الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 434 كلمة )

لا تكسروا.. (عين) العراق.. قالها الجواهري !! / حامد شهاب

إن كنتم حقا تحبون العراق وتحفظونه بين حدقات العيون ..فضموا (عين العراق) .. ولا (تكسروها) !!

أجل .. فليس من شيم العراقيين أن (تكسر) عين العراق ، بل ضموها وحافظوا عليها بين حدقات عيونكم ..وليس يقبل العراق وهو (أبو الحضارات) أن (تكسر) عينه ، أو يفقأها أحد، وهو البلد الوحيد على الكرة الارضية ، الذي كان (سيد العالم) .. و(بلا منازع) !!

مرة عندما سئل الشاعر العراقي الكبير محمد الجواهري رحمه الله : لماذا ترفع حرف (العين) عندما تذكر إسم العراق..

قال رحمه الله : (يعز عليه أن تكسر عين العراق).. فالعراق لابد وان يبقى مرفوع الرأس وعينه سالمة، مرفوعة شامخة كشموخ نخيله ، وصافي النبع كصفاء ماء رافديه دجلة والفرات!!

وراح الجواهري يردد وهو يصهل بإسم العراق ويرفع مكانته الى الأعالي حيث يستحق أن يكون ، فيغرد الرجل متباهيا بالعراق :

سلام علی هضبات العراق وشطيه والجرف والمنحنی//

علی النخيل ذي السعفات الطوال، علی سيد الشجر المقتنی//

سلام علی عاطرات الحقول تناثر من حولهن الثری//

سلام علی قمر فوقها عليها هفا واليها رنا//

تلوذ النجوم بأذياله هفت اذا هفا ورنت اذا رنا//

كأن بها عالما واحدا تلاقی، وإن بعد المنتأی//"

وبعد كل هذا ألا يحق أن ترفع (عين العراق) ..وان تبقى عيون العراق مصانة من أي رمد ، وليس بمقدور أي كان أن يفقأ (عين العراق) ..وحاشى للعراق وهو صاحب الحضارات العظيمة أن تفقأ عينه، وهو الذي وضع أول حرف في لغات العالم وعلم الدنيا معنى الحضارة.. وعلى أرضه أقيمت أول قلاع الديمقراطية وحقوق الانسان ، على وجه هذه الارض ، شرعها حمورابي في مسلته الشهيرة ، قبل آلاف السنين ، وكانت أول دستور إهتدت به البشرية الى عالم التطور والحضارة والقوانين ولغة الدساتير ..ولم تكن (أمريكا) موجودة على خارطة الارض بعد ..وكانت بلاد فارس وبلدان كثيرة في أوربا يعمها الجهل والأمية والتخلف والفوضى والفلتان ، حتى الى ما قبل عقود خلت!!

لاتفقأوا (عين العراق) يامن حاولتم بيع تاريخه الزاخر بالبطولات والأمجاد في المزاد العلني.!!

و(ملعون) كل من (يخون) ملح العراق أو أعلن ( ولاءه) للأجنبي أيا كان، حتى لو كان على مقربة منا، وملعون كل من (تنكر) لحليب العراق الطاهر أو(تنكر) لترابه الزكي المعفر بدم الشهداء والابطال على مر مسيرته المعطاء طوال التاريخ !!

العراق ..يا سادتي الكرام.. ويا أيها الحاكمون ..أكبر منكم جميعا..ووهو أكبر وأعلى شانا ومكانة من المتخاذلين والمنبطحين والجبناء، ومن جاءوا في غفلة من الزمان..وهو البلد الذي يستحق أن يبقى كبيرا لا (تابعا ذليل الرأس) تداس كرامة أبنائه وتهان من أي حاكم..أو متغطرس من خارج الحدود، مهما تجبر وتغطرس..فاحفظوا أيها العراقيون (عين بلدكم) وضموها في حدقات عيونكم ..لأنكم إن ضممتم (عين العراق) وحافظتم عليها ، يسلم الشرف الرفيع من الأذى.!!

وهنا تذكروا مقولة الشاعر العراقي الكبير أبو الطيب المتنبي حين قال:

لا يَسلَمُ الشّرَفُ الرّفيعُ منَ الأذى حتى يُرَاقَ عَلى جَوَانِبِهِ الدّمُ.!!

إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على
عطور الورد / منى فتحي حامد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 17 أيلول 2020
  403 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
111 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
116 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
115 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
130 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
155 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
121 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
126 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
107 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
99 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
110 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال