الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 553 كلمة )

الحبوبي ..في ساحة الميدان / د كاظم المقدادي

منح منصب امانة  بغداد ..لمهندس معماري .. لانه  كان ناجحا ، ومتالقا بانجازاته المعمارية ، قد لايكفي .. لان المعيار الاداري الصارم ، هو ما تحتاجه امانة بغداد بوضعها الحالي .. لكي يرسم  الامل والابتسامة على وجه  بغداد الحزين ، ويخلصها من بثورها ، و شوائبها ،  ونوائبها .. فبغداد اليوم مثقلة بالتشويهات المعمارية القاتلة ، وبترسبات ذوقية مخجلة ، ولطخات لونية وضوئية مستهجنة .

هذه الاخفاقات ، والترهلات .. مع  مشاهد كتل النفايات ،  وطفح  المجاري ،  في الشوارع والازقة والساحات .. ضغطت  جميعها على ذوق البغداديين ونفوسهم  ، وغيرت من طباعهم  .. وزادت من نفورهم ، ولم تعد بغداد ذهب الزمان ، كما انشدتها فيروز  .. بل هي اليوم  لوعة الزمان ، وفعل ما كان .. بعد ان تراجعت  الثقافة  البصرية ، وحلت الثقافة  الوضعية ، ولم يتغن  بعاصمة الكون اديب ، ولا شاعر ، ولم يمتدحها  كاتب ماهر  .. ومن اين ياتي ابداع  الكتابة وزهوها ، وبغداد  قد ابتليت .. بامناء جهلة ، لا يحسنون بلاغة الكلام ، ولا يجيدون لغة الذوق والارقام .. ولم يحافظوا على الامانة التي كلفوا بها ، فصارت لهم تشريفا واستعلاء ،  وثروة وهناء ، وتعاملوا  مع البغداديين بصلف واستهانة .. ولا فرق عندهم  بين اهل الجمال ، وقبح البطانة .. فانتكست البيئة  البغدادية ،  وتخبطت ، وزبدت ، وانتجت بدورها  اجتهادات معمارية هزيلة ، لا تصلح حتى لمدينة بدائية ، وظلت بغداد خجولة ، مختفية وراء اقواسها ، ملبوخة ، ومنثورة ، وبالاسمنت موسومة ، الى ان جاء موعد فطامها .. وتم تغليف واجهاتها بالمنيوم ملون مستورد ( چينكو )  وبالوان ريفية .. ليخفي  ما تبقى من جماليات الشناشيل ، والطابوق  البابلي الجميل ، واختفت او تكاد الفنون البغدادية القديمة ، واللمسات المعمارية العظيمة ،

وها نحن اليوم  .. امام جرائم  معمارية مشينة ، وعشىوائيات اليمة ، سمح بانتعاشها  ، الامين الاسبق صابر  السقيم ،  وزاد من بشاعتها عبعوب اللئيم .. بينما ظلت  السيدة ذكرى  حائرة  تائهة ، بين الرصافة ،  والجسر .. وبين عيون المها ، والخصر .

هكذا  هو حال بغداد اليوم  ..  ايها السيد الامين ، فلا هي مؤتمنة من امنائها  ، ولا هي سالمة من عبث ساكينيها .. وباتت مؤطرة بخريطة معمارية هجينة ، وعجيبة ، لا تليق  بتاريخها ، وجمالها ، ، وهي التي كانت يوما  عاصمة للخلافة  العباسية ، ومنارة للثقافة ، والحداثة الانسانية .

رسالتي  .. وانت المنهل المعماري  الواعد .. ان تقوم بجولة العزيز ،  مع رهط  من اهل بغداد.. وتقف وسط ساحة الميدان ، وتتذكر  باصاتها الحمر ، وعروس الشطآن ، وتذهب خاشعا الى المدرسة المستنصرية ، وترى ما حل بها من اهمال وشر الرعية ، وتتقصى اسباب اختفاء  مكتبة مكنزي ، والمقهى البرازيلية ، وسينما الزوراء والخيام ، والمسارح الفنية ، وتعيد الق  شارع الرشيد ، باعمدته ، والشناشيل المنسية ، وتعيد افتتاح الاورزدي .. اول مول في البلدان العربية . 

وتاتي مهمة تنظيم  سوق هرج ، والحد من امتدادته ، و ضرورة انعاش سوق الصفافير و تاريخه المثير .. وهذه  الشورجة وسوقها  الاثير  ،  فقد تعبت من حرائقها ، و ملت من سيارات الاطفاء ، والصفير  . 

فهل توعدنا .. يا حضرة  الامين خيرا  لبغداد ، وسلاما لاهلها ، وتعتمد على من هم اقرب للكفاءة ، والنزاهة ، من مهندسين معماريين ، ومدنيين ، و نحاتين ورسامين  ، من الذين  ولدوا في بغداد واحبوها ، وعشقوها ، وتألموا من اجلها . 

واخيرا.. ليكن حبك لبغداد عنوانا ، والعمل من اجلها  ميزانا ،  فاسهر في خيمتها ، واعد لنا مجدها .. فاذا استعادت بغداد عافيتها .. فسيتعافى العراق بها  ..

حكاية طبيب نفساني ! / زيد الحلي
الروائي حسن الموسوي .. وكتابي.. شواطيء الذاكرة / ع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 20 أيلول 2020
  314 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12154 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
743 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7311 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8233 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7223 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7189 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7078 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9390 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8598 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8339 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال