الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 580 كلمة )

هل انتم مستعدون لجولة الخلاص؟ / عباس عطيه البو غنيم

كواليس السياسة في عراقنا الجريح كثيرة ولن تقف في مكان ,فهي لاهثة خلف اجندات داخلية وخارجية ولكل واحد منها عنوان تقبع خلفه المحاصصة والمماصصة ومن يريد الخلاص منهم عليه تقديم الادلة وكيفية تنفيذها ,ومن يستعد لجولة الخلاص عليه أن يوقد سراج الامل والتصدي لهم .

من يريد قطع اذرع الاخطبوط

من يريد قطع أذرع الإخطبوط الايراني فهو متوهم ولن يكون هناك إخطبوط سوى الالت الاستعمار والأستحمار هي أمريكا وليس غيرها ,ومن يريد اخراج آيران عليه اولاً خروج المستعمر وحلفائه من دول الخليج في المنطقة ,وأن ذهب عبد المهدي وجيء بالكاظمي لخلف له أن العملية السياسية في العراق عرجاء لكل واحد منهم مشروع يريد تحقيقه ,وألا سوف يحرق البلد برمته وهؤلاء يريدون وطن ضعيف يتخطفه الطير في الدرجة الاساس .

مرحلة النهاية

هناك مراحل بداية وليس من المعقول تكون نهايتها مؤلمة, فالحشد الشعبي قوى قتالية تأخذ أوامرها من قبل رئيس الوزراء ومن يتعمد ضربها أو استفزازها في كل مرة فهو متوهم لأن البداية كانت تحرير الأرض من زمر داعش حلفاء أمريكا وإسرائيل ,وهذه النهاية التي سوف تطيح بهم أن شاء الله من قبل الحشد الشعبي وفصائل المقاومة التي شكلت خط الصد ضد المستعمرين ,وأن من خذلها أو مارس دوره المضلل ضدها فهو سيلحق بهم عما قريب .

أذرع الإخطبوط العربي

كثيرة هي أذرع الإخطبوط العربي تاركا خلفه معانات المسلمين في بقاع الأرض , وهو يشكل حلقة وصل مع آسرائيل وحلفائها ,في المنطقة كثير منهم والحمد لله وهؤلاء يشكلون خطر علينا أكثر من آسرائيل نفسها لأنهم مسلمون ولم يسلموا الناس من لسانهم وأيديهم وهم يعيشون بيننا تارة حلفاء وتارة أعداء ,وتشكل القائمة مزيد من التعقيد برسائلهم التي تضع العراق وشعبة على المحك .

ما هي اوراق الضغط ؟

لعل سائل ما هي أوراق الضغط التي تمارسها أمريكيا وحلفائها في المنطقة على العراق وسياسيوه دون التغير ولو بجزء بسيط لجانب الشعب الذي يئن من سياط الجوع والحرمان لأبسط الحقوق والواجبات وهي عملية في غاية التعقيد , لعل أوراق الفساد في العراق تستخدمها ضدهم ,فهم يمارسون أجنداتهم الخبيثة والحفاظ على كراسيهم وهو تطبيع من المفردات وأن كاب بطيء الخطى لأن الغرب هو من جاء بهم وأغلبهم يحملون جنسيات أجنبية وعربية وهذا يكفي في عملية الابتزاز لهم وتنفيذ مخططاتهم .

من ينتظر جوابا

من ينتظر جواب منهم ليس الشعب لأن الشعب حائر في مسكنه ومشربه ومما زاد عملية العوز حول تغير سلم الرواتب للموظفين الذين يرون تغير معاشهم المكفول دستوريا هو بمثابة الخنجر المسموم الذي بات في الخاصرة ,ولن تكون هناك قيامة تذكر من قبل البرلمان الا معادلة الشهادات التي سوف تقضي على عملية التعليم المقدس في عراقنا الجريح ,وأن من يحمل المماطلة في توزيع الرواتب هو حليف قوي لا يهدأ الا بحرق العراق وأهله ويمارس عملية الجوع السياسي وتحت أنظار قادة الكتل الشيعية وكأن الأمر لم يعنيهم ؟.

لا يتوقع احد منهم

العراق الجيد كتب عليه الضعف والهون وبقي الحشد يمارس دورة الريادي في عملية الصد والمباغته لحواضن داعش في عراقنا الجريح ,وهو صمام آمن العراق والمنطقة وأن عملية التطبيع سارية المفعول مع الكرد والسنة الا من رفضها رفضا قاطعاً منهم لكنها حاصلة في المنطقة ,وتبقى مناطق الفرات والجنوب تئن من سياط أهلها وتحت رحمة من لا رحمة له ولن يغير الوضع لأن المتسلطون كثير في مناطقنا ,والكل يريد جر القرص له .

لأختم حديثي عن جولة الخلاص منهم ودفع الثمن الباهظ أن الوسط والجنوب يئن من سياط أهله أكثر من سياط الجلادين في قبة البرلمان .لأن المتضرر الوحيد من هذه العملية الوسط والجنوب رغم أمنها وهي تحت رحمة أحزاب لم تجد سوى مصالحها ,وأن العوز والحرمان لم يشملهم لأنهم حيتان فساد مارسوا الرذيلة في قصور الجلادين ,ولن تجدي نفعا صياح السفارة او أيتام البعث كما يطلق عليهم من قبلهم لأن هؤلاء يحرقون الدولة دون تقديم الأدلة والبراهين على فسادهم والخلاص منهم .

تحالفات أيام المهجر / عباس عطيه البو غنيم
الشيعة واليهود / عباس عطيه البو غنيم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 17 تشرين2 2020
  309 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
805 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9295 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
807 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
789 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
777 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6970 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7067 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6740 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7068 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7026 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال