الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 218 كلمة )

نموذجان للعطاء / وليد الطائي

تشير طريقة عمل عدد من مسؤولي الحكومة الى جهد مختلف وديناميكية عالية توشر نهجا يواكب التحولات التي تشهدها البلاد على صعد عدة، ومنذ اعلان التشكيل الحكومي وتعيين رؤساء ومدراء موسسات ذات صلة بقطاعات شعبية واسعة لمسنا روح المسؤولية العالية والعمل الاكثر وعيا وإدراكا لحاجات الناس سواء الذين ينظرون الى مستوى الاداء وفقا لنوع العطاء او الذين يقيمون كل سلوك ويحاسبون على الخلل ولايقتنعون بسهولة إلا وفقا لمدى المتحقق من منجز على الارض. امين بغداد المهندس منهل الحبوبي ومدير عقارات الدولة نموذجان صالحان ومتقدمان لفهم طبيعة التحول في الادارة من الروتين الى المبادرة الواعية، ففي اول ايام عمله في امانة بغداد فرض الحبوبي منهجا مختلفا في الادارة الميدانية والعمل مع كوادر الامانة قدما على قدم وتحرك من خلال الشارع وليس في مكتبه ورفض التقيد بالروتين الوظيفي لانه يعلم جيدا ان مطالب الناس لاتتحقق من خلال الجلوس في المكتب بل من خلال التحرك نحو تلك الحاجات وتلبيتها على الفور وعدم الخشية منها واعتبار المواطن انه على حق دائم. مدير عقارات الدولة ترك مكتبه وتوجه الى صالة إستقبال المراجعين وتماهى معهم وإستمع لشكاويهم واستوضح منهم بطبيعة تلك الحاجات وسبل تذليل الصعوبات التي تواجههم وهو اسلوب يوفر فرصة لتعزيز الثقة بين المواطن والمسؤول، وتعميق وعي المواطن بحاجاته وتأكيد دور المسؤول مهنيا واخلاقيا ولايمكن تجاهل هذه النماذج المتقدمة بل هي القدوة الصالحة القادرة على الاداء والصانعة لنماذج جديدة اكثر وعيا ورغبة في التغيير.

وزير الثقافة يسرح الفرقة السمفونية / وليد الطائي
كيف قبل الفتح ودولة القانون المدعومين من الجمهورية

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 28 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 23 أيلول 2020
  120 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

منذ انطلقَ الكوفيد في الصين في شهر كانون الأول من العام المنصرم , ومنذ اقتحم العراق في الأ
26 زيارة 0 تعليقات
 من عجائب الامور وغرائب القضايا في قضايا التربية والتعليم ونتائج الامتحانات-في الجامع
33 زيارة 0 تعليقات
يقال أن من لبس السواد سبى العباد.. وفي تراثنا كثير من الأشعار يتغزل ناظمها بما يشير الى ال
38 زيارة 0 تعليقات
ساري ساري ، مٓنْ هوٌٓ ؟ ذاك الزمان من حولنا ،يسير في اتجاه بلا رجعة ، من المهد و الطفولة إ
35 زيارة 0 تعليقات
قيل: عدو جائر خير من صديق خاذل. وذلك لأن سهم العدو يصيب الجسم، أما سهم الصديق فيصيب القلب
41 زيارة 0 تعليقات
كان يأخذني معه لزيارة المراقد المقدسة بالنجف وكربلاء عندما كنت صغيراً عمراً وجسماً، فأنا ب
47 زيارة 0 تعليقات
لازال البعض يحفر في ازاميل الكراهية للبحث عن احجار الحقد والضغينة في التاريخ ، ويحسب انه ي
31 زيارة 0 تعليقات
ملتزمين في كل يوم بالفصل الدراسي نذهب في الصباح الى مدارسنا ونقضي الوقت بين الكتب واللهو م
94 زيارة 0 تعليقات
قال سيد البلغاء علي ع (من كساه الحياء ثوبه، لم ير الناس عيبه)كيف لمن لا يستره ثوب الحياء،
68 زيارة 0 تعليقات
في سورة الطلاق .. و هي السورة الفريدة التي أمرّ الله النبيّ(ص) مراعاة قوانين حساسة و حدّية
64 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال