الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 477 كلمة )

تركيا بعبع الأنظمة العربية الجديد / راني ناصر

أدى تنامي النفوذ التركي في العالم العربي بسبب التقدم الصناعي والاقتصادي الكبير الذي حققته منذ وصول أردوغان للسلطة؛ الى نشوب خلافات مع الأنظمة العربية المنشغلة في البقاء في السلطة، والتي فشلت في تحقيق الحد الأدنى من مطالب شعوبها المتعطشة للحياة الكريمة والعدالة الاجتماعية والازدهار السياسي والاقتصادي على غرار باقي شعوب العالم الديموقراطي.

الإنجازات الاقتصادية الكبيرة التي حققها حزب العدالة والتنمية بقيادة أردوغان منذ استلامه السلطة عام 2002 ساهمت في احتلال تركيا الآن المرتبة 19 في ترتيب الاقتصاديات على مستوى العالم، وأدّت بين عام 2002 و 2019 إلى رفع الدخل القومي من 238 مليار دولار سنويا إلى 754 مليار ، وخفضت التضخم من 68.5% الى 15.18%، ورفعت قيمة الليرة من 1.5 مليون ليرة مقابل الدولار إلى 5.9ليرة، والصادرات من 36 مليار دولار إلى 180 مليار، وعدد الشركات الأجنبية في البلاد من 5400 شركة إلى 70 ألف، واستقطبت 220 مليار دولار استثمارات اجنبية جديدة منذ 2002، وتتصدر تركيا اليوم الدول المنتجة للطائرات بدون طيار بعد عقود من الابتزاز الأمريكي والإسرائيلي لها لشراء "الدرونز" منهما.

كما أولت إدارة أردوغان اهتماما خاصا بقطاع التعليم واعتبرته أحد اهم عوامل تحقيق النهضة الاقتصادية والسياسية المستدامة؛ فقامت برفع ميزانية وزارة التعليم من 1.3 مليار دولار في 2002 إلى 20 مليار في 2019، وزادت عدد الجامعات من 76 إلى 207، وبنت 309 آلاف وحدة دراسية جديدة، وزادت عدد المدرسين من 543896 مدرس في عام 2002 إلى ما يقارب مليون معلم بمعدل مدرس واحد لكل 15 طالب.

هذا النجاح الذي تحقق بقيادة أردوغان أدّى إلى بناء الدولة التركية الحديثة، وإلى استقلال قرارها السياسي والاقتصادي، ومهد لها الطريق للتوجه خارج حدودها بحثا عن مصادر نفوذ جديدة في الوطن العربي ومناطق أخرى من العالم، تتماشى مع مصالحها الاستراتيجية، وتمكنها من بسط نفوذها، وتعزيز دورها كدولة كبرى يحسب حسابها.

لماذا تنتقد بعض الأنظمة العربية التوغل التركي في سوريا، بينما توجد 13 قاعدة ونقطة عسكرية أمريكية و3000 جندي في شمال شرق سوريا الغنية بآبار النفط، حيث قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ديسمبر 2019" إن الولايات المتحدة وضعت النفط في سوريا تحت سيطرتها وبات بمقدورها التصرف به كما تشاء." ولماذا لا يحق لتركيا ان يكون لها نصيب من الغاز العربي المهدور الذي يقدر بأكثر من 100 تريليون متر مكعب، وان تقيم منطقة اقتصادية تمتد من الساحل التركي الجنوبي على البحر الابيض المتوسط إلى سواحل شمال شرق ليبيا مقابل دعمها حكومة ليبية ديموقراطية؛ بينما بعض الأنظمة العربية تريد تسليم ليبيا إلى عسكري كحفتر لإقامة نظام عسكري شمولي يسلب ويهدر مقدرات وثروات البلاد على غرار انظمتهم؟

ولماذا يعتبر التوغل التركي في الأقطار العربية والتدخل في شؤونها .. حراما ..، بينما يعتبر التدخل الأمريكي والغربي والإسرائيلي في الشؤون العربية، وإقامة قواعد عسكرية أمريكية في معظم الدول العربية يتمركز فيها ما يقارب 80 ألف جندي .. حلالا .. ومن اجل خدمة مصالح الوطن العربي؛

ولهذا فإنه ليس من المستغرب أن الأنظمة التسلطية العربية المفلسة سياسيا واقتصاديا، وتخضع للإملاءات الأمريكية والإسرائيلية تخشى تغلغل " البعبع " التركي في بلدانها لأنه قد يدفع شعوبها التي ترى في الديموقراطية والنهضة التركية مثالا يحتذى به للتمرد والمطابة بالتغيير.

ألمُستقبل أسوء من آلآن / عزيز حميد الخزرجي
ليل الدجى / ماجد ابراهيم بطرس ككي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 17 تموز 2020
  456 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12313 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
850 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7459 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8406 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7352 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7336 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7225 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9512 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8755 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8494 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال