الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 651 كلمة )

بيان هام لكل من يحب أن يكون مثقفاً حقيقياً / عزيز حميد الخزرجي

بيان كوني:
بيان هام لكل من يحب أن يكون مثقفاً حقيقياً لا شكلياً أو ورقيّاً و كما هو حال العالمين اليوم للأسف
بسم الله الرحمن الرحيم

ألفساد و الفقر و الظلم الذي هو الوجه الآخر للجهل و كما تعلم أيها القارئ العزيز و التي نعيش بعض وجوهها بشكل أو بآخر في كل بقاع و بلاد الأرض بنسب متفاوتة .. خصوصا تلك التي ستأتي و تلقي بظلّها و ضلالها و كاهلها على ظهر الأجيال المسكينة ألبريئة اللاحقة التي لم يعد العراقي كما أكثر الشعوب تُفّكر بهم .. لكثرة و لعظمة و لعمق المآسي التي أحاطت بهم الآن من كل جانب و مكان .. كإمتدادات و إفرازات و نتائج لما سبق من مناهج و سياسات و ضعتها الحكومات التي تسلطت عليكم .. فإنشغل المواطن مضطراً ألبدء بآلبحث عن مورد للرزق فقط لتأمين حياته الحالية المعقدة و بأيّ شكلٍمن الأشكال حراماً كان أو حلالاً قانونياً أو بغير قانون خوفاً من المستقبل الغامض الذي ينتظره لحظة بعد أخرى خصوصا للذين لا يملكون بيتاً للسكن في وطنه رغم أنه عاش عليها و أجداده قرونأً طويلة .. لكن الأجيال ستتحمل بشكل أكيد كل الأوزار التي كنا نحن السبب في وجودها .. و ستلعننا بدل الترحم علينا .. لأنها ستأتي و بعد الألفية الثالثة و ترى إنسداد كل الآفاق أمامها سواءاً من الداخل أو الخارج .. حيث لا سيادة ولا كرامة و لا مدارس و لا تأمينات حقوقية ولا تعليمية و لا صحية و لا إجتماعية و لا حدائق و لا ثمار و لا بساتين و لا رياض أطفال ولا جامعات نموذجية ولا صحة ولا سلامة ولا أمان و لا مستقبل و لا حتى كتاب واحد يوضح حقيقة الوجود و فلسفته رغم وجود الكثير من الكتب الفارغة .. بكل معنى الكلام بسبب الجهل و الظلم و الفساد الذي راكمه أبائهم خصوصا حزب الجهل البعثيّ و أقرانه من الاحزاب .. عن علم أو عن جهل لأن النتيجة واحدة و ربما الجهل أهون من اللاعلم أحياناً في النتائج التخريبية و كما بيّنا ذلك في معرض بياننا لنهج (عليّ الأعلى) في الحكم في باب أيهما يتقدم على الأخر ؛ الأمانة على الكفاءة أم العكس!؟

لهذا أرجو أن تبدؤوا بأهمّ عمل يكون هو آلمنطلق و آلمنفذ و المنقذ الوحيد لدرأ هذا آلفساد و الواقع الأليم و ذلك بآلبدء بفتح المجالس و المنتديات الفكريّة و الثقافية و العلميّة التطبيقيّة مع المفكرين والمثقفين على الاقل بسبب محاصرة و قتل الحكومات للفلاسفة و المفكريين الكبار!! و يبدء كلٌّ في و مِن بلدته و مدينته و محافظته و دولته لرفع مستوى الوعي الأجتماعي و السياسي و الأقتصادي الحقوقي وووو و الفلسفي الذي هو أم العلوم و أساسها, لأن [العالم بزمانه لا تهجم عليه اللوابس].

و ليكن تنافسكم أيّها الشعب فيما بينكم على أساس مدى إنتاجكم للعلم و للأنسانية و لمعنى الوجود و الهدف منه و التي أختصرتها بمعرفة المحبة و سلوك طريق الكون لا طريق النفس .. أكرر معرفة المحبة و التواضع التي وحدها تنقذ البلاد و العباد من الظلم الخارجي و الداخلي بكل عناوينه و صوره, و يكون الكبير فيكم هو ذلك الصغير الذي يكون دائماً أعلى من المنصب الذي وضع فيه من خلال التواضع و الخدمة و الأنتاج, بعكس الذين هم أصغر من مواقعهم التي عُيّنوا فيها حزبياً أو تحاصصياً أو إستكبارياً ..
و هم أحقر منها بكثير بسبب التكبر و التعالى و آلجهل و قلة الأنتاج أو عدمه!

و أسس المنتديات و طريقة تشكليها و برمجة مناهجها موجودة تفصيلا في الفلسفة الكونية .. بعنوان :

[أسس و مبادئ ألمُنتدى الفكريّ], يُمكنكم الأطلاع عليها في صفحة (كتاب نور - الفيلسوف الكوني؛ خادمكم عزيز الخزرجي).

و الله تعالى سيُبارك بكم و من يشارككم .. بل و يعشقكم كما عشقتموه أنتم .. و يرزقكم خير الدارين إن شاء الله لأن يد الله مع الجماعة الصالحة و أنا من ورائكم أسعى كخادم مجهول لا أريد منكم جزاءاً و لا شكوراً و كما أثبتت ذلك عملياً سواءاً أيام المعارضة منذ ستينيات و سبعينيات القرن الماضي حتى بعد السقوط 2003م, و سأكون مخلصاً بما أقدر عليه إن شاء الله, على أمل اللقاء بكم في دار القرار.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاتـــــه
ألعارف ألحكيم عزيز حميد روبالي الخزرجي.

التطبيع مع اسرائيل بين سراب الحكم الابدي والفشل وا
البيت الأبيض يتوج نتنباهو ملكا علي الخليج ؟ / محم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
16868 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15535 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15018 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
14826 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14149 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11843 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
10992 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10243 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
9965 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
9947 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال