الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 298 كلمة )

في ذكرى تحرير الموصل الم يحن وقت المحاسسبة؟ / محسن حسين

قبل 3 سنوات وفي مثل هذا اليوم 9 تموز اعلن الجيش العراقي استعادة مدينة الموصل بالكامل من قبضة تنظيم داعش.
تمر 3 سنوات على تحرير الموصل من تنظيم داعش الارهابي فهل استعاد اهالي الموصل فعلا مكانتهم وحققوا الحرية وعادوا الى منازلهم؟ وهل عادت مدينة الموصل الى ما كانت عليه بمبانيها ومنازلها واسواقها قبل احتلالها من داعش عام 2014؟ 

الواقع يشير للاسف الشديد الى ان الجواب على السؤالين هو : كلا.
الكثير من المنازل والمبانتي مخربة وما تم اصلاحه قليل قياسا بمدة السنوات الثلاث اما اهالي الموصل فالكثير منهم مازال نازحا في العراق او مهاجرا خارج العراق.
السؤال لماذا؟؟
هل اعادة تعمير الموصل تحتاج الى اموال لا يملكها العراق ام ان الاموال خصصت وذهبت الى حيث تذهب كل اموال وثروات العراق؟
والسؤال الاخر متى يعود كل ابناء الموصل من الخارج ومن الداخل الى مدينتهم الرائعة.
ان كان من بيده الامر لا يعرف ولا يستطيع فمن يستطيع تحقيق حلم العراقيين ان تعود الموصل ليهنأ اهلها بمدينتهم ولتستريح ضمائرنا اننا نحن العراقيين حققنا تحرير الموصل في الميدان العسكري لكننا فشلنا في الميادين الاخرى.
ولنتذكرحوالي 4 سنوات سيطر فيها الغرباء تحت راية داعش على الموصل 37 شهرا 1125 يوما
لنترحم على من فقدناهم في معارك تحرير الموصل من ابناء الموصل نفسها و من جنود وضباط ومتطوعين من انحاء العراق تحت عنوان الحشد الشعبي.
با حكومة يا مجلس نواب يا وزراء يا محافظة نينوى يا احزاب تخلوا عن اوهام العظمة فقد ان الاوان للمحاسبة و سيكون مصيركم كمصير داعش وخليفته في يوم قريب ان شاء الله.
انتم من فتح ابواب الموصل لتنظيم داعش والكثيرون منكم ومعكم الحكومة قالت أن ما حصل في الموصل كان نتيجة خيانات وها قد مضت سنوات الم يحن الوقت لمحاسبة الخونة ام ان نظام المحاصصة والتكتلات تحول دون ذلك ؟.

شبكة الاعلام في الدنمارك تلتقي برئيس شبكة سفراء دا
خط التنوير .. بين الدولة واللادولة / د كاظم المقد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 09 تموز 2020
  625 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

مروجي ومتعاطي للمخدرات يطالبون الحكومة بغلق حدودها مع الارجنتين ؟!   شبكة الاعلام في
92 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغداد احساس انساني متميز وعواطف صادقة وجياشة واح
162 زيارة 0 تعليقات
العراق بحاجة الى رجل شديد وشجاع قادرعلى تنفيذ القوانين والقرارات ؟!   شبكة الاعلام في
196 زيارة 0 تعليقات
رعد اليوسف / كوبنهاگن - شارع المشي : واشرقت شمس الامل من جديد ، شمس بددت الغيوم ولاحقت بأش
161 زيارة 0 تعليقات
 فديو تم تصويره بطريق الصدفة من خلال التليفون : Geese in an exciting battle - Copenha
191 زيارة 0 تعليقات
 بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب  Duck Lake in Copenhagen became
302 زيارة 1 تعليقات
مهارة العمل التطوعي في تعزيز القيم .. واهميته في نبذ الفساد  الله سبحانه وتعالى خصَّ
203 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار/ بغداددائرة صحة الكرخ واحدة من تلك الدوائر التي اس
251 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغدادتسائل كبير دائما يشغلنا حين نكذب والمصيبة ا
288 زيارة 0 تعليقات
وكالة انباء الاعلام العراقي (واع) / خالـد النجـار / بغـداداعلامي من رواد الصحافة العراقية
461 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال