الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 306 كلمة )

مفاجئة الصدمة / محمد حسن الساعدي

تتحدث التقارير الواردة من واشنطن أن ترامب بدأ تحركات وصفت بالجنونية لتوجيه ضربة ضد إيران، والبعض الآخر نحو سوريا وهناك من يتحدث عن فوضى خلاقة ستكون داخلياً في الولايات المتحدة الأمريكية أو ممارسة عمليات الاغتيال فيها،ويبدو ومن خلال الأخبار أن الخلافات بدأت مع البنتاغون حيث اعتبر الرئيس ترامب أن تأخير الانسحاب من الشرق الأوسط خسرّه الكثير من الأصوات في الانتخابات التي أجريت مؤخراً في أمريكا، ولكن الشيء المفاجئ أن زيارة بومبيو للمنطقة ليس هدفها التحرك لضرب إيران أو سوريا بل تسريع عملية الانسحاب منها .
الكيان الصهيوني من جهته اتخذ وضع الدفاع تحسباً لأي موقف مفاجئ على الجبهة اللبنانية وتحديداً حزب الله ، وتحسباً لأي تقدم لمحور المقاومة، أما على الجبهة العراقية فان الولايات المتحدة ستبدأ انسحاباً سريعاً منه، والذي سيكون له اثر الايجابي لاستقرار العراق والمنطقة عموماً،كما سيكون عامل مهم من عوامل التهدئة بين طهران وواشنطن، ولكن في نفس الوقت ربما ستكون المنطقة مهيأة لدخول لاعب جديد وهادئ (روسيا) والتي بدأت مبكراً للتخطيط لأي تحرك أمريكي لإعادة انتشار قواتها في المنطقة،إلى جانب تركيا التي تسعى هي الأخرى لوضع حجر الأساس لها في سوريا أو العراق، وإيجاد توازن في المنطقة عموماً .
الولايات المتحدة بقيادة ترامب ستعمد إلى الانسحاب السريع من أفغانستان والعراق وسوريا حيث بدأت طلائع الانسحاب من سوريا عبر آلياتها، ومثل هذا التحرك يأتي في سياق هذه الانتخابات والغرض منها هو تحريك المياه الراكدة وتغيير موازين القوى في المنطقة وقد يصل زج دول المنطقة بحروب ومواجهات مباشرة وغير مباشرة والغاية منها هو السعي إلى استنزاف المنطقة وقدراتها عموماً .
الولايات المتحدة لم تعد تهتم كثيراً بمنطقة الشرق الأوسط بقدر اهتمامها بالعدو الأول ألا وهو الصين الشعبية التي برزت لتكون نداً شرساً لواشنطن ووضع العراقيل أمام مسيرة الصين الاقتصادية وتقدمها السريع والمخيف،ومحاول توريطها في لعبة التنافس بالشرق الأوسط لحماية مصالحها، وخاصة إمدادات النفط والغاز، وتحويل المنطقة إلى منطقة صراع وتنافس بين القوى فيها،لذلك سيكون الصراع القادم ليس عسكرياً بل هو صراع نفوذ اقتصادي وفرض الأمر الواقع على العالم





  • الانتخابات المبكرة...رؤى وأفكار / محمد حسن الساعدي
    الانتخابات القادمة.. بين الامل والخوف/ محمد حسن ال

    المنشورات ذات الصلة

     

    شاهد التعليقات

    ( أكتب تعليق على الموضوع )
    زائر
    الثلاثاء، 11 أيار 2021

    صورة كابتشا

    By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

    أخر مقال نشر للكاتب

      الإثنين، 30 تشرين2 2020
      366 زيارة

    اخر التعليقات

    زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
    11 أيار 2021
    السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
    زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
    11 أيار 2021
    السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
    زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
    11 أيار 2021
    السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
    زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
    11 أيار 2021
    السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
    زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
    02 أيار 2021
    لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

    مقالات ذات علاقة

     مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
    194 زيارة 0 تعليقات
    من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
    219 زيارة 0 تعليقات
    اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
    126 زيارة 0 تعليقات
    سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
    127 زيارة 0 تعليقات
    حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
    137 زيارة 0 تعليقات
    في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
    121 زيارة 0 تعليقات
    ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
    113 زيارة 0 تعليقات
    أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
    345 زيارة 0 تعليقات
    تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
    187 زيارة 0 تعليقات
    طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
    171 زيارة 0 تعليقات

     

     

                                                                                                        

     

                                           عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال