الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 464 كلمة )

الناصرية وعودة هيبة اللادولة / علاء الخطيب

حينما لا تستطيع الدولة احتكار العنف ، وتطبيق القانون ، يعني ذلك اننا في غابة يأكلالقوي منا الضعيف . وحينما يكون السلاح هو الحكم بيننا يعني ذلك اننا لم نَعد اخوة ولمتجمعنا المشتركات الانسانية او الوطنية ولم تظللنا خيمة الوطن ، فقد وقع السيف بيننا فاصبحنا. مِلل واقوام .

وما دامت السيادةتتحكم بها البندقية المنفلته فلا يمكن ان نطلق مصطلح الدولة على بلدنا ، فنحن في مساحة اللادولة مهماتمشدقنا بالوطنية ورفعنا اعلام وطننا اوانشدناموطني .... موطنيالجلال والجمالوالسناء والبهاءفي رباكفي رباك .... .

فلا جلال ولا جمال وسناء ولا بهاءورائحة الدم تفوح من ساحات مدننا ، ولا حياة ولانجاة مادامت العصابات والمافيات تتحكم في حياة شبابناليسقطوا واحداً تلو الاخربأيدٍ آثمة.

ولا حديث عن المواطنةوقواتنا الامنية عاجزة عن ايقاف الخارجين عن القانون ، المحتمين بعباءة الزيف .

فالمواطنة تعني العضوية الكاملة في مؤسسة الوطن ، فليس هناك مواطن درجة اولى ومواطن درجة ثانية.

لكن للاسف ما نراه في وطننا هو تعريف مغاير للمواطن ، فالمواطن الذي من حقه ان يتمتع بكامل حقوق المواطنة هوابن المليشيا القوية او الحزب المتنفذ او العشيرة المغواره.

هذه مقومات المواطنة في بلاد الرافدين

بلاد اللادولة .

تَقتُل بدم بارد دون حساب ما دمتعضواً في مليشيا الموت وستمنح اوسمة الزعيم ، فقد اعدت هيبة الدولة برصاصاتك التي اطلقتها لتقتل عراقيا ، ستبقى أنه تسفح دموعها على قبره في وادي الموت في النجف الذي كان يسمى وادي السلام سابقاً .

الذين يتحدثون عن عودة هيبة الدولة عليهم ان يفهموا ان هيبة الدولة لا تكمنبالقتل في الساحات العامة ،وان هيبة الدولةلا تعيدها المجاميع المنفلتة الخارجة عن القانون ،هيبةالدولة من مختصات قواتها الامنية وجيشها البطل ،وحشدها الحقيقي ، جيشهاالذي طرد الارهابيين ، وانتفض لسمعته وتاريخه .

لا يحق لمجموعة او لفرد ان يحدد شكل الدولة اومسار عودة هيبتها او طريقة تنظيفها .

فقبل ان ننظف الدولةعلينا تنظيف انفسنا من ادران امراض العظمة والكِبر ، وعلينا ان نجادل الاخرين بالحسنى وان يكون الحوار هو جسر التواصل العقلاني .

وان لا نقفز الى مساحة اللادولة.

فالمعركة بين ابتاء الوطنلا تعيد هيبة الدولة،وهي معركة خاسرة بكل المقاييس، حتىالمنتصر فيها خاسر، لان من يسقطون من الطرفين هم ابناءهذا الوطن و فلذات كبده .

ما شهدته الناصريةبالامسمن كل الاطراف مشهد من مشاهد اللادولة ومشهد منمشاهد التعدي على الوطنبكل افراده .

حينما تكون الفوضى سيدة الموقف والدم هو لون المدن فذلك يعني ان مستقبلنا اصبح رهن الكراهية والحقد وثقافة الثأر ، وان مستقبل اجيالنا سيكون قلقاً ، فبأس الارث الذي نورثه لاجيالنا القادمة وبأس التاريخ الذي نكتبه بأيدينا وسوف يخجل ابنائنا في قادم الازمانمن افعالنا . فشتان بيننا وبين حمورابي ونبوخذنصروگلگامشوبين بابل وسومر ان كنا حقاً ننتمي لهم او ندعي الوصل اليها .

قال ‬⁩ الإمام علي‬⁩ ( ع) ( من أراد أن ينصف الناس من نفسه ، فليحب لهم ما يحب لنفسه ) .

عندما يغدو المهجر بديلا عن الوطن! / د. نضير الخزر
الصدريّون .. طاعة عبودية ذُلْ / زكي رضا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 25 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 30 تشرين2 2020
  179 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى
101 زيارة 0 تعليقات
يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا ي
83 زيارة 0 تعليقات
 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته ال
112 زيارة 0 تعليقات
 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا
84 زيارة 0 تعليقات
 يعرف التفكير المنطقي السليم على انه عرض متسلسل لافكار متسقه ومتماسكه ومترابطه ويبدا
72 زيارة 0 تعليقات
شكل مشهد تفشي وباء كورونا كوفيد ـ 19 أكثر المشاهد العالمية حزنا على المستوى الشخصي الذاتي
137 زيارة 0 تعليقات
العجب كل العجب عندما تجير حكومات الدول العربية نكباتها وهزائمها او نكبات وهزائم شعوبهم الت
129 زيارة 0 تعليقات
 شعب تلاعبت به النوائر، ودارت عليه الدوائر، وشرقوا به وغربوا، وجعلوه في دوامة من الذه
121 زيارة 0 تعليقات
أستشعرت الخطر القادم الذي يهدد وجودها بالفناء و كياناتها المصطنعة بالزوال و التلاشي بعد ان
117 زيارة 0 تعليقات
الحرية كل منا له حريته الخاصة به له طموحه الخاص ان يعزف بها ما يشاء من الحان يهواها ويحبها
195 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال