الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 418 كلمة )

زيارة امريكا .. كيفية استثمارها / فلاح المشعل

قبل أربعة أشهر دعت الولايات المتحدة الامريكية جمهورية العراق لحوار استراتيجي وتنظيم العلاقة بين البلدين على أسس المصالح المشتركة السياسية والأمنية والاقتصادية شؤون الطاقة وغيرها من استراتيجات المصلحة الأمريكية، زيارة السيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تشكل مفصلا مهما ً في إرساء الحوار الاستراتيجي على قواعد عمل لحساب البلدين . القراءة السياسية للمصالح الأمريكية عبر تاريخ علاقتها مع العرب تشير الى أنها علاقات ذات طابع ظرفي ومرحلي، بمعنى أنها علاقات ترتبط بالمصلحة الامريكية أولا ولاتقوم على تبادل مصالح بعمق وترابط استراتيجي كما هو الحال مع دول من خارج المنظومة العربية أو الاعتراف بحقوق الآخر من سيادة وأمن واقتصاد وأمور أخرى يدرك الأمريكي لعبتها، وقد عشنا التجربة السياسية العراقية المريرة بعد 2003 بكونها صناعة امريكية تخللتها أخطاء بنيوية عميقة أعطت فرصا إضافية لاحتلالات بأنماط وأنواع استلابية ووحشية متعددة، كانت سببا بخراب عراقي وكوارث تاريخية !؟الآن وقد طلبت امريكا حوارا استراتيجيا ينظم علاقتها مع العراق فهذا تحول سياسي يعكس حاجة امريكا النسبية له كما اعتقد، لذا ينبغي استغلاله نوعيا بما يخدم مصالح العراق . أدع ُ السيد الكاظمي الى تكريس زيارته باستثمار سياسي نوعي مستعينا بالأسلوب والشعار الأمريكي ذاته أي " ماذا تعطيني لأعطيك مايقابله "، عندها سيدرك الامريكي وهو أبن المؤسسة الرأسمالية في تكوينها التجاري الربحي، بأن المفاوض السياسي العراقي صار يدرك معنى التفاوض بجدية تترجم ظاهرة الثقة بالنفس، والاعتراف بالحاجة للدعم والتمويل لتحمل تكاليف المطلوب . لايخفى على أحد بأن موضوع الحشد الشعبي وتحديدا الفصائل الولائية المرتبطة بايران هي المؤرق والمتحدي الأول للوجود الامريكي من خلال التعرض المستمر لتواجده الدبلوماسي والعسكري، وأن وجودها، أي الفصائل المسلحة، يمثل قوى اللادولة الشيعية، ولأن الكاظمي والقوى السياسية الداعمة له ( الفتح وسائرون وعراقيون ) يمثلون قوى الدولة الشيعية، فأن البند الأول يأتي من هنا، أي بقدرة الكاظمي وحكومته على خفض تهديدات تلك الفصائل والوصول بتأثيرها لنقطة الصفر ، والأمر هنا يستدعي جهدا استثنائيا من الكاظمي في التفاوض والحوار والتسوية مع الفصائل ومرجعياتها السياسية، بتقديم مصلحة الدولة العراقية وتخليصها من أزماتها الوجودية الخانقة، والخروج من معادلة الصراع الامريكي _الايراني، ولهذا الآخر ثمن أيضا، يعطي للعراق امكانية التوجه لمعالجة الانهيارات الكبيرة والخراب الذي حدث بالعراق منذ 2003 لحد الآن، الأمر الذي يستدعي من السيد الكاظمي التثبت من تحقيق ذلك لأنه سيكون المحور الأول في الطلبات الامريكية . مطلوب من رئيس الحكومة واركان حكومته أن يحددوا ماذا يريد العراق من امريكا، وبتعيين النوع والسقف الزمني لتنفيذ ذلك، ومعادلته بما تطلبه امريكا في تحقيق مصالحها الاستراتيجية، وإذا استطاع الوفد العراقي الحصول على دعم امريكي سياسي واقتصادي وتقني وعسكري بعيدا عن لغة المحاور والصراع الاقليمي ، أي التمركز بما يؤمن الحياة المدنية والسلام الاجتماعي للعراقيين، يكون هذا الدعم عاملا فاعلا بتوجه الحكومة العراقية نحو إصلاحات جذرية تعيد العراق لمسار الدولة الوطنية .

كورونا في ميزان القوى و نشوء الأحلاف والخلافات الد
رفقاً بكفاءاتنا / محمد توفيق علاوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 08 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 12 آب 2020
  424 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2227 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
516 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5602 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2277 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2350 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
873 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2021 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5948 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5502 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
561 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال