الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 345 كلمة )

فلسطين بين سقوط العروبة وانتشار وباء التطبيع / راني ناصر

مع اعلان الولايات المتحدة رعاية توقيع الامارات معاهدة سلام مع إسرائيل، وإعلان عدد من المسؤولين الصهاينة عن نيتهم توقيع معاهدات مماثلة مع البحرين والسودان والمغرب وعُمان في نهاية هذا العام، تجلى بوضوح مستوى التفكك والهوان والخيانة التي وصل اليها النظام الرسمي العربي، وكشف عن حجم الإفلاس السياسي والفشل الذي وصلت اليه منظمة التحرير الفلسطينية في التعامل مع قضية كانت تصنف ك "قضية الامة الأولى".

فالأمارات وقعت معاهدة الاستسلام مع إسرائيل رغم انها ليست دولة حدودية معها، ولم تدخل في أي صراع او تقدم شهيدا واحدا في صدام معها؛ فقادة الإمارات وقعوا معاهدة الخيانة لنيل صدارة الرضى الامريكي التي سيتم استثمارها لدعم حظوظ الرئيس الأمريكي الحالي ترمب للفوز بولاية ثانية، ولتدفق أموال العرب نحو الكيان الصهيوني لدعم الاحتلال والعدوان المستمر على الشعب الفلسطيني في سابقة لم تحدث في تاريخ التطبيع العربي الإسرائيلي من قبل.

ان منظمة التحرير الفلسطينية مسؤولة بشكل جزئي عن الموقف العربي المخزي الحالي تجاه قضيتها؛ فهي من وقع اتفاق أوسلو الذي فتح باب التطبيع على مصراعيه امام الأنظمة العربية، وهي من تنسق أمنيا مع الكيان الغاصب وتسلم أبناء شعبها لهم، وتجرم المقاومة وتشترك مع أنظمه عربية لضربها ووضعها على قائمة الإرهاب العالمي.

كما ان حالة الاستبداد التي خلقت على الساحة الفلسطينية من قبل السلطة الحاكمة، وتهميش دور الفصائل الأخرى المخالفة لنهجها، وكتم الأصوات المعارضة دفع طبقة أخرى من الوصوليين إلى تكوين أحزاب سياسية خارج منظومتها؛ مما أدى إلى شرذمة وضياع المشروع التحرري وفتح الباب لدول أخرى للعبث به.

ما يحدث الان في الوطن العربي من انحدار سريع ومروع للقيم والثوابت التي طالما مثلت القضية الفلسطينية حجر أساس فيها، ونقطة لارتكازها ما هو إلا بداية النهاية لما يسمى "الامة العربية"؛ فتهليل واستبشار دول عربية كمصر والبحرين، وصمت دول أخرى على ما تم من تنازل مجاني مخالفا للاتفاقيات والمواقف الدولية الرافضة للاحتلال؛ جعل تطبيع الامارات مع إسرائيل بمثابة اختبار لجس نبض الشارع العربي المنهك بالخلافات السياسية والاجتماعية الدموية، والمثقل بالفقر والعقيدة الانهزامية في كيفية تعامله مع هذه المعاهدة، والذي سيشكل صمته لهذه الخيانة حافزا لبقية الأنظمة العربية العميلة ان تحذو حذو الامارات، وسقوط وموت العروبة ودفنها في مستنقع الوهن والخذلان، وتحقيق نبوءة مقولة ناجي العلي رحمه الله: "أخشى ما أخشاه أن تصبح الخيانة وجهة نظر".

لماذا فوجئوا العرب كشعوب وحكومات، بعض الدول العرب
استهداف منزل ناشط مدني في محافظة ذي قار جنوبي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 20 آب 2020
  435 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
61 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
39 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
35 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
35 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
42 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
30 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
33 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
39 زيارة 0 تعليقات
-بين ثوري و سُلطَويّ- بعد جهد ومعاناة تمكن من الحصول على فيزا وتوفير نفقات رحلة سفر كانت ض
38 زيارة 0 تعليقات
لا شك ان المتابع للعملية السياسية في العراق منذ انطلاقها عام ٢٠٠٣ والى يومنا هذا ، يجدها ل
45 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال