الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 332 كلمة )

مانديلا العرب..!!! / يحيى دعبوش

الأنسان الناجح هو من يفرض هيمنته الإنسانية وإبداعه جغرافية فقيره ومنكوبة الإنسانية والسلام إلا وكما قلنا لا بد أن يكون هذا الإنسان ذكياً وناجحاً ليس عليه إلا أن يفرض هيمنه البقاء نجماً ساطعاً رغم الظلام والحقد من طبيعة البشر الأشرار، محمد شعيب الإنسان المفعم بالحب والسلام والأعمال الخيرية، يطلق عليه لقب مانديلا العرب، فهو يعتبر المؤسس الأول للمنظمات في الشرق الأوسط عمل على بوح السلام في المنطقة بكل حب وسلام وصداقة مع الذات والمجتمع.

حيث يُعد من أوائل من غرس راية الحب والسلام، عبر مؤسسته الذي اطلق عليها المنظمة الدولية للسلام والطمأنينة ومنظمة حماه السلام العالمي صناع السلام.

المتتبع الي سيرة ومسيرة مانديلا العرب محمد شعيب، يدرك معني هذا اللقب فيجد مجرات من المنظمات التي اسسها، منها معهد السلام للسلام، وحقوق الإنسان التي كانت تعيش الانسانية وهي منسيه بلا هدف، فبريق الانسانية يشتعل من منظمة السلام والطمأنينة الأكاديمية الدولية للتنمية البشرية، فجميعها شكلت بوابة عملاقة للحب والسلام تحمل شعار (أدخلوها بحب وسلام متحابين).

ومن هذا المنطلق الانساني كان لا بد أن يكون رائد للسلام العالمي ويتم منحه لقب السفير ليحلق بمكوك الحب والسلام في سماء الإنسانية، ويتربع على عرش سفير سفراء السلام والمدربين الدوليين للتنمية وحقوق الانسان، ويعود هذا الي إن جميع المنظمات التي اسسها مرخصات دولياً وعالمياً، ورقياً وإلكترونيا، في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والسلام والأمان.

ولكي نكون صريحين أكثر على منحه لقب منديلا العرب، كونه ممثل لأكبر منظمة بعد الأمم المتحدة في إفريقيا والمنظمة العالمية لحقوق الإنسان، فهو رئيس شركة فملي بلاست لإعادة وتدوير البلاستيك وتصنيعها حيث تتواجد في عده دول إفريقيا الغربية، فحققت شركاته نجاحاً كبيراً كما حققت منظماته هي الأخرى النجاح، فهو رجل النجاح ورجل الحب والسلام، فلم تلهيه منظماته وشركاته على أن يكون أستاذاً ومحاضراً في معهد كوفي عنان للسلام العالمي.

مانديلا العرب محمد شعيب هو تجربة انسانية ناجحة بكل المعايير والمقاييس، وأحد الرموز الساطعة في مجال العمل الانساني والسلام الدولي في هذا الزمان، التي نلتمس منها الطيبة والكرم بالعطاء بالحب والسلام، لا يعرف الحقد والحسد طريق له، فهو نور مشرق من السلام، إنه مانديلا العري شعيب العطاء والحب والسلام للعالم.

مملكة كوتاي "كوكب الحب والسلام العالمي"
الفرعون الصغير..!!! / يحيى دعبوش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 03 أيلول 2020
  542 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5004 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5571 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5471 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4494 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4794 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5465 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4717 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4452 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4250 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
3979 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال