الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 488 كلمة )

سطور ... في ميلاد خاتم الأنبياء والمرسلين / د.يوسف السعيدي

 ترددت في صياغة ألفاظي..قبل أن يأذن البيان لمدادي الوجل ..ليرتقي سدة السنا... ذاكراً نور الكوكب الهاشمي...مجلجلاً في ميادين الذكرى ألعطره ليطيب وقعاً على القلوب في خروجه من كهوف ألصياغات ألبلاغيه..... يحلق روضاً قشيباً نازعاً آفاق الكلمات شذاًُ عنبرياً......وحيث يسطر يراعي سفرَ خير الأنام في مولده الأغر...في ربيع الكرامات وغيض البحر الخضم...... وشمس الكمال في عليائها .. تمتص حشاشاتها لتفنيها هدياً على مسالك العابرين .....لدرب الرسالة ألمحمديه......وهم على قلتهم كالأعمدة تنفرج فيما بينها قسمات الهياكل .......وترسوا على كواهلها أثقال المداميك..... لتومض من فوق مشارفها قبب المنائر ...وأنهم في كل ذلك كالرواسي .....تتقبل هوج الأعاصير وزمجرة السحب لتعكسها من مصافيها على السفوح.... ..خيرات..رقيقة..رفيقة عذبة المدافق .وفي ميلادك يا حبيبي أبا الزهراء..... وأنت تبرز في هالة الرسالة..ونور ألنبوه..اللتان فاضتا عليك انسجاماً واكتمالاً......كما احتويتهما لوناً..وإطارا...توفرت السانحة لتخلق في ليل كالح طال دجاه .....على دهر من دهور.... بني ادم فيه من الجهل والحيف ما يضم..ويذل...رجلاً تزاخرت فيه وفرة كريمة من المواهب والمزايا ......لا يمكن ان يستوعبها إنسان دون أن تقذف به إلى مصاف العباقرة....وهكذا الدخول إلى هذه ألشخصيه ..ليس اقل من حرمة الولوج إلى محراب النور ... ..وكيف استطيع أن أصيغ الحروف والكلمات لذكرى مولدك يا سيد الكائنات ......وتصوير مشهد المعالي التي ساومت خطابها ..لأن التصوير يهون عليه أن يلتقط بالأشكال والإعراض .....في حين يدق عليه أن يتقصى ما خلف الإعراض من معان ..وألوان...ومحمد بن عبد الله (ص) عصي على الحرف بتصويره ..بقدر ما هو عصي عليه بمعانيه..فهو لم يأت دنياه بمثل ما يأتيها الناس ...زرافات ووحدانا...يأتي الناس دنياهم يقضون فيها لبانات العيش ....ثم أنهم بحكم المقدر ..يرتحلون ...لا تغمرهم بعد آجالهم إلا موجة النسيان.... أما نبي ألرحمه المصطفى (ص) فقد أتى دنياه وكأنه اتى بها ..ولما أتت عليه...اتى دنياه ليقتلع حصون الجهل والاميه والخرافة...برمتها...إذ تتعاصف لياليها على عقل الإنسان ..وهكذا ونحن في ذكرى مولدك الزاهر .....نقول انه من باب الفضاضة أن نربط عبقريتك سيدي بخيوط الأحداث التي بعثرتها حولك ظروف كئيبة ......كما تبعثر الريح في الجو بعض الغيوم التي لا يمكنها بحال من الأحوال أن تطفيء شمس الالق الإلهي ......الذي اشرف على شواطئ مجرتنا ألفلكيه...حيث جمعت مجد العلى ...وشوط الفخار ..وسمو ألمكانه...مكانةٌ سبقت أبراج السموات ومسارات الارضين...ميلادك يا رسول الله (ص)... مجد ...علا نجوم السماء...وساد آفاق الفضائل...وكنانة العلياء...ومجامع البلغاء ...وأنت دنيا من المثل الجليلة التقت أطرافها حلقاً من حولك محدقة بك...وضمامة الخلق العظيم تعبق طيباً مع طلاقة الوجه...وبشاشة الثغر... وقلب يفيض من الحنان عواطفاً ترقرقت من مناهلها ..وتواضع من خشية ربك العلي القدير .....حتى تكاد تصعق من تضرعك لخالقك العظيم..وها أنذا اليوم سيدي يا رسول الله ..ونفسي كالأفق الرحيب وأنت شفق يشع ويشرق في صفحاتها ......وقلبي مرآة ....وأنت صورة وروضة غناء معشوشبه ..وجدول زاه على شطآنه... طغت خواطره زورقاً يشق دروب الأمل ...طوفي أيتها الكلمات على دنيا الخلود..وسامري روحاً تقمصت الفضيلة ... والنهى... والتقى... ألقداسه ....والوفاء..رفرفي أيتها الحروف ..كما ترفرف عواطف يراعي ....على ظلال ذكرى الميلاد الانور..في رياض الآمال ومواطن الرجاء ..ردد أيها القلم مع مدادك الوجل..... ترانيم المفاخر..ومآثر المكارم..في ساحات المحامد... والعلا ....متسلقاً على الأسوار ..لتسطر بين حناياي اظلعاً تحيط قلبي الذي يخفق طربا ..جذلاً بميلاد سيد المرسلين ......فعذراً يا رسول الله ..يا سلطان البيان...فهذا من بعض وفائي.....
الدكتور
يوسف السعيدي

الدم العراقي… وثقافة الحقد القبلي / يوسف السعيدي
لص...سياسي..لكي لا ننسى ..إشارة سابقة / يوسف السعي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 31 تشرين1 2020
  361 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يُدلّس بعض من لا فقه له بالمعرفة، كلاماً عن الشيح محيي الدين بن عربي حول ذلك الرجل الرجبي
1770 زيارة 0 تعليقات
لقد كان قيام فاطمة الزهراء عليها السلام بوجه الانحراف الذي وقع بعد وفاة النبي صلى الله علي
5534 زيارة 0 تعليقات
مقدمة: من تمام الإنصاف وكماله أن يتحدّث المرء عن الشخصية من خلال وإيجابياتها وسلبياتها وال
1098 زيارة 0 تعليقات
قال المفكر والعالم الانثروبولوجي التونسي "يوسف الصديق" والمتخصص في انثروبولوجيا القرآن، في
421 زيارة 0 تعليقات
سَلامٌ عَلَيكَ ياحُسَينُ ياشَهيّد ياأَجْمَلُ شَمس وأعظمُ رَمْز ونَشيّد نَغَمٌ هو إسمكَ تُر
549 زيارة 0 تعليقات
تاريخ المسلمين تاريخ مشرق حادثة وقعت في حقبة من حقب التاريخ الإسلامي المجيد , هذه الحادثة
887 زيارة 0 تعليقات
أقرأ وأسمع باستمرار أنّ سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم، رفض الصلاة على من مات على عا
1428 زيارة 0 تعليقات
الفطرة السليمة للانسان السليم تميل للعدالة وحفظ حقوقها ومعرفة واجباتها وعند تحققها تصبح ال
372 زيارة 0 تعليقات
الافكار تتضارب والافضل يبقى مهما استخدم مخالفوه من اساليب للرد شرعية وغير شرعية ودائما الف
5504 زيارة 0 تعليقات
لولا السيدة زينب بنت الأمام علي، لما كان للشيعة الأماميّة وجود، فهي من أنقذت سلالة الحسين
1563 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال