الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 335 كلمة )

حديثٌ نصف مموسق .! / رائد عمر العيدروسي

قد لا يحقّ لي التحدّث او التطرق الى الشأن الموسيقي , إذ أنّي ابعد ما اكون الى هذا التخصص , وتقتصر علاقتي به الى الى استمتاعٍ في الإستماع المحدود للموسيقى اثناء وجبات الطعام , او الضيق النفسي , وفي حالات الزخم الفكري في الكتابة .

ما يدفعني دفعاً او يجرّني جرّاً لولوج هذا المنحى , هو ما الاحظه عند عرض التلفزة العراقية لمعظم الأغاني الجميلة والتقليدية وحتى الأناشيد الوطنية , فنرى السيّد المايسترو منهمكاً في حركات ذراعيه او يديه واشاراته المفترضة لأعضاء الجوق او الفرقة الموسيقية كي او بغية ان يتّبعوا حركات يديه في رفع او خفض صوت آلاتهم الموسيقية وما الى ذلك مما تتطلبه الأعتبارات الفنية التي لا اعرفها .! , لكنه ما يلفت النظر أنّ جميع اوغالبية عازفي الآلات يكونون منهمكين في متابعة وقراءة " النوتة " الموسيقية المثبّتة على المساند أمامهم وفقاً لأيّ اغانٍ او انشوداتٍ لم او لا يحفظوها عن ظهر قلب , والأنكى في ذلك هو أنّ البعض من اعضاء الفرقة الموسيقية هم من فاقدي البصر ويرتدون نظاراتٍ سوداء , لكنهم ممّن يحفظون الدرس مسبقاً " جراء الممارسة " او التكيّف مع عزف واداء الآخرين ربما !

وبالتالي , فأنّ حركات المايسترو واشاراته وحتى انفعالاته الصميمية في الأداء , تذهب هباءً منثورا وكأنه يؤدي دوره الدرامي لوحده او في منزله وربما أمام المرآة فقط .!

الى ذلك فغالباً ما الاحظ معظم عازفي آلة الكمان او الكمنجة اثناء عزفهم , فإنّ < عصا الكمان وتسمى القوس ايضا > فبعضهم يحرّك العصا الى الأعلى والبعض الآخر الى الأسفل ! بأنعدامٍ كامل لوجوب ان تغدو حركة العصا للجميع في اتجاهٍ واحد , و وفق الحد الأدنى من متطلبات علم الميوزك في كلّ البقاع والأصقاع .. وإذ ملاحظاتنا المثبّته في هذا الشأن , فهي غير قابلة للتعميم , ولابدّ من الإشادة بالفرق الموسيقية المصرية او اللبنانية وسواها من فرق اقطار الوطن العربي . ويّشار بهذا الخصوص الى ابرز واجمل اداءٍ يحمل التنسيق الرائع بين المايسترو والعازفين وحتى المنشدين هو عازف الكمان العالمي الشهير – الهولندي الجنسية السيد Andre Riou – قائد اوركسترا " يوهان شتراوس " , والذين شاهدوا معزوفات هذا الرفيق – المايسترو سواءً على الفيس بوك او اليوتيوب , فلابّد أنّ عواطفهم بلغت مرحلةً من التأجج او التأجيج القلبي , والتفاعل الكيميائي – الفكري .

الفرق البين بين الدولتين / حيدر الصراف
الكاتب .. النجم ! / زيد الحلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
864 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
927 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
451 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1926 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5234 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1442 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2097 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
344 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
701 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
527 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال