الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 506 كلمة )

جواز السفر الصومالي .. يتقدمنا ! / زيد الحلي

اللهم لا حسد ، فالحسد إهانة للذات ، لكني مضطر الى ان اشير الى البلد الشقيق الصومال بشيء ، ربما يعتقد البعض ان ذكره يأتي من باب ( الحسد ) بعد ان اعتراني العجب ، وانا اطالع ما نشرته اجهزة الاعلام الدولية ، نقلاً عن مؤشر "هينلي" العالمي، الذي يقيّم جوازات السفر الأكثر ملائمة للسفر بشكل دوري ، حيث جاء الجواز الصومالي متقدما على جواز سفر " العراق " بأكثر من نقطة ، فيما كان الجوازان العراقي والافغاني في آخر قائمة المؤشر العالمي ! 

جواز السفر العراقي

ومعروف ، ان مؤشر "هينلي" لجوازات السفر هو تصنيف عالمي يصنف دول العالم حسب جوازات السفر الأقوى من حيث حرية تنقل مواطنيها في جميع أنحاء العالم بدون تأشيرة ، أو بتأشيرة دخول عند الوصول ..
وبغصة وحسرة ، اذكر ان جواز السفر الإماراتي تصدر قائمة الجوازات العربية وحل في المرتبة الـ 18، وبذلك يسمح لحامله زيارة 171 دولة دون تأشيرة ، وجاء جواز السفر الكويتي بالمرتبة 57، حيث يقدم لحامله إمكانية زيارة 95 دولة دون الحصول على تأشيرة، وحل خلفه في المرتبة 58 جواز السفر القطري ، بعدد دول يصل لـ93 دولة ،
وجاء جواز السفر المصري بالمرتبة الـ 93 في الترتيب، بعدد دول وصل لـ 49 دولة ، والصومال، في المرتبة لـ 104 بعدد دول وصل لـ 32 ولن اعدد باقي الدول لضيق المساحة ، لأصل الى وطني العراق ، حيث حل جواز سفرنا العتيد ، الذي كان معززا ، مكرما ، لاسيما في العهد الملكي في المرتبة الاخيرة بالرقم 106 بعدد دول وصل لـ 28 دولة.. فقط !
اسأل كل مسؤول ، حريص على سمعة البلد ، في وزارتي الخارجية والداخلية هل من المعقول ، ان بلدا شقيقاً مثل ( الصومال) القابع وراء مشاكل كثيرة ويعيش ضمن تصنيف دولي معروف ، كونه البلد الأسوأ في الموارد المالية والأفقر عالمياً، ووضعه الامني بات معروفاً لدى الجميع ، ان يكون جواز سفره ، اقوى تداولا من العراق ؟ .. كيف وصلنا الى هذه النقطة السوداء ، وكيف ، يرتضي المسؤول المعني ، ان يكون العالم مفتوحا أمام مواطني دولة شقيقة ، من خلال دخول مواطنيها إلى 171 دولة دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، فيما لا يسمح لحاملي الجواز العراقي سوى بدخول 28 دولة فقط ..ألا يدرك ، هذا المسؤول ان جهود الدولة الشقيقة ، هي التي اوصلتهم الى هذا البهاء الدولي.
سادتي المسؤولين في دولة العراق ، دولة التاريخ والعراقة ، ان قوة جواز السفر لا تأتي من فراغ وإنما تعكس قوة الدولة ووزنها ، ولا يدخل في نطاق المجاملات بين الدول، فلا دولة تجامل أخرى على حساب أمنها القومي ، وقوة جواز السفر لأي دولة في العالم تنبع بالأساس من قوة هذه الدولة ومدى تأثيرها ونفوذها على الساحة الدولية، وسعة الثقة في سياساتها ومواطنيها ، فعلينا فهم هذه الحقيقة ، ونعد العدة للخروج من " خانة " المرحلة الاخيرة ، الى مراحل تليق باسم بلد الحضارة ، فقوة الجواز ، ترتبط بقوة وفاعلية الدولة التي أصدرته، فكلما تمتعت الدولة المصدرة للجواز بالأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي، ستفتح الدول الأخرى أبوابها لمواطني هذه الدولة .. فهل نحن قادرون على اللحاق بجوازات الدولة الشقيقة التي تقدمت علينا ؟
لن اجيب !

رسالة ( شوق) في زمن الكورونا ! / زيد الحلٌي
كانت حقائق ، فجاءتني في الاحلام ! / زيد الحلّي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 28 آب 2020
  456 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ما اجمل ذلك الليل الذي كان يرخي بجناحيه على قاعة المنتدى الثقافي في النادي السياحي بأبوظبي
8 زيارة 0 تعليقات
بعد دخول العراق إلى الكويت تدخلت امريكا وحررت الكويت من صدام.مر العراق بحصار قاتل وتسرحنا
34 زيارة 0 تعليقات
هذه الايام والاشهر من العمر تمر بثقلها علينا ...وهي تحمل في مكامنها الخوف والرعب ، والعصبي
30 زيارة 0 تعليقات
الكهرباء مختفية كعادتها مع كل صباحات بغداد, مما يصعب من مهمة الوصول للملابس كي اخرج للدوام
28 زيارة 0 تعليقات
في وطن إسمه العراق...الباسق.. العريق.....بقيت فقط منه الأطلال... يفكر الكي بورد قبل الانام
31 زيارة 0 تعليقات
كثيرة هي الاحداث في ذاكرتي ارويها حسب مشاهداتي وحسب شهود عيان ممن شاهدها أو سمع عنها ,وبهذ
42 زيارة 0 تعليقات
في سنوات قليلة خلت ,  اعلنت الكثير من  دوائر الدولة ووزاراتها وهيئاتها الرسمية وشبه الرسمي
63 زيارة 0 تعليقات
الجمال، يُعد أحد أهم الصفات، التي خلقها الله على هذه الأرض، ترى الأشياء كما هي، تتطور في ذ
66 زيارة 0 تعليقات
" شهيد المحراب كان زعيما للمعارضة بشقيها الإسلامي والعلماني" المفكر والسياسي العراقي حسن ا
69 زيارة 0 تعليقات
بكل مرارة وألم نشاهد إن عبث الأحزاب السياسية اليوم يلغي كل شيء وكل مقومات الوطن لحساب أجند
58 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال