الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 602 كلمة )

حركة الامام الحسين والظرف السياسي والاجتماعي / اسعد عبدالله عبدعلي

كانت الحروب قد فعلت فعلتها بالمجتمع, حرب الجمل وصفين والنهروان التي اثارها خط النفاق بدفع من الداهية معاوية بن هند, بل ان الاشتباكات كانت غير متوقفة بين سرايا جيش معاوية مع المدن الحدودية للعراق, حيث كان يعمد معاوية على نشر الرعب, عبر غارات خاطفة لقتل الناس وتخريب القرى, واستفحل خطر معاوية بعد استشهاد الامام علي (ع), حيث كان ينكل بالأمة ويحاول سحق المجتمع, بكل ما يملك من قوة العسكر والمال والسلطة.

فكان الرعب والخوف يتسرب من قرية الى اخرى ومن حي الى اخر, بفعل سلوك نظام معاوية الارهابي.

في تلك السنوات اكتشف شيوخ القبائل ان مصالحهم لا تلتقي مع منهج الامام علي (ع), بل ان سعادتهم في الدنيا تكمن في تحقيق رضا معاوية, وهذا لا يتم الا عبر السلم معه والانخراط ضمن مشروعه الاجرامي, وهكذا تسابقت القبائل لكسب الحاكم المتغطرس معاوية لدرء مخاطر جيشه, ولتحقيق السلام لمدنهم ولكسب الدنانير الاموية, فكان اول من باع نفسه لمعاوية هم شيوخ القبائل, ثم تبعهم افراد القبائل الباحثين عن الدعة والسلام والدنانير.

من سنة 40 الى سنة 60 للهجرة تم تحقيق تغيير خطير في المجتمع الاسلامي, بعد ان اصبحت القبائل في طاعة معاوية.

ولم يقم الامام الحسين بالثورة في ايام معاوية لان المجتمع لم يكن مهيئاً للثورة, وكان هذا السبب هو الدفع للأمام الحسن (ع) لتوقيع اتفاقية هدنة لحين تغير ظروف المجتمع الاسلامي, ولم يكن للثورة ان تنجح مع تواجد معاوية بكل دهائه ومكره, والترتيبات التي يضعها للحيطة والحذر من اي تحرك ضد نظام حكمه, بل يمكنه ان يخنق اي ثورة تواجه ملكه, مع ما يملكه من جهاز اعلامي خطير (شعراء, ورواة حديث منافقين, ومستشارين يهود), كل هذا جعل حكمه محصن ضد اي تحرك ضده.

وبموت معاوية زالت جميع الاسباب التي تؤجل حركة الامام الحسين (ع), خصوصا مع اعلان المتهتك يزيد خليفة للمسلمين في دمشق بمعية اركان نظام ابيه, في واحد من ابشع ايام التاريخ الاسلامي.

ان يزيد كان على الضد من ابيه, فكان ابعد الناس عن الحيطة والحذر والتكتم, فمجونه كان ظاهرا للامة, وتحلله ما لا يخفى, لقد كان شخصا قليل العقل, متهور وسطحي, والدليل اسلوبه في معالجة الثورات التي واجهت حكمه, والسبب هي تنشئة يزيد المسيحية جعلته ضعيف الصلة بالعقيدة الاسلامية, مع انه حاكم بعنوان اسلامي!

وهكذا فشل "يزيد" في طمس اثار حركة الامام الحسين, التي كانت ضد الظلم ولإصلاح الاعوجاج الذي حصل في الامة, حتى ان انصار حكم يزيد فشلوا في تلويث ثورة الامام الحسين (ع) ولم ينفعهم اعلامهم وجيش النفاق في احداث تغيير للراي العام للامة حول حركة الامام الحسين (ع).

لقد ثار الامام الحسين (ع) من اجل الامة الاسلامية التي كانت غارقة في الانحرافات بالاضافة للظلم الذي يحيطها, لقد رفض بيعه يزيد الذي كان يسعى لتكريس منهج الظلم الذي سار عليه ابوه! حيث تبدد اموال الدولة الاسلامية, وتصرف على ملذات يزيد وزبانيته, وفي شراء الضمائر, وفي قمع الحركات التحررية, حكم يزيد كان حكما ظالما حيث كان يدفع المجتمع للاقتتال الداخلي, وقام بتعظيم شخصية القبيلة وشيوخ العشائر, في ارتداد مخيف عن صدر الاسلام وتعاليم زمن الرسول الاعظم (ص).

كل هذا الانحطاط في الامة وفي السلطة دفع بالأمام الحسين (ع) للتحرك لأيقاظ الامة من نومتها, بعد عقود من التخدير ونشر التراث الكاذب, الذي اصبح دين يتعبد فيه الناس من دون تعاليم الاسلام الاصيل,

قد لخص الامام اسباب واهداف حركته في رسالته لأخيه محمد بن الحنفية حيث يقل: " اني لم اخرج اشراً, ولا بطراً, ولا مفسداً, ولا ظالماً, وانما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي, اريد ان امر بالمعروف وانهى عن المنكر, فمن قبلني بقبول الحق فالله أولى بالحق, ومن رد عليَ هذا أصبر حتى يحكم الله بيني وبين القوم بالحق, وهو خير الحاكمين".

فالإصلاح في امة المسلمين هو الهدف الاساس لحركة الامام الحسين (ع), لا طلبا لمنصب, وليس مجرد مزايدات سياسية, ولم تكن شعارات الاصلاح فقط لتكسب السياسي كما نراها في حاضرنا, بل كان الاصلاح شعاراً مع التطبيق الفعلي حتى تحقق الشهادة.

الطريق الى شارع المتنبي / اسعد عبدالله عبدعلي
معاوية والارهاب / اسعد عبدالله عبدعلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
6957 زيارة 0 تعليقات
الانترنيت هذه الشبكة الالكترونية التي تعتبر المائز الحقيقي بين عصر التطور وعصر ما قبل التط
5642 زيارة 0 تعليقات
جلس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في المسجد الجامع بالكوفة مقر الخلافة بالعراق في أفقر بيت
7592 زيارة 0 تعليقات
أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدة الم
7162 زيارة 0 تعليقات
بســـــــــم الله الرحمـن الرحـــيمالسـلام عليــكم ورحــمة الله وبــركاته.وبعد:أنتم سفراء
6846 زيارة 0 تعليقات
قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة ال
7397 زيارة 0 تعليقات
في المدرسة علمونا بأن الذي لا يصلي جماعة في المسجد فهو: منافق! أبي كان واحدا منهم.. وبأن ش
6939 زيارة 0 تعليقات
لقد ابتلي الاسلام بالمنافقين منذ ان انطلقت البعثة وكان رسول الله كثيرا ما يشكو ويتالم منهم
5827 زيارة 0 تعليقات
اليوم هو عيد ... عيد نوروز الشعوب المتطلعة الى الحرية الشعوب الشريفة الابية المتعطشة لنشر
6033 زيارة 0 تعليقات
تعد حياة الائمة من اهل البيت الكرام (ع ) مواضع اشراق وتنوير  في تاريخ الاسلام والمسلمين ول
6319 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال