الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 217 كلمة )

اوجاع القلب / علي محمد الجيزاني

تاهت الاخبار على العراقيين نتيجة استعمال الناس ابواب التواصل الاجتماعي الخاطئ من قبل البعض من الاسماء الوهمية الغير صادقة في كل المجالات لغرض خراب البلد وبث النعرات الطائفية من جديد فالعراق بلد لكل الاديان والمذاهب وليس لمذهب او طائفة معينة ولعن الله كل من جلب الطائفية لبلدنا ومن يروج لها ويتحدث بها .

*والشىء المؤسف والخاطئ في المحافظات الجنوبية والوسط هي اي محافظة تحكمها عشرة احزاب او اقل او اكثر توزع ميزانية الخدمات على االاحزاب .وتترك المشاريع والخدمات منها الى النصف ومنها على الورق فقط وهذه اسباب تاخر المحافظات المذكورة .
*بينما المنطقة الشمالية هناك حزبان حاكمان وكل حزب يعمر المحافظة الخاصة له والمحافظات تضاهي اوربا بالخدمات وتحسنت احوال الشعب الكردي لانهم مخلصين الى شعبهم الكردي .
*المعاهدة الصينية لو تطبق بالعراق تحل مشاكل البلد من ناحية السكن والخدمات والتطور والتخطيط العمراني .اما الغائها خطا كبير يرتكب وياريت تعاد للعراقيين وهي ليس لها تاثير على ميزانية العراق بل النفط مقابل الاعمار .

*بالنسبة للرواتب طبعا هي الميزانية فارغة لان الحكومات لم يستعينون بالخبراء الاقتصادين ينظمون شؤون البلد اضافة الى رواتب السياسين مرتفعة مع مخصصاتهم ولم يقدمون خدمات ولا تعين للعاطلين ولا سكن مريح للمواطنيين العراقية ولايزال نعيش في بيوت المرحوم عبد الكريم قاسم رحمه الله منذ ستون عام محشورين بها ثلاثة عوائل او اكثر .وهي تخر علينه من امطار الشتاء والاحزاب تسرق العقارات في المكانات الرقية من بغداد . .علي محمد الجيزاني


يَنْسابُ مِنْ رَوْضِ البَراعةِ / عدنان عبد النبي ا
لا أمل بتطور العراق لفقدان الفكر / عزيز حميد الخزر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 13 تشرين2 2020
  289 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

 ما أمنت كلمة مرت سابقا إلا و صدقتها بِمشاعر وجدانيما أدركت مقاصد الجوى إن مست بالسيا
20 زيارة 0 تعليقات
تثيرني أكثر حينما تمسك بي عارية، لا أدري!!؟ ينتابني شعور يجعلني أنتشي كما الملائكة التي كث
35 زيارة 0 تعليقات
من خلال هذا الوباء، أصبح معنى مجتمعاتنا وأنماط حياتنا التقنية موضع تساؤل." "في هذا النص مع
42 زيارة 0 تعليقات
كـُلُّ حُـبٍ ، تَحـلو بـــه الأنْـســـامُ فــي رياضٍ ، بها الـنقـاءُ وِســـامُ لغـةُ الـصد
41 زيارة 0 تعليقات
قصّة النايّ؛ هي قصة الأنسان : وقصة الأنسان: هي قصة الناي يقول صوت الغيب : [بشنو أز نىّ جون
73 زيارة 0 تعليقات
وجه السراب من نزف البحار كتبت لهاهي ترحل وتسكن هناك عجبوانا اسأل القدر لماذااخترتني واخترت
62 زيارة 0 تعليقات
مررتُ قبل مدة من امام محلات "جقماقجي" الشهيرة في عالم الموسيقى والغناء ،  في بداية شارع ال
78 زيارة 0 تعليقات
في الوقت الذي تدعونا منظمات الصحة والجهات ذات العلاقة، إلى التباعد الاجتماعي حفاظا على أ
70 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
99 زيارة 0 تعليقات
ثمن العار سألوني ما هو ثمن العار ..? بحثت عنه وجدته بيننا كالهواء كالبخار أفواه بين القمام
107 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال