الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 619 كلمة )

محمد حسنين هيكل كان صحفيا لا مثيل له / محسن حسين

من بين ابرز الشخصيات المصرية التي عرفتها محمد حسنين هيكل وكنت وما زلت اسجل مناسبات من اعرفهم ومنها تواريخ ميلادهم ومنهم هيكل الذي ولد في مثل هذا اليوم 23 ايلول 1923 في قرية باسوس إحدى قرى محافظة القليوبية وتوفي في
17 شباط 2016 عن 92 عاما.
قابلته اول مرة خلال مؤتمر القمة العربي في الدار البيضاء (المغرب) في مثل هذه الايام من عام 1965 والتقيت به في بنغازي في الايام الاولى من الثورة الليبية وكان مبعوثا من الرئيس جمال عبد الناصر وكنت بصحبة الوفد العراقي برئاسة نائب رئيس مجلس قيادة الثورة صدام حسين لتهنئة قادة الثورة الليبية عام 1969 والتقيت به خلال مرافقتي الرئيس عبد السلام عارف في زياراته الى القاهرة وكان ياتي لزيارته في مقر اقامته في قصر القبة ويقضي معه وقتا طويلا.

** مع احمد بهاء الدين في الاهرام
ثم في سنوات عملي في القاهرة (1972-1976) زرته في الاهرام بصحبة احمد بهاء الدين قبل ان يقرر الرئيس انور السادات اعفاءه من رئاسة تحرير الاهرام ويعين بدلا منه بهاء الدين في شباط عام 1974
كنت في تلك الايام على علافة وثيقة مع احمد بهاء الدين ازوره في شقته في الجيزة ويزورني في مكتبي او شقتي في الزمالك واذكر بعد ان عينه السادات رئيسا لتحرير الاهرام شكا لي إنه يعاني من عدم استطاعته إرضاء العاملين معه في الأهرام بتزويدهم بالإخبار المهمة كما كان يفعل سلفه محمد حسنين هيكل.
وقال إنه بعد أن يعود من لقائه الأسبوعي لرئيس الجمهورية أنور السادات وهو تقليد متبع في مصر يلتف حوله رؤساء الأقسام في الصحيفة لسماع الأخبار التي حصل عليها لنشرها في عدد اليوم التالي لكنه كان دائما يخيب آمالهم.
وقال إنه كان يقضي وقته مع رئيس الجمهورية في حوارات سياسية ولم يخطر بباله أبدا أن يسأله عن خبر ما كما كان يفعل هيكل في عهد الرئيس جمال عبد الناصر وفي أوائل عهد السادات.
كلام احمد بهاء الدين يؤكد ان هيكل كان صحفيا متميزا يهتم بالخبر اكثر من اي شيء اخر طوال اشتغاله في الصحافة.

** هيكل والاهرام

عام 1942 كان بداية اشتغال هيكل في الصحافة وفي سنوات لاحقة رأس هيكل مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم(الجريدة والمؤسسة الصحفية) ومجلة روز اليوسف كذلك في مرحلة الستينات.
اما قصته مع الاهرام فقد بدات عام 1956حين فاتحه علي باشا الشمسي بتولي رئاسة تحرير جريدة الأهرام لكنه اعتذر وفي عام 1957 وافق ودخل صحيفة الأهرام لأول مرة، في 31 تموز لكي يتولى إصدار عدد اليوم التالي، الخميس أول أب 1957.
وظل رئيساً لتحرير جريدة الأهرام 17 سنة، وفي تلك الفترة وصلت الأهرام إلى أن تصبح واحدة من الصحف العشرة الأولى في العالم.
وكانت له مكانة متميزة عند الرئيس جمال عبد الناصر الذي عينه عام 1970 وزيراً للإرشاد القومى، ولأن عبد الناصر تربطه مع هيكل صداقة بين رجل دولة وبين صحفى متمسك بمهنة الصحافة، فإن المرسوم الذي عينه وزيراً للإرشاد القومى نص في نفس الوقت على استمراره في عمله الصحفى كرئيس لتحرير الأهرام.
كان آخر مقال له في الاهرام يوم 1 شباط 1974 بعنوان الظلال.. والبريق.

** هيكل بعد الاهرام
لكنه ظل يكتب ويمارس العمل الصحفي ويؤلف كتبا اصبحت من مصادر التاريخ المصري ومنها مؤلفاته باللغة العربية 27 كتابا اضافة الى 5 مجلدات من القطع الكبيرتضم مقالاته بصراحة: أكثر من 700 مقال وله باللغة الانكليزية كتابان كما كتب مقدمات 31 كتابا لمؤلفين مصريين.
اعتزل الكتابة المنتظمة والعمل الصحافي في مثل هذا اليوم 23 ايلول عام 2003 م، بعد أن اتم عامه الثمانين.

** عائلة هيكل
متزوج بالسيدة هدايت علوي تيمور منذ يناير 1955 وهي من أسرة قاهرية ثرية اشتهرت بتجارة فاكهة المانجو، وهي حاصلة على ماجستير في الآثار الإسلامية، وله منها ثلاثة أولاده الدكتور علي هيكل وهو طبيب أمراض باطنية وروماتيزم في جامعة القاهرة، والدكتور أحمد هيكل وهو رئيس مجلس إدارة شركة القلعة للاستثمارات المالية وحسن هيكل وهو رئيس مجلس الإدارة المشارك والرئيس التنفيذي للمجموعة المالية - هيرميس
له حتى الآن سبعة أحفاد هم: هدايت، محمد، تيمور، نادية، منصور، رشيد، علي.

اعتقال صغار اللصوص فساد وليس قضاء على الفساد / راض
قراءة في موازنة 2020 البائسة / رائد الهاشمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 24 أيلول 2020
  467 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 والعالم يعاني للسنة الثانية من وباء كورونا (كوفيد-19) تذكرنا منظمة الصحة الدولية ان
123 زيارة 0 تعليقات
مقالي اليوم 8 نيسان 2021 في صحيفة الزمان بطبعتيها العراقية والدولية:وانا بعيد عن الوطن لا
265 زيارة 0 تعليقات
ازعم انني اول من نشر كذبة نيسان في الصحافة العراقية. اقول ذلك في هذا اليوم الخميس ففي هذا
203 زيارة 0 تعليقات
قادتني الصدفة مع صديق ، لأجد نفسي امام بناية جوازات الاعظمية لتبديل جواز صديقي المنتهية صل
200 زيارة 0 تعليقات
قبل ايام نشر في وسائل التواصل الاجتماعي خبر ملفق يقول ان وزير الاعلام قبل احتلال العراق ع
271 زيارة 0 تعليقات
 عندما يكون مقالي هذا بين يدي القارئ الكريم اكون انا في مستشفى العنايات في مدينة جبيل
249 زيارة 0 تعليقات
بحلول العام الحالي 2021 يكون قد مر 100 عام (قرن كامل) على تاسيس الدولة العراقية.   &n
233 زيارة 0 تعليقات
قبل ايام اهتمت اجهزة الاعلام البنانية بذكرى تفجير كنيسة سيدة النجاة وكنت اتصور انهم يقصدون
251 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغداد مع ايماننا العميق بقدرة الله عزوجل على ان
269 زيارة 0 تعليقات
من الشخصيات العالمية التي بهرتني سمعتها الشخصية الروسية ميخائيل َكلاشْنِكوف. هذا الرجل هو
263 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال