الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 227 كلمة )

اشياءٌ ما عن معرض العراق الدولي للكتاب / رائد عمر

لأنَّ هذا المعرض ليس نتاجاً لوزارة او دائرة حكومية , وغير محسوب على الدولة , حيث اقامته " مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون " المرتبطة بالحزب الشيوعي العراقي , وهي مؤسسة ثريّة طالما اقامت معارضاً اخرى في اربيل واسليمانية , وكان لها سابقاً وكالة انباء واذاعة , ولا تزال صحيفة " المدى " اليومية واسعة الإنتشار .. كان مقرّ المؤسسة في دمشق قبل الأحتلال وجاءت الى بغداد بعد 2003 .

< ودونما انجرارٍ للتشكيك , فإنّ الموارد المالية لهذه المؤسسة مجهولة المصدر .! > .

المعرض إتّسم بنجاحٍ عالٍ في مجالات التصميم والتنظيم والإدارة , ولم يسبق لأيٍ من المعارض الحكومية السابقة بلوغ هذا المستوى والذوق والأناقة في اروقة واجنحة هذا المعرض الجميل .

بالإضافةِ الى العدد الكبير من دور النشر العراقية وبمشاركة فاعلة من مؤسساتٍ ثقافية مستقلة , تشارك 21 دولة في هذا العرض , حيث بلغ عدد دور النشر المشاركة 440 داراً , ولوحظَ أنّ دور النشر اللبنانية والمصرية كان لها الحضور الأبرز من شقيقاتها من الأقطار العربية الأخرى , وما شاء الله بلغ عدد الكتب المعروضة 1000 000 كتاب .

النقطة الأبرز وربما الستراتيجية في هذا الشأن , فمن المحال او نحوه لأيّ دولةٍ هيمنت عليها القاعدة وداعش , ومرّت بسنين المفخخات والخطف والقتل , وما انفكّت تعاني الأمرّين من الأوضاع السياسية والأمنية المرتبكة , بجانب الوضع الأقتصادي المتهالك الذي يهدد رواتب الموظفين , بالإضافة الى ما تنتشر فيها من مخيمات اللاجئين في وطنهم .! , لينبثق فيها معرضٌ دوليٌ للكتاب , مع تدفّقٍ هائل من الزوّار ومن مختلف الفئات العمرية , وبحضورٍ فاعلٍ من الجنس اللطيف .

العراق ومصر يبحثان التعاون في مجال الهجرة والمهجري
العبادي: الطائرة التي قتلت سليماني والمهندس حصلت ع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 08 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 11 كانون1 2020
  213 زيارة

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
4460 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
4750 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
5203 زيارة 1 تعليقات
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر) ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق
4654 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
4959 زيارة 0 تعليقات
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
5111 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
4103 زيارة 0 تعليقات
يفتش عن الحياة صباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
4204 زيارة 0 تعليقات
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
4495 زيارة 0 تعليقات
ناءت روحي بثقل الاغتراب من نكون نحن تفوح رائحة العفن في كل مكان دم هابيل مازال ينزف قابيل
4052 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال