الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 279 كلمة )

انتفاضة السلمانية .. امتداد لساحات التحرير / مازن صاحب

 كذب منجموا احزاب مفاسد المحاصصة حينما قسموا العراقيين الى مكونات شعوب وامم في بلد واحد له سيادة حدود دولية !!
بدات عملية التكذيب حينما ركبت جماعة السلفية الجهادية في تنظيم القاعدة وحماس العراق ساحات الاحتجاج في غرب العراق وتحولت من مطالبة بطون واحد لجميع العراقيين الى مثابة لانطلاق تلك الافكار الجهنمية ..ورعان ما ركبت احزاب مفاسد المحاصصة انتفاضة ساحات التحرير في الوسط والجنوب بعناوين الذيول والجوكرية ..ولم تنتج ثورة الاحتجاج غير قانون الانتخابات بتطبيقات ما زالت خارج حوكمة معايير الانتخابات الحرة والنزيهة .
ومع الكشاف عورة مفاسد المحاصصة في الازمة المالية واثار جائجة كورونا .. وتزايد فجوة الاختلال الاقتصادي بين المنفعة الشخصية للمواطن / الناخب والمنفعة العامة للدولة في ابسط مظاهرها حينما تعجز الحكومة عن دفع رواتب الموظفين ..انتفضت جماهير كردستان في السليمانية في حركة احتجاج شعبي ..ربما نسمع غدا من يصفها بكونها ( حركة إرهابية ) !!!
كل هذه الاحداث وما زال وعاظ سلاطين مفاسد المحاصصة تبرر الواقع المؤسف الذي وصلت اليه العملية السياسية برمتها وتوقفها عند مغاليق واضحة تتمثل في الرفض الشعبي لكل مخرجاتها ..فما هو الحل الافضل ؟؟
انتظار تدخلات الخارج الإقليمي والدولي لاعادة نموذج سيء اخر للاحتلال الامريكي !!
ام اعادة تاسيس للعملية السياسية من الداخل على اساس دولة المواطنة لعراق واحد وطن الجميع ؟؟
كررت طرح هذا السؤال في اكثر من مقال ..وكل ما يترشح من مشاريع في هذا السياق ما زالت تبحث عن حلول من داخل اجندات احزاب مفاسد محاصصة ورغباتك امراء الطوائف!!
اي حديث عن مشروع مصالحة وطنية عراقية لابد وان تاخذ بعين الاعتبار الاجابة المصيرية على هذا السؤال ..فالتظاهرات واحدة في مناطق غرب العراق واسطه وجنوبه واليوم في السليمانية وغدا يمكن ان تهب ثورة الجياع في كل أنحاء العراق ..
المجد والرحمة لشهداء المطالبة بوطن واحد لكل العراقيين ..ولله في خلقه شؤون.

صدر مؤخرا قصص واحداث ومواقف مهم للمؤلف رياض عبد ال
المسرح ببغداد في عشرينات القرن العشرين / عبد الامي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 كانون1 2020
  187 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
898 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1546 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3083 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3383 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3903 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4773 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2505 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3246 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5376 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5540 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال