الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 700 كلمة )

لماذا لا يجب الاستغراب من تدخلات ايران وتركية واثيوبية واسبانية واسرائيل

يستغرب البعض (للتدخل العسكري التركي الجديد) المدان والمرفوض في الحدود العراقية الشمالية الغربية .بينما الكل يعلم ويمكنه ان يعلم بان (الجمهورية التركية )التي ورثت مذ عام 1918ا(لدولة العثمانية) التي كان لها نفوذوسع في معظم الدول العربية بين 1918/1517 اقتطعت عام 1937 مقاطعة الاسكندرونة التي هي امتداد لمقاطعة انطاكية السورية على المتوسط وهي بمساحة 6 الاف كم وجعلها الرومان بين السنوات 64قم حتى 636م عاصمة لولاية سورية مع تدخلاتهم منذ عام 2011 مع عدة دول في الشؤون السورية .كما ان احتلال ان انطاكية- الاسكندرونة وتقطنها قبائل عربية من العلويين والدروز ولا يقل اهمية عن احتلال مرتفعات الجولان وبحيرة طبرية في جنوب غرب سورية ومساحتهما الفي كم واللتين احتلها عام 1973 اسرائيل التي هيمنت منذ عام 1948 على /75 من فلسطين

11

كما يستغرب البعض للتدخلات الايرانية الجديدة التي بدئات تمارس منذ عام 2003 تدخلات متنوعة مذهبية وسياسية وعسكرية ايرانية في الشؤون العراقية.وقد نسي البعض الصراع الجغرافي معها باعتبارها جارة منذ عام 539ق.م مرورا بمقاومة شبه دائمة للغزوالعربي الاسلامي لبلاد فارس عام 636 بعد الميلاد ثم تعدد النفوذ الاسلامي الايراني في العراق الاموي والعراق العباسي والعراق العثماني واحتلت عام 1925 مقاطعة المحمرة وهي بمساحة 530 كم مربع وتظم الاهواز والمحمرة وديزفول وعبادان ولا تزال تقطنها قبائل كعب العربية وتنتج /75 من نفط ايران

111

كما يستغرب البعض من التوسع الحبشي الاثيوبي على حساب الصومال ومصر..على الرغم من انها كانت ثاني دولة قبطية اورذودوكسية وتابعة الى قباط مصرالذين اسسواكنيسة خاصة بهم منذ عام 42 على يدي النبي مارك اومارقس وانفصلت عن رومة عام 325 في عهد اسقفها اريوس عاش بين 336/256م حيث اتهم بالزندقة والخروج على فكرة التثليث .في عام 1959 فكت الكنيسة القبطية الحبشية ارباطها بالكنيسة القبطية المصرية كما انها حضيت بين 1978/1977بدعم كاسترو وبريجنيف لاستقطاع (مقاطعة اوغادين) التي تدخل في قلب الصومال الغربي وهي بمساحة 280 الف كم وسكانها من مسلمي الصومال .كما تمكنت بين 2021/2011بتمويل 4 مليارات دولار من ايطالية والولايات المتحدة واسرائيل والبنك الدولي لبناء سد وبحيرة النهضة لتنتفع من نهرالنيل الازرق الذي يمر بولاية قمباز على حدودها مع السودان الجنوبي الذي انفصل في تموز 2011من السودان الشمالي ليكون ثالث سد اثيوبي ولربما لا يكون الاخير لتوفير طاقة كهرمائية ولتخفيض /15 من حصة مصر التي لولا النيل لما كان لها وجود لذلك حاول البحارالبرتغالي (الفونسوالبوكيرك ) ولد عام 1453 في البرتغال وتوفي عام 1515 في جاوة القديمة في الهند والتي حكمها بين 1515/1509والذي حاول ان يحول مجرى نهر النيل لتموت عطشا.. علما بان مصر الان تعاني من جهل وامية وبطالة واستبداد

IV

لربما نسي كثيرون بان اسبانية تحتل منذ عام 1492 كل شواطئ وسواحل البحر المتوسط المغربية التي عبر منها بين 711/710 ثلاثين الف مقاتل مسلم اغلبهم من بربر المغرب وتونس لغزو (الاندلس)جنوب شرق اسبانية

V

قد ينسى اخرون بان كل دول الخليج السبعة بمساحتها ال 5.5 مليون كم ونفوسها ال 50 مليونا تملك مواقعا جغرافية افرو اسيوية و /25 من استيرادات العالم من النفط مع ذلك ليس في اي منها نظام دمقراطيا او اجتماعيا عادلا بل ان المرءاة لا زالت ليس فقط مهمشة بل مهانة على الرغم من انها الام والخالة والعمة والاخت والزوجة والجارة وزميلة الدراسة . كما ان الامية والبداوة لا تزال تشمل /25 من سكانها وليس فيها اي مشروع حيوي مثل مراكز بحوث نفطية اوطبية ولامشاريع لسكك حديد ولامصانعا للسفن اومعاملا لتعليب السمك اواللحوم وخاصة السعودية التي ينحر فيها كا عام بحدود خمسة ملايين شاتا. بل لا يوجد في اي منها مصانعا للثياب البيض ولا للعقل ولاللعباءات والاحذية بل تستورد جميعها /75 من حاجاتها الاساسيةمن ماكل ومشرب وملبس

VI

لقد تم عام 1952 اسقاط النظام الملكي اللبرالي في مصر ومثله النظام الملكي في العراق في 1958 وسقط صدام عام 2003 وابن علي عام 2010والقذافي عام 2011 ومبارك عام 2011 فيما يجمع القادة الروس والامريكان والايرانيون والترك وحكام اسرائيل على بقاء بشار الاسد في الحكم ليتحقق على يديه المزيد من التخريب الاجتماعي والاقتصادي في سورية التي لم تستطع اي دولة محتلة ان تحطم فيها مثله ومثل الروس والايرانيين والاتراك والايرانيين

VII

ان كل الانظمة العربية ال 23 تعيش حالات انحطاط حضاري واجتماعي واقتصادي وسياسي وساحات مفتوحة لكل الغزاة الذين هم مرض الفيروسات المرضية التي منها كورونة لا ياتون الا على الاوطان المريضة اجتماعية وتتضاهر بالايمان وبطقوس روحانية تتناقض مع الاخلاص والنزاهة والتضحية والتعايش والتكافل

VIII

طالما بقينا ننتظر من السماء ان تمطر لنا منا وسلوى ..سوف نبق ندفع اثمانا باهضة من اراضينا وثرواتنا ومواطنينا وكراماتنا للغرباء القريبين( الفرس والترك والاثويوبيين والاسبان واسرائيل ) والبعيدين الامريكان والروس

2020.6.17

شهداءُ ثورةِ البراقِ جمرٌ تحتَ الرمادِ يتقدُ / مصط
غوص في رواية صخب ونساء وكاتب مغمور / اسعد عبدالله

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 09 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 18 حزيران 2020
  124 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

لا شك ان موقف السيد الكاظمي صعب وامام أمتحان عسير جداً , وانه يمشي على حقل من الالغام في ا
38 زيارة 0 تعليقات
احتفالـــية كـــورونا : حقيقة وليس وهْما ولا تخاريف بأن فيروس " كورونا " أيقظـنا من غفلتنا
37 زيارة 0 تعليقات
يطل علينا يوميا عشرات العباقرة الفيسبوكيين بتفسيرات فلسفية واقتصادية او بيزنطينيه.. بأن كو
33 زيارة 0 تعليقات
في ظل احتدام الصراع المتزايد والعنيف من اجل مشروع دولة المواطنة يقدم العراقيون المزيد من ا
39 زيارة 0 تعليقات
من بين مئات عمليات الاغتيال التي قامت بها عناصر  منفلتة ، لا تخضع لقوانين الدولة ، وتستغل
37 زيارة 0 تعليقات
عندما تحتفظ الامم بتاريخها بكل صفحاته السلبية والايجابية يعد هذا تاريخ نقي ولكن عندما تدلس
36 زيارة 0 تعليقات
 لا تحتاج عملية اغتيال البطل الإعلامي، والخبير الأمني، والمحلل السياسي الشاب اللامع هشام ا
58 زيارة 0 تعليقات
أشارة تدل على مؤامرة قائد المقاومة وولي الرمم وستالين مابعد 2003 الهالكي ) وهي رسالة الرئي
85 زيارة 0 تعليقات
لم تعد الجيوش وحدها من تحسم المعارك والمواجهات بين الدول ، بل هناك أسلحة أقوى فعالية وأكب
65 زيارة 1 تعليقات
ذهب أحمد راضي إلى دار حقه، وذهبت معه كرتُه الذهبية، وقميصه الأخضر، وذكريات كروية صنعت مجده
67 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال