الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 216 كلمة )

لماذا فشلت الاحزاب الاسلاميه في العراق .؟/ مهدي نوري ال كسوب

1- الااحزاب الاسلاميه - ليس لها ولاء للوطن - وانما ولائها للمذهب المبطن - ولذلك فشلت حتى في خدمة مذهبها - لماذا فشلت - لان الاحزاب هو فكر سياسي نابع من صميم معاناة الشعب بعمومه - هم جعلوا من انفسهم مظلومين - وبالحقيقه اكثر من نصف مذهبهم هم مشاركون بالحكومه ومؤسسات الدوله منذ تاسيس الدوله العراقيه وليومنا هذا لان كثافتهم السكانيه 65% - اسسوا هذه الاحزاب لاسباب عدائيه تاريخيه ضد رموز معينه في التاريخ - تحقق ماااراده عبر مخطط عدائي مرسوم ضد العراق - ولكن لماذا فشلوا ؟ هم لايعرفون فشلهم - لانهم جهلاء - اقصد هذه الاحزاب لااقصد عموم المذهب - لانهم مسيرون من ايران - لتنفيذ اجنداتها والامبراطوريه الفارسيه - بحجة حماية المذهب - لنرجع قليلا الى الوراء - لانجد ان هناك فرق بين كل المكونات العراقيه كلهم متساوون في القانون منذ القدم ومتزاوجون - واخيرا كشف زيفهم مذهبهم قبل المذهب الاخر - ومن شدة فشلهم - استخدموا القوه المفرطه بطرق سريه ومخفيه بعيده عن احزابهم - بالقتل والاختطاف والتخويف لديمومة بقائهم في السلطه ويرمون التهم على جهات خارجه عن القانون - 2 - لماذا امتازت هذه الاحزاب بالسرقات ةالفساد لانها تعرف اذا انتهى دورها - ستعود لايام العدم - ولذلك سارعت بسرقة ونهب كل ممتلكات الدوله لتبني لها رصيد يقومها مستقبلا او لاعادة نشاطها - وهكذا هو التاريخ تارة للباطل وتارة للحق - 

عتبي عليك كبير .. دولة الرئيس ..!! / جمال الطالقان
أنساق التجربة الجمالية، وأبعاد الهوية البصرية في ت

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
913 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6697 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
6343 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5659 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5902 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال