الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 304 كلمة )

حيزبون والدردبيس / عبد الجبار الحمدي

كان للدردبيس حيزبون لا تنفك تقرض الشعر تهجو دردبيسها لمفارقته الفراش... يسمعها فيحمر حنقا لكن سرعان ما يقول حيزبونة شمطاء لا زرع فيك ولا ماء مالك بي وقد فارقتي ولم تعودي عيطموسة يبهج القلب مرآها... سكنت الخراب كالغربان تنعقين الشعر ليل نهار على ماض تولى... كنتِ فيها مهرة وكنت لك فحل لا يكل ولا يمل من ركوبك دون سرج، لكن الايام تكالب وعوسجت وكبلت و وهنت العظام وكُنيت دردبيسا فلا تثقلي كاهلي بما تحلمين وتتمنين فلا نفس لي في النفاخ خوف أصابتي بعلة.. لقد تغير جلدك وصار حرشفا ولو كنت ذا علطبيس لهفوت لك بالروح والجسد غير أن صقبي أنحنى وفارقتني الرغبة ثم صارت العظام مني واهنة بعد أن كانت قوية، كنت كالشقحطب لا أكل ولا أمل عن المناطحة أو المناكحة ... إنها الدنيا يا حيزبون ماجت بروثها ومياه أيامها الآسنة وركدنا كبرا في مستنقعات عمر رذيل فلا حاجة لك بي ولا حاجة لي بك... وهوسك عافك وأنقرض وزهوِ تركني وإن يهوى لصاحبة العلطبيس لكنها فارقت هي الأخرى.. ولو دنت مني مثلها لعريتها وألبست جيدها أي حربصيص يتجمل بها، لذا كُفي عني لأكف عنك ودعي الدود يأكل منك أكثر مني علِ أجاري من يستفيق لها صقبي وأعيد به أمجاد خلت... فلك علي وعد إن منيت بواحدة لألقمنك صقبي بعدها كي اشفي شغفك وبعدها ليكن الموت حاضرا... طفقت حياتنا يا حيزبون وما عاد فينا ما فينا نبكي العمر سكة قطار حتى كلت مآقينا... تعالي وأبعدي أضغاث أحلام كُنِ تحت دثارِ وأبكي وإياك عما نسينا فالعمر يا حزبونتي كهل فارق اللذه وسكن أمانينا ... إتركِ هجوك ونكلي بالدهر فأنه قاتلك وقاتلي ومجري سيفه بحاضرنا وماضينا... لك من الرغبة بصقب فتذكري ومرري يدك بالامنيات شيء كان فيك وفينا ولتكن آخر أيامنا لحاف يغطي عيبك... لا أ عيب نفسي فالدردبيس لا يكل ولا يمل من نصب شباك عل من تقع ذات أدراف فطاريس فينعم بها كما لم يكن قد ذاق عيطموس قبلها والسلام.

القاص والكاتب

عبد الجبار الحمدي

وسَطَ كَنَدَا العَقْل للجمالِ اهْتَدى / مصطفى منيغ
من مقصلة الفساد الى سوء التخطيط / عبد الخالق الفلا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 07 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 13 تشرين2 2020
  283 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

 استيقظت في احد الايام على رنين جرس الهاتف النقال وانا الذي كنت قدخلدت إلى النوم للحظ
29 زيارة 0 تعليقات
 فِي هْذا المَّساءيَتصَدر القَمَرُ أُفْقِي العُلْويقَمَرٌ شبّهُ مُكْتَمل كَبيرٌ وَقَر
32 زيارة 0 تعليقات
قال لي ناصِحٌ ما لَكَ ووجع الرأس هذا قرف لا تقترب منه فتتلطخ ب(خيسته) اشغل وقتك في نفث الد
25 زيارة 0 تعليقات
 ما أمنت كلمة مرت سابقا إلا و صدقتها بِمشاعر وجدانيما أدركت مقاصد الجوى إن مست بالسيا
40 زيارة 0 تعليقات
تثيرني أكثر حينما تمسك بي عارية، لا أدري!!؟ ينتابني شعور يجعلني أنتشي كما الملائكة التي كث
47 زيارة 0 تعليقات
من خلال هذا الوباء، أصبح معنى مجتمعاتنا وأنماط حياتنا التقنية موضع تساؤل." "في هذا النص مع
55 زيارة 0 تعليقات
كـُلُّ حُـبٍ ، تَحـلو بـــه الأنْـســـامُ فــي رياضٍ ، بها الـنقـاءُ وِســـامُ لغـةُ الـصد
55 زيارة 0 تعليقات
قصّة النايّ؛ هي قصة الأنسان : وقصة الأنسان: هي قصة الناي يقول صوت الغيب : [بشنو أز نىّ جون
89 زيارة 0 تعليقات
وجه السراب من نزف البحار كتبت لهاهي ترحل وتسكن هناك عجبوانا اسأل القدر لماذااخترتني واخترت
79 زيارة 0 تعليقات
مررتُ قبل مدة من امام محلات "جقماقجي" الشهيرة في عالم الموسيقى والغناء ،  في بداية شارع ال
89 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال