الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 141 كلمة )

حنين إلى عناق الأحبة / وداد فرحان

قال لي ولدي ذات يوم: "عناقك يشعرني بنبضك في قلبي". لعنة كورونا أفقدتنا عناق الأحبة، وتمكنت منا وأجلستنا أمامهم، والقلب يرف كجنح عصفور محب للقاء عصفورته.. سلوكيات إنسانية مستجدة، حتى في نوع المشاعر ونبض القلب. هل أن وقفة صمت أمام من تحب تعادل مصافحة الكوع الذي يشبه لقاء في متنزه؟.. تحول بارد من القبلات إلى النظرات، وحركات إيمائية صماء، بعيدة عن القلب والوجدان.. أؤمن أن العناق وجدان المحبة والنبض حب وحياة.. أحيانا يفقد الكلام معناه، وربما تكون النظرات مواساة، لكن العناق يمطر الروح بلهفة الشوق.. كورونا آفة، إضافة إلى أنها أوقفت كثيرا من المرافق الحياتية في بقاع المعمورة، جففت منابع الحياة بطريقة وبأخرى، وكل يوم تستجد بما يبعد الأحبة أكثر وأكثر.. عودتنا الحياة على فقد من نحب في غفلة، وها هي تفقدنا كل المشاعر والوجدانيات من حولنا.. عجلة الحياة تدور وتدور معها الرحى.. ويبقى الشوق إلى عناق الأحبة هو الأبدي!. 

طالب غالي في حوار : لا رياح تاخذني اليها الا رياح
أذهب كما تريد / عبير جلال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 27 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 09 آب 2020
  438 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
 ألقلب ألمحب مثل الشجرة المورقة كلما أرتوت وأعتني بها كلما اينعت وظللت على من يحتمي ب
32 زيارة 0 تعليقات
 فوق يقظة الرياح تتقافز أفراس الحب تغسل مرايا الفصول من وعثاء السفر عيون الأفق إقتربت
34 زيارة 0 تعليقات
في حداثة عمرها تحوفها عيون تراها تزهر وتينع تكبر هي تلك بداياتها عندما تفتح نافذة الأنوثة
34 زيارة 0 تعليقات
رغم ان معظم دواوينه ، تُرجمت الى عدد  كبير من اللغات الاجنبية ، لكن اللافت ان قصائده ، ظلت
35 زيارة 0 تعليقات
قراءة أولية في تقرير – موسوم " مسائل الذاكرة حول الاستدمار وحرب الجزائر"اعداد تقرير جانفي
41 زيارة 0 تعليقات
شتاء وصخور وأشجار عارية تجردت من شروخ عاتية ليال طويلة وصمت رهيب حكايات مرت على التلال الر
42 زيارة 0 تعليقات
 إليْكَ حَبيبي أَبوحُ بِمَشاعريإشتَقتُ إليْكَ يا قَمَري الجَّميلهَلْ يا تُرى لِنورِ ب
47 زيارة 0 تعليقات
لا تحاكموا الوطنكفاكم عبث البشرانتخبوا سر الأرضوحدها تشفي جراحثورة حق كي تعادبعيدا عن الاس
47 زيارة 0 تعليقات
إن اتجاه التفكير السائد اليوم، في موضوع "التنمية" وقضاياها، يميل بوضوح إلى إعطاء نوع من ال
47 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال