الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 404 كلمة )

شعيط ومعيط وسوط المعلوماتية / راضي المترفي

 في العراق تعودنا ان نخلط في قضية تصغير الأسماء بين التحبب والتحقير بالرغم من معرفتنا ان ( علاوي ) تصغير دلع وتحبب و ( عليوي) تصغير غير تحبب لكننا في التعامل مع رجال السلطة ذهبنا أبعد من ذلك بكثير جدا مع ان السلوك هو واحد اما تحبب أو تحقير ففي المدح كان نوري ( الباشا ) رغم انه في غير زمن الباشويه وناجي ( فقيه الدستور ) وفي الذم والمدح معا كان توفيق السويدي ( مختار الكريمات ) وكان صالح جبر في المدح ( ريحانها ) والتحقير ( قيطانها ) وكان عبد الكريم قاسم في المدح ( الزعيم ) وفي التحقير ( الهمشري ) لكن متى كان العراقيون يمدحون ومتى يحقرون هنا يكمن لب القضية وعلى ما اذكر في أيام الابتدائية كان معنا طالب اسمه ( ميران ) وكان هذا الميران لايشاركنا شقاوتنا وشغبنا فاطلقنا عليه اسم ( ميرندا ) وهو يعرف كما نحن انه ليس تدليعا له فأخذ يشتكينا كلما افرطنا معه في الأمر ورفع حينها المعلم سقف العقوبة فاضطررنا خوفا إلى ابتكار طريقة تجزئة الاسم ليشارك اكثر من واحد فكان الاول يقول ماء . ويقول الثاني شكر . والثالث لون والرابع نكهة هنا ينهض ميران من مكانه ويقسم انه سيشتكي على من ( يخلطها ) فيستذكر الجميع ( عصا المعلم ) ويحجمون عن الخلط حتى ينتهي الدرس ونخلطها رغم انفه لكن مايؤرقني هو كيف اهتدى صاحب قانون المعلوماتية إلى قضية ( ميران ) وبنى عليها قانونه المرعب وهو ونحن نعرف ان جميع اللاعبين على حبال السياسة خلع عليهم المتضررين والمستفيدين القابا للتحقير والتحبب وشتان بين المختار وابو خشم وشمخي وابو النستله وابو الكيزر ومعالي الوزير وابو الكاوليات ومعالي النائب والسيد وابو النسوان وتطول القائمة التي يعرفها العراقيون عن ظهر خشم والتي ستتعب واضع قانون ( المعلوماتية ) في احصائها وربما تتعب حتى المعلوماتية نفسها لكن عليه قبل أن يتعب نفسه كثيرا ان يعرف ان قانونه هذا لن يردع العراقيين عن استخدام اسماء التحقير مهما كانت قسوته وعليه أن يضع في حساباته ان صدام حسين عمل المستحيل من أجل منع العراقيين عن شتمه حتى وصل إلى إصدار حكم الإعدام بحق كل من يشتم ( الريس ) فتم إطلاق اسم ( عبود ) وخصص للشتم وان المتظاهرين الذين عبروا الجسر من الكرخ إلى ساحة الوثبة في الرصافة كانوا يهتفون : ( نوري سعيد القندره وصالح جبر قيطانها ) ولما أحاطت بهم الشرطة في الساحة ابدلوا الهتاف إلى( نوري سعيد قرنفله وصالح جبر ريحانها ) وعليه سيستمر العراقيون بوصف المسؤول الفاسد ( قندره ) حتى بوابة المعلوماتية ويبدلون نوري من قندره إلى قرنفله وبعد ذلك يحلها الف حلال .

ماذا يوفر للشعب والحكومة قانون المعلوماتية ؟/ راضي
بايدن يد امريكا الناعمة / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 22 تشرين2 2020
  286 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1267 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2175 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
799 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3868 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4707 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3850 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3595 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1630 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1913 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2288 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال