الخارجية على اليمن اذلال وتركيع شعبه.

كان خلق الفتنة وتأجيج وتفجير ثورة الربيع العبرية لشباب الساحات هي السبيل الوحيد لتحقيق مرامي وأهداف اعداء اليمن.

خلق الصراع والتناحر والاقتتال داخل اليمن فيما بين ابناء الجلدة الواحدة علماذا يا ترى؟على السلطة والوصول لكرسي الحكم والذي من خلال تتحقق الاهواء الشخصية ومنها الثراء والغنى ومنها ايضآ الانفراد بالحكم.

حينما وصل الصراع والتناحر والاقتتال الداخلي في اليمن على السلطة وكرسي الحكم فيما بين الاطراف والقوى الداخلية وصل الامر الى ذروة صارت الفرصة سانحة لقوى التآمر الخارجي الطامعة باليمن لتتدخل بقواتها العسكرية وتقحم نفسها بالصراع الداخلي من خلال الحرب وشن العدوان الخارجي على اليمن ارضآ وانسانا.

في خضم العدوان والحرب الجائرة والظالمة على اليمن استخدمت دول تحالف العدوان اساليب خسيسة ورخيصة في هذه الحرب اللي شرعية واللا قانونية ضد اليمن وشعبه.

استخدم العدوان كل اسلحة الدمار الشامل والمحرمة دوليآ استخدمها في قتل أطفال ونساء ورجال دون مبرر وتحت ذرائع واهية لايصدقها عقل ولا منطق.

لم تكتفي دول تحالف العدوان بالحرب العسكرية والتي فشلت بها فشلآ ذريعآ ومنيت بالهزائم بالنكراء وصارت وسمات العار على جباههم والخزي يلاقهم اينما حلوا.

لجأ تحالف العدوان الى اخس الاساليب في الحرب وهي استخدام الحرب الاقتصادية بالحصار وقطع المرتبات من خلال نقل البنك اليمتي المركزي من صنعاء الى عدن والم تف حكومة الشرعية المزعومة وبما التزمت بها بالاستمرار بصرف المرتبات لجميع موظفي الجمهورية اليمنية شمالآ وجنوب.

كما صارت دول تحالف العدوان وحكومة المرتزقة حائلآ يحول ويمنع وصول المساعدات الانسانية الاغاثية من مواد غذائية ودواء الى مستحقيها، وايضآ منع ناقلات الوقود من الوصول لتفريع المشتقات النفطية في الميناء بهدف خلق ازمات لهذا الشعب والذي يرفض الخنوع والاستسلام لغازآ خسيس وحقير.

الحمدلله ان التاريخ خلق اليمن بأنها مقبرة للغزاة، وما علينا الا ان نذكر الغزاة بأن اليمن مقبرة الغزاة.
اكتب رسالة...

مارتن يحلم وجورج فلويد لا يتنفس / د. طه جزاع
المؤلف عكاب سالم الطاهر يتحدث عن كتابه الجديد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 06 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 12 حزيران 2020
  129 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

ذهب أحمد راضي إلى دار حقه، وذهبت معه كرتُه الذهبية، وقميصه الأخضر، وذكريات كروية صنعت مجده
18 زيارة 0 تعليقات
من لا يخاف الحقيقة... لا يخاف الاكاذيب؟  سادت عالمنا اليوم إخبار برامج التو
26 زيارة 0 تعليقات
القانون يجب أن يكون كالموت لا يستثني أحد او الحرية من غير قانون ليست سوى سيل مدمر 
26 زيارة 0 تعليقات
عندما كنا طلبة ..ندرس تاريخ و مناهج الصحافة على مقاعد الجامعة .. كان الاستاذ سنان سعيد رحم
40 زيارة 0 تعليقات
المسؤولية الكبيرة التي كلف بها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بتوافق بعض القوى السياسية ت
49 زيارة 0 تعليقات
تابع غالبية الفلسطينيين في الوطن والشتات، بقلقٍ شديدٍ وأملٍ كبيرٍ، اللقاء التلفزيوني الذي
48 زيارة 0 تعليقات
صحيح أن على الخارطة السياسية في العراق ( أختلافات ) في الرؤى إلى الأتفاقية الأمنية مع الجا
58 زيارة 0 تعليقات
واحدة من معضلات عقليات الصحراء ..تلك التي ترى حرية الانسان في امنه وامانه ترتبط بالماء وال
53 زيارة 0 تعليقات
منذ سقوط نظام صدام عام 2003 حتى ساعة كتابة هذا المقال، لم تغب عن مخيلة العراقيين مأساة حكم
64 زيارة 0 تعليقات
منذ الامس والرعب ينتشر في الحي الذي اسكنه, بعد وفاة سادس شخص بفايروس الكورونا, كان الاغلبي
69 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال