الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 678 كلمة )

ممثلي السلطات التشريعية والتنفيذية : قانون مكافحة العنف الأسري لايخالف الشريعة الإسلامية

خلال مشاركتهم في المؤتمر الختامي لنساء بغداد
ممثلي السلطات التشريعية والتنفيذية : قانون مكافحة العنف الأسري لايخالف الشريعة الإسلامية وضرورة الإسراع بإقراره 

رجاء حميد رشيد

أكد ممثلي السلطات التشريعية والتنفيذية على أن إقرار قانون مكافحة العنف الأسري لايخالف الشريعة الإسلامية ، جاء ذلك خلال مشاركتهم في المؤتمر الختامي الذي عقدته جمعية نساء بغداد إحدى منظمات المجتمع المدني وبرعاية دائرة تمكين المرأة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء ، الموسوم"مشروع قانون الحماية من العنف الأسري بين الضرورة والاعتراض" الجامع للسلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ومنظمات المجتمع المدني ، وذلك لعرض مناقشة ( واقع العنف الأسري في العراق، ضرورات وموجبات التشريع ، تحديات التمرير ، سبل الاستجابة ) ضمن مشروع تعزيز الوصول إلى الحماية والمشاركة والخدمات للنساء اللاجئات والنازحات والمجتمعات المضيفة في العراق بدعم من الصندوق الائتماني الإقليمي للإتحاد الأوربي للاستجابة للأزمة السورية "صندوق مدد" بتنفيذ الائتلاف الذي تقوده المبادرة النسوية الاورومتوسطية ، 12 _13 ايلول 2020 في فندق بابل / قاعة كلكامش ، الكائن في بغداد ، واستمر المؤتمر ليومي الجمعة والسبت ، حيث خصص يوم الجمعة للمشاركين في العاصمة بغداد ، ويوم السبت للمشاركين من المحافظات العراقية التزاماً بالإجراءات الصحية والتباعد الاجتماعي والتأكيد على ارتداء القفازات والكمامات والمداومة على التعقيم .
وشارك في المؤتمر ، ممثلي/ات السلطات التشريعية عن هيئة مجلس النواب وعن لجنة المرأة والأسرة والطفولة ، ولجنة حقوق الإنسان واللجنة القانونية ، وعن السلطة التنفيذية ممثلي/ات الوزارات المعنية كوزارة الداخلية متمثلة باللواء سعد معن والعميد علي مدير مديرية الحماية من العنف الأسري ، وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ،وزارة الصحة ، وزارة الشباب والرياضة ، وزارة التعليم العالي ، وزارة الثقافة ، وزارة التربية ، وزارة المالية ، وزارة النفط ، ودائرة المنظمات غير الحكومية أذ حضر عنها معاون المدير العام ،منظمات المجتمع المدني من بغداد وسليمانية وسهل نينوى والموصل ، كما حضرت (نيما كونولي) من السفارة البريطانية لحقوق الإنسان إضافة إلى المنظمات الدولية التي تمثلت ب
(UNFPA-MSI-NPA-EFI-IHAO-UN Habitat- Embalmment-DRC-SWEDO-Heartland alliance -NCA-UNAMI-world bank) ،وعدد من منظمات المجتمع المدني والإعلاميين/ات .

استهل المؤتمر بعرض فيلم حول العنف الأسري، ثم تم عرض إحصائيات مراكز جمعية نساء بغداد التي تقدم الدعم والإرشاد النفسي والاجتماعي والقانوني للنساء والفتيات ، تلاها عرض موجز لمنجزات المشروع .

تناول اليوم الأول من المؤتمر في جلساته واقع العنف الأسري في العراق، ضرورات وموجبات التشريع،تحديات التمرير،سبل الاستجابة ، إذ تم عرض تسعة أوراق بحثية تناولت الجوانب القانونية والاجتماعية والنفسية والاقتصادية قدمتها كل من ابتسام عزيز مدير عام دائرة تمكين المرأة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء و أمل كباشي فرج منسقة شبكة النساء العراقيات / ممثلة عن منظمات المجتمع المدني و القاضية أنوار حسن نعمة ممثلة عن مجلس القضاء الأعلى ، والدكتور مازن ليلو راضي مستشار مجلس الدولة وعضو المحكمة الإدارية العليا ومقرر مشروع قانون الحماية من العنف الأسري والدكتور علي عودة محمد /مدير عام مركز الدراسات والبحوث .

أما اليوم الثاني قدم/ت الأوراق البحثية كلا من: انتصار الجبوري نائبة رئيسة لجنة المرأة والأسرة والطفولة النيابية في مجلس النواب العراقي والاستاذ خليل إبراهيم كاظم الباحث الدولي المختص بحقوق الإنسان و الدكتور محمد عباس احمد باحث متخصص في علم الاقتصاد والدكتورة رشا هاشم متخصصة في علم الاقتصاد والدكتورة ميس محمد متخصصة في علم الاجتماع.
كما تخللت جلسات المؤتمر حوارات بين الحضور وضيوف المنصة وأختتم بتوصيات ومقترحات لتطوير الحملة.
خرج المؤتمر بعدة توصيات أهمها:الضرورة بإسراع أقرار مشروع قانون الحماية من العنف الأسري, تفعيل دور الإيواء للنساء المعنفات,الضغط على أصحاب القرار للإسراع بإقرار القانون, القيام بعدة حملات توعية لرفع الوعي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ,انبثاق موجة إعلامية لتغيير أفكار الطرف المعارض لإقرار القانون توثيق أوراق الحالة التي عرضت ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي " أو تزويدها للمعينين " إضافة إلى زيادة حملات التوعية بامتيازات القانون الايجابية " مديرية حماية الأسري – قانون وقائي وليس عقابي – دور الإيواء وصلاحيتها – تطابق الدستور مع المشروع " ، بالإضافة إلى وجود مراكز تأهيلية لتأهيل المقبلين/ات على الزواج وإقامة جلسة مصارحة بين القائمين على القرار وبين المشككين
، ضرورة إقامة الدورات التعليمية وتفعيل دور الباحثة الاجتماعية في جميع المراحل الدراسية ,يجب الإسراع بتفعيل القانون وضرورة وقوف المنظمات الدولية والمحلية مع لجنة المرأة لتمرير القانون, ويجب تدريب العاملين/ات في الوزارات لعمل موازنة مستجيبة للنوع الاجتماعي.

جمعية نساء بغداد تنضم لاتفاقية تعاون إقليمية في ال
وزيرة الهجرة والمهجرين : 445 مليار قد أهدرت ونهبت

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 15 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

رعد اليوسف : شبكة الاعلام / خاص شهدت قاعة اكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك مؤخرا ،
3373 زيارة 0 تعليقات
تقوم اكاديمية ألبورك للعلوم في الدنمارك بتوزيع المساعدات الغذائية على اهلنا في الموصل، شكر
3479 زيارة 0 تعليقات
خاص : شبكة الاعلام في الدنمارك - عقد في قاعة اكاديمية البورك للعلوم اجتماعا لممثلي بلدية ف
3330 زيارة 0 تعليقات
# شبكة الاعلام في الدنمارك# رعد اليوسف منحت اكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك ، شها
1144 زيارة 0 تعليقات
كشف العلامة السيد صالح الحكيم رئيس مركز الكلمة للحوار والتعاون، عن لقاءه سعادة السفير الاي
1371 زيارة 0 تعليقات
تبارك شبكة الاعلام في الدنمارك للدكتور ابراهيم حسن سلمان حصوله على شهادة الدكتوراه والتي ج
1264 زيارة 0 تعليقات
بمسؤولية تربوية ومهنية عميقة المعنى ، اشّرت الاكاديمية د. بشرى الحمداني حالة من البؤس والت
1279 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال