نقلت شبكة "CNN" عن مسؤول في الإدارة الأمريكية، أن إسرائيل تقف وراء عملية اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة في طهران.

وأشارت الشبكة إلى أن المسؤول رفض الكشف عن تفاصيل حول ما إذا كانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على اطلاع مسبق على العملية.

وقال المصدر: إن "إسرائيل في العادة تطلع الإدارة الأمريكية على معلومات حول أهدافها والعمليات التي تعتزم تنفيذها قبل التنفيذ"، مؤكدا أن "فخري زادة كان أحد أهداف إسرائيل لمدة طويلة ماضية".

ولفت إلى أنه "لم تتزايد وتيرة التهديدات للمصالح الأمريكية في المنطقة أو المواطنين الأمريكيين وذلك كون إيران اتهمت إسرائيل بعملية الاغتيال، لكن الأمريكيون يعتقدون أن الإيرانيين لم ينتقموا بعد لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وهذا ما تراقبه أجهزة الاستخبارات الأمريكية في الوقت الراهن".

وأضاف المسؤول: "تتوقع الحكومة الأمريكية أن تنتقم إيران لمقتل سليماني مع اقتراب الذكرى السنوية لمقتله في العراق"، مشيرا إلى أن "واشنطن ترى أن إيران مقيدة، لأن جو بايدن سيتولى الرئاسة بعد أسبوعين من ذلك الموعد".

وأكد أن "إقدام إيران على خطوة انتقامية بحق الأمريكيين سيصعب مهمة بايدن بخصوص رفع العقوبات عن طهران وإطلاق العملية الدبلوماسية، ولكن إذا لم ترد إيران فإن تهديداتها ستبدو جوفاء بالنسبة للداخل الإيراني ولدول المنطقة".

وكشف المسؤول الأمريكي للشبكة أن "عقوبات إضافية ستفرض على طهران في غضون الأسبوع المقبل والذي يليه، فقد أعطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزير الخارجية مايك بومبيو (كارت بلانش) لمواصلة فرض سياسة الضغط الأقصى على طهران، خلال الشهرين القادمين".

المصدر: "CNN"