الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 243 كلمة )

العراق الى اين / مهدي نوري ال كسوب

 مر العراق بحروب وحصار ولم تتأخر رواتب الموظفين والعاملين في القطاعات الاخرى> ........... في ستة اشهر انتشر وباء كورونا . واعلن العراق افلاسه . وبدأ الصراخ بالاقتراض . ومن المحتمل ستتوقف الرواتب في الاشهر القادمه .
كل مسؤول ضمن اختصاصه يرمي الاخطاء على غيره . بذريعة سوء الاداره والتخطيط والفساد والسرقات وغيرها من الاعذار ممن سبقه في المنصب . من رئيس الجمهوريه فنازلا الى ازغر موظف . واما الاحزاب لها حصة الاسد في الانتقادات . كأنها معارضه ولم تشارك في الفرهود ولم تستلم اي منصب وراتب . بعد افراغ الخزينه وتوقف المشاريع ...... الاحزاب لاتنقطع مواردها . من سيطرتها على المنافذ الحدوديه والمطارات وتجارة الاستيراد بكل معداتها وامتلاكها المصارف والفضائيات وغيرها من الموارد . هذه الاحزاب لايهمها افلاس العراق . لان لديها خزين من الاموال في الخارج والداخل . العراق وصل الى الهاويه . والاحزاب الاسلاميه هي صاحبة الموقف والقرار في البرلمان . وما زالت هي الحاكمه . يأتون برئيس ويخرجون من لايعجبهم . بقي الشعب المسكين يتظاهر ويريد الاصلاح . فلا من مجيب له .. بل يقتل أو يختطف أو هو جوكري وابن السفارات وبعثي وداعشي ويريد اسقاط العمليه السياسيه ..... حسنا . لنقل هم الفاهمون في السياسه وهم من ناضلوا واسقطوا النظام السابق .
ولكن ماذا قدموا للشعب .؟ هل يجيب احدهم على هذا السؤال . ؟ واين الموازنات الانفجاريه للاعوام السابقه . من دمر الصناعه والزراعه . من جعل جيوش من العاطلين . من جعل المواطنين يسكنون في البيوت العشوائيه .. من ومن .. لايمكن تعددها . يراد لنا عشرة صفحات من الخراب والدمار . كل هذا الهلاك ويتسابقون على حصولهم مقاعد في الانتخابات القادمه . وفعلا سينالوها بقوة السلاح والتزوير والطائفيه والضحك على البسطاء بوعودهم الكاذبه .

بغداد بعد هطول الامطار.. تحولت الى البندقية الايطا
التاريخ الكروي العراقي المبكي والمضحك -1- / اسعد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 21 تشرين2 2020
  239 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

اعترفت الويات المتحدة الأمريكية بالمملكة العربية السعودية وأقيمت العلاقات الدبلوماسية الكا
24 زيارة 0 تعليقات
لا يمكن أن نعول على اغلب القوى السياسية في داخل العراق أبدا في تغيير شكل النظام الحالي وال
22 زيارة 0 تعليقات
منذ الغزو الأميركي لبلاده، ظل العراق ومنذ 18 سنوات وشعبه يتألم ويعاني ويتذمر، في صمت وإباء
23 زيارة 0 تعليقات
عاش العراقيون منذ الأزل هاجس الخوف، بسبب التركيبة الإجتماعية المتداخلية والتعدد الطائفي وا
20 زيارة 0 تعليقات
لم يعدالحديث مجديا .. عن العراق البريطاني ، ولا عن العراق الامريكي .. لان الاخبار المسربة
38 زيارة 0 تعليقات
نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤولية وطنية لمواجهة البعد الأنساني المغيّبْ اليو
59 زيارة 0 تعليقات
ان مفهوم "السيادة" هو اكبر عملية احتيال قامت بها البرجوازية في العالم المعاصر وسوقتها وباع
46 زيارة 0 تعليقات
تفيد أحدث البيانات الإحصائية الخليجية أن عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 57.4 مليون
49 زيارة 0 تعليقات
الاستعدادات جارية في العراق لاستقبال البابا فرنسيس الذي يزوره في لقاء تاريخي وعزمه توقيع "
47 زيارة 0 تعليقات
في الماضي, كانت تُمارسُ علينا سياسات التجهيل, الآن نُمارس على أنفسنا, سياسة تصديق الخداع ا
46 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال