الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 366 كلمة )

التسقيط اللاشرعي في زمن الديمقراطية / عذراء فائق

 لا يختلف اثنان على اننا نعيش زمن المتناقضات مجتمع غير متجانس تملأ تفاصيل نسيجه الإجتماعي النقائض والأزدواجية والرجعية والافراط بالقسوة و يشمل الجهل شريحة كبيرة منه اضافة الى انه مجتمع ذكوري بأمتياز لا يسمح بسلخ شرقيته مهما دخلت عليه مظاهر التحضر و المدنية حتى المفهوم الديني لم يشكل رادع للحد من الفساد الاخلاقي و الاداري و العنف الاسري والمجتمعي وجميع الظواهر السلبية فلا نجد داخل هذا الوسط المريض ان غابت المبادئ فلتحضر الرجولة وانحسرت مفاهيم القيم والاخلاق والفضيلة و الشجاعة وبرزت عوضا عنها الدسائس والمكائد واستغلت ابشع استغلال الغاية تبرر الوسيلة .
ماري محمد الدليمي الناشطة العشرينية الشهيرة بمقولتها ( ابو العدس ) التي اثارت حفيظة السلطة لم تنتم الى اي حزب ولم تتنافس على مقعد برلماني حتى انها لم تخبر دروب السياسة خرجت في ثورة تشرين 2019 لمساندة الشعب الثائر في قضية وطن و المطالبة بتحسين الاوضاع ومحاربة الفساد واسترداد حقوق سلبت من قبل حكومات فاشلة تم اختطافها من ساحة التحرير ثم اطلق سراحها في 19 تشرين الثاني ( نوفمبر ) من نفس العام لاذت بالفرار خارج الوطن واتخذت الصمت ملاذا في غربتها غير ان شريط الفديو الذي نشر الاسبوع الماضي والذي ظهرت به ماري وهي تتحدث بالفاظ نابية تخدش الحياء عن علاقة غير شرعية بينها وبين النائب العراقي عبدالله الخربيط فديو اثار ضجة واسعة الانتشار تضاربت المواقف بين مستنكر و مدين للفديو و بين متهم ماري الحدث لا يخلو من المؤامرة اذ اثبت من خلال عديد التحليلات والاستنتاجات المقنعة على ان التسجيل تم تحت التهديد اضافة الى رد ماري بتسجيل شريط فديو اكدت من خلاله على ان التسجيل تم اثناء اختطافها مستنجدة باخوتها العراقيين الذين خرجت لإجلهم على حد تعبيرها وطالبت بمساندتهم لها في رد الظلم والتشهير اللذان سلطا عليها .
لهذا الحدث عديد الرسائل بين الاسطر اولا تسقيط الثورة و الثوار ثانيا التحضير لخوض معركة حملة الانتخابات البرلمانية ثالثا تهديد واضح لكل ناشطة هذه الرسائل لا بد من مواجهتها والتصدي لها وافشال كل محاولة للأسقاط اللاشرعي .
ان العزف على وتر سمعة واخلاق المراة او الرجل على حد سواء لم يعد من المحضور فقد تجاوز الظالمون المدى فالقضية هنا ليست قضية خاصة بل عامة فقد اصبح التسقيط الاخلاقي من اقصر الطرق للوصول الى الغاية اذن نحن امام ازمة اخلاق وما يثير الريبة ان للقادم مختلف السينوريوهات لخلق مجتمع خاضع خانع يعيش ازدراء العبودية تحت رداء الديمقراطية .

بايدن .. هل سيثبت الترامبيه / محمد علي مزهر شعبا
الرئيس الفرنسي ماكرون يعتذر للمسلمين على طريقته ال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 23 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 10 تشرين2 2020
  246 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
825 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1465 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
2961 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3285 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3815 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4624 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2417 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3170 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5302 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5456 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال