سر ان استطعت رويدا
وتحسس مشاعر الناس
فتش عن المظلوم
وامسح دموع الاطفال
واغسل وجوههم
وترقب الاحداث
وراقب الشارع
ستجد امرأة بحاجة
اليك
وكبير السن او ضرير
لعبور شارع
ساهم في اية فعالية
يقع نظرك عليها
هي الادوات الحقيقية
لرفع المعاناة
لاتسأل عن اسمه
وعمله ومصدر عيشه
اسأله ماذا تحتاج مني
خدمة مجانية
امنحك شاطئ الامان
وامنحني المصداقية
انا الرقيب دوما مع
الحق
لاتخفي مشاعرك
ارادتك اسمى حاجة
وقناعتك كنز
لاتفكر بالاهانة
لانها صعبة الممارسة
ولاتليق بانسان مدرك
غايته بناء الضمير
والعفة والنزاهة
هي القوة
والعون في بناءمسار
يخلصك من هموم
الحياة
وينقلك نقلة نوعية
من اجل وطن خالي
من الاهانة

عبد الامير الشمري
مهندس استشاري
٣/٧/٢٠٢٠