الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 315 كلمة )

التظاهر حق مكفول بأمر الحاكم!!!! / علاء الخطيب

 حينما يخرج الشعب متظاهراً ضد الظلم والفقر والجوع ، ينبري السياسيون في وسائل الاعلام ليقولوا ان التظاهر حق كفله الدستور ، لكنهم في الوقت نفسه يأمرون عصاباتهم بتوجيه بنادقهم الى الصدور العارية لتمزققها.
ولتبرير افعالهم الاجرامية يتهمون الشعب بانه متأمر ومدفوع من الخارج .
والسؤال متآمر على مَنْ ؟ ومدفوع من أجل مَن ْ
هل يتآمر شعب على ارضه ووطنه ؟ ولا يتآمر المتسلطون عليه، ونراهم في كل يوم يعرضونه في المزادات الدولية .
فهل يحق للمتسلطين التآمر والسرقة والفساد ولا يحق للشعب المطالبة بقوته اليومي ؟ اسئلة لا يمكن ان تُسئل مادامت الرصاصة مستعدة للاطلاق وتنتظر الضحايا .
من الغريب ان المتسلطين لا يعترفون بالظلم والقهر الذي يمارسونه على الناس، لكنهم ببساطة يخوِّنون الفقراء .
الذين يخرجون للتظاهر ضد الظلم لا يخرجون بطراً ولا فساداً ، وهم يعلمون كمية الرصاص المخزَّن في بنادق جنود السلطة ، كما يعلمون ان الموت ينتظرهم ، ومع كل هذا نراهم يخرجون بكل قوة ، ترى ما الذي يدفع الناس الى عدم الخوف من الموت والسجون المعدة للمعترضين على سياسة الحاكم ؟ ، أليس الظلم والقهر والجوع وبؤس العيش.
الفقراء والمهمشون مواطنو الدرجة العاشرة في هذا الوطن ، لا يشاركون مواطني الدرجة الاولى الا بالوثيقة الوطنية. فهم لا يعرفون معنى الوطن الا في الحروب ، والمآسي فهم اول من يضحي من اجل ان يبقى مواطنو الدرجة الاولى في سلام ورغد.
في الرخاء يبحثون المهمشون عن الوظيفة ولقمة العيش وفي الحروب يتحولون الى جثث يطلق عليها اسم شهيد الوطن!!!! .
فلا مكان للفقراء في ارض القهر التي تمسى وطن سوى التوابيت والقبور ، فهم في كل الحالات يلقون ذات المصير ، في الحروب او التظاهرات فانهم حتما سيحجزون قبورهم في مكان ما من هذا الوطن الذي ابى الا ان يحتضنهم امواتا ، ويلقي عليهم تحية الوداع بدموع احبتهم.

ويبقى حكام الغلبة والاستبداد يحتفلون بموت الفقراء، وهم يرددون بصوت عالٍ ((التظاهر حق كفله الدستور)) ، ويهمسون في اذان الجلاوزة ولكن (( بأمر الحاكم)) .
يقول الشاعر الداغستاني رسول حمزاتوف
شيئان يستحقان المنازعات الكبرى في الحياة المرأة والوطن.

ما قبل وما بعد الانتخابات / علي علي
صدر مؤخرا قصص واحداث ومواقف مهم للمؤلف رياض عبد ال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 24 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 كانون1 2020
  201 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
885 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1527 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3058 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3367 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3893 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4753 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2487 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3230 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5360 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5530 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال