الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 200 كلمة )

فرنسياً – لبنانياً .! / رائد عمر العيدروسي

دونما ايّ تشكيكٍ او تقليلٍ من اهمية زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون الى بيروت , والتي حظيت بارتياحٍ واستقبال جماهيري ومن العديد من الفرقاء اللبنانيين , وعكست وسائل الإعلام اللبنانية ذلك بوضوح , وعطفاً الى ما اشار اليه ماكرون من ضرورة وضع نظام جديد للبنان تتلاشى فيه الحالة السياسية والأقتصادية والمصرفية وسواها , نشيرُ هنا بإشارةٍ عابرة ! بأنّ فرنسا ذاتها هي التي وضعت وفرضت الدستور اللبناني منذ عام 1926والقائم الى اليوم , واعتمدت فيه التقسيم الطائفي والديني والعرقي على كيان الدولة اللبنانية وتشكيلاتها بدءاً من وجوب إعطاء رئاسة الجمهورية الى " الطائفة " المسيحية , ورئاسة الوزراء – كسلطة تنفيذية – الى " الطائفة " السنّية , ثمّ رئاسة مجلس النواب الى " الشيعة " , ونزولاً الى تحديد المناصب الوزارية السيادية الأخرى الى القوميات الأخرى " الدروز " انموذجاً .

ومع مرور نحوَ قرنٍ من الزمن على هذه الحالة الدستورية – المحاصصية , فكيف يمكن وضع نظامٍ جديدٍ للبنان , وبوجود رؤساء وزعماء الأحزاب والتنظيمات السياسية , الذين يمتلكون نفوذاً سياسياً واقتصادياً كبيراً , وقد تجذّر ذلك في المجتمع اللبناني .

ولعلّه من الغريب أنّ لبنان لم يتأثر بحالة الأنقلابات العسكرية التي حدثت في دولٍ مجاورة وقريبة للبنان كسوريا والعراق , في بدايات النصف الثاني من القرن العشرين , وبدا أنّ عدم تدخّل العسكر في ذلك كانَ مؤدّاه الحفاظ على ديمقراطية المحاصصة والحرية والإعتزاز بها .!

مشروع كبير لنشر زنا المحارم / اسعد عبدالله عبدعلي
بيروت .. / عصمت شاهين دوسكي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 01 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

وجهة نظر.. (بمناسبة مرورعام على استمرار الانتفاضة المدنية السلمية في العراق.. لكيلا تزهق م
23 زيارة 0 تعليقات
يابغداد يازمن عمري وحياتي قادتني الصدفة وانا في الاعظمية قبل يومين الى ( راس الحواش ) المد
55 زيارة 0 تعليقات
عندما تتحاور مع أي طرف سياسي أو شريك في عملية سياسية يفترض ان هناك قناعات الحد الأدنى في أ
30 زيارة 0 تعليقات
تحركات رئيس مجلس الوزراء الاخيرة في مواجهة الفاسدين واناطة الموضوع بلجنة تنسق عملها مع جها
48 زيارة 0 تعليقات
عن عمر يناهز 52 عاما رحل الحاضر الغائب لة وما علية .ظهر في فترة فارقة في التاريخ السياسي ك
50 زيارة 0 تعليقات
حددت الحكومة العراقية موعد الانتخابات البرلمانية المبكرة في مطلع حزيران عام 2021، وهذا قد
60 زيارة 0 تعليقات
ربما لم يحقق أي رئيس وزراء إسرائيلي إنجازا كبيرا لإسرائيل ، مثلما حققه رئيس الوزراء الحالي
51 زيارة 0 تعليقات
في العراق نخلط كثيرا بين اللعبة السياسية والوطنية، أي ان البعض يمارسها وغيرها من التكتيكات
60 زيارة 0 تعليقات
الــــــــــــواو: إنه فاتحة ((وباء)) أو بالتأكيد تلك جائحة كورونية ؛ لاتهم التسمية ؛ مادا
54 زيارة 0 تعليقات
هذا الرجل غريب في اقواله ، تصرفاته، ادعاءاته، بل انه يتحدث عن السلام والديمقراطية ومحاربة
64 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال