الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 376 كلمة )

الشعر وطرق الإبداع / أمين جياد

أما القصيدة فظهرت قبل الإسلام وبعده وسميت ذات الشطرين... بعد اكتشاف البحور والاوزان..
ولدينا مئات الشعراء العرب المعروفين ممن كتبوا القصيدة ذات الشطرين..
ولو تجاوزنا حدود هذا التاريخ.. ظهرت لنا مدارس شعرية عديدة... وأهمها القصيدة الحرة والتي تجاوزت شكل القصيدة القديمة وكتبت على نفس البحور الشعرية.........
.. وظهرت بعدها قصيدة التفعيلة التي اخذت ايقاعاً واحداً مجزوءاً من تفعيلة بحر معين.. ، فعولن. مستعفلن. متفاعلن..مفاعيلن.. وغيرها
وما الشعر الذي كتب بعد هذه التجارب من قبل بعض الشعراء الذين عرفوا الأوزان وكتبوا فيه الا حالة جديدة فنظّروا لذا النمط الجديد للقصيدة ومن اول ما كتب هي الشاعرة نازك الملائكة ....
اما النثر أو قصيدة النثر التي جاءت تجاوزاً لشكل النمطية السائدة بعد الخمسينات بل اول من كتبها هو الشاعر علي أحمد باكثير بداية الثلاثينيات من القرن الماضي....
واقول لقد ظهرت هذه الأنماط الشعرية في العراق ولبنان وسوريا والمغرب العربي..
ونستطيع أن نؤكد هنا أن الشعر المنثور أو الشعر النثري جاء متطابقاً للترجمات من الشعر الفرنسي أمثال بودلير ورامبر ولوتريامون وفولتير بحكم الترجمات.. والتزمها الشعراء العرب وقلّدوها بعد الخمسينات كما ذكرت..
ولو رجعنا إلى التاريخ لوجدنا ام مقامات الحريري كانت نمطاً من هذا الشعر المنثور..
المشكلة انه بعد مرور هذه السنين الطويلة لم يستقر على تعريف معين للشعر النثري بالرغم من صدور عشرات الكتب التي تناولت تجارب الشعراء في لبنان والعراق وسوريا تحديداً.. وظهور مجلات متخصصة تبنّت هذا الشعر.. كمجلتي شعر اللبنانية والآداب وأصدرت البيانات الشعرية حولها ، انعكس هذا في العراق أيضا فصدرت مجلتي شعر والكلمة.. وأصدرت البيانات الشعرية كذلك.. هذا التجديد هو سمة الشعر لأنه لا يستقر على طريقة وشكل معينين.. واطلق عليها سمة التجديد أو الحداثة في الشعر.. وهو ما اصطلح بالحداثة خطأً..
اما ملحمة جلجامش فتصب في هذا الشعر النثرية أو السردي وقبلها اكتشفت قصائد للشاعرة انخيدوانا كذلك....
ومن الطبيعي خضعت للترجمة حيث ترجم الدكتور طه باقر ملحمة جلجامش كاملة الا القليل منها. وتأثر بها الشعراء العراقيون والعرب.. هي ملحمة نثرية أن صح التعبير.. أو اقول هي سرد شعري درامي لما جاء بموضوعها..
الشعر هو الشعر مهما كانت طريقة التعبير لكن لمن يمتلك المعرفة باوزان وبحور الشعر الخليلي ولن يكتبها الا ممن امتلك تجربة طويلة في الشعر مثل أدونيس وانسي الحاج ومحمد الماغوط وخليل حاوي وصلاح عبد الصبور وعباس بيضون وبلند الحيدري وحسين مردان الذي لقّب بودلير العراق..وغيرهم..
وممن جاء بعدهم الكثير من الشعراء في الوطن العربي الذين اختطوا هذا النمط من الشعر..وتنوعت الكتابة عندهم..

المعاهد الاستراتيجية .. من هم وما هي أهدافها / د.
العالم الافتراضي / فاروق عبدالوهاب العجاج

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 16 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 01 كانون1 2020
  171 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

 اتركوني وشانيرسم الحشو على زجاج نافذة يوم من المطرجنون الجنون في كل مرة افقد فيها خي
9 زيارة 0 تعليقات
* تركت الإشكالية الزمنية أثرها على الأدب العربي المعاصر* لكل زمن أدباؤه شعرا نثرا ما دام ا
19 زيارة 0 تعليقات
" البيداغوجياهي دراسة طرق التدريس، بما في ذلك أهداف التعليم والطرق التي يمكن من خلالها تحق
14 زيارة 0 تعليقات
قال لي: أرحل لا تمكث هنا معي . قلت: لماذا الرحيل اليس لي مكان هنا؟ أستظل بجناحيك تحميني أف
19 زيارة 0 تعليقات
أنا عفرين عروسة الياسمين أنا عفرين صوت العاشقين أنا الأرض والجمال والحب والشوق والهوى والح
25 زيارة 0 تعليقات
سأقول ما لا سأقولفي حضرة الغياب عقولالجسد الهارب ألا معقول صلح ايهالي انت جاي تقول عليههو
31 زيارة 0 تعليقات
في قرية غير آمنة، لا يأتيها رزقها إلا لماما ولا يعيش أهلها إلا على الكفاف، تجاور متسولان ع
32 زيارة 0 تعليقات
لم أتخيل يوما أني سأكون مصلوبا كالمسيح مشيرا الى الإتجاهات الأربع، جسدي متشظ يجري بداخلي و
26 زيارة 0 تعليقات
في الثامن عشر من الشهر الماضي ، التقى عدد كبير من الاكاديميين والمثقفين ،تحت سقف جريدة الز
50 زيارة 0 تعليقات
جاءت روايات أيزابيلا ألليندي كي تعالج وتفند العديد من الآراء الخاطئة كي تتحول أعمالها إلى
58 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال