الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

6 دقيقة وقت القراءة ( 1251 كلمة )

حوار مع الشاعرة الاردنية اعتدال محمد الدهون - حاورتها : اسراء العبيدي

اعتدال محمد الدهون : صدر ديواني الأول " ما تبقى من نهار " في ظل جائحة الكورونا ولم أحتفل به كما تمنيت  

 في الكتابة جمالية وما أكتبه هو أقوى من جمالية الشكل و للبيئة دور كبير في تشكل كتابات الشاعر وتدفق المشاعر الدافئة
من أكبر التحديات التي يواجهها الشاعر أو الكاتب في البداية عدم الأهتمام من الكتاب الكبار وأهمالهم لمساعدته
أنا راضية كل الرضا لما وصلت إليه بمجهودي وعزيمتي التي لم تنكسر يوما رغم محاولات الأحباط المحيطة بي
التعايش الحضاري والسلمي يجب أن نعيشه واقعا قبل معايشته عبر وسائل الإعلام وما يشهده العالم من صراعات وأختلال منظومة السلام تنعكس على كل مسارات الحياة

اعتدال محمد الدهون

 شاعرة اردنية مبدعة وجميلة عاشقة للحرف العربي والقصيدة العربية , تكتب بلونها المميز وحلمها البسيط ليصل إلى كل محبي الكلمة والشعر حتى حققت حلمها ووقفت على هضبة النجاح بالرغم من الرحلة الطويلة المعقدة . واستمرت الحكاية معها وكبر معها الحلم لتصبح سفيرة الشعر العربي في الأردن ومديرة مكتب جريدة اللواء العربي فرع الأردن . حاصلة على شهادة دبلوم عالي في مناهج وأساليب تدريس اللغة العربية و صدر لها ديوان " ما تبقى من نهار" ولها ديوان ثاني قيد الطباعة " نشيد الغيم " . وهي تنشر قصائدها في معظم المجلات والصحف العربية والمواقع الإلكترونية وتم تكريمها كثيرا و حصلت على العديد من الجوائز الأوسمة والتكريمات في مسيرتها الادبية والشعرية .
الشاعرة الاردنية اعتدال محمد الدهون عاشت طفولتها موشحة بالقصائد والنغم الجميل .ومن ثم أصبحت لها مساحة ممكنة لفرض رؤيتها الأدبية والفكرية بوسيلة حضارية تتجلى في كتابة الأدب من كل الأجناس المعروفة . فكان التشضي , الألم , الغربة , الحزن له مساحة واسعة في كتاباتها لأن النص الغارق بالحزن له وقع عند القارئ اكثر من النص المفعم بالفرح . و كل حالات الوجع والفرح والحزن والتفاؤل في الحياة تمنح الإبداع أكثر، الأديب الذي لا تزعزعه الظروف سواءً كانت حزينة أم سعيدة، لا يمكنه أن يكون مبدعاَ. وهكذا تجاوزت الشاعرة كل الصعوبات وأنجزت ديوانها الشعري الاول في ضل جائحة كورونا "ما تبقى من نهار " بعد أن كان حلم تحول إلى حقيقة وكل قصيدة فيه تتحدث عن مرحلة ما من العمر . وهو نتاج جهد سنوات وفيه قصائد من مراحل عمرها المختلفة كما قالت الشاعرة عند الحديث معها وأضافت : أن قصيدة الأبجدية الخرساء هي الأقرب لها لأنها النص النثري الأول الذي كتبته وهي في الجامعة . وسيبقى ما فاض من القلب سطرته هناك على حافة القلب، ويبقى ما في القلب بوحٌ أصنع منه منارة دروبي نحو المستقبل .
وعلى هامش صدور ديوانها ( ماتبقى من نهار) وديوانها الجديد المرتقي ( نشيد الغيم ) كان لنا معها هذا الحوار :
حاورتها : اسراء العبيدي

_ حدثينا عن بداياتك الشعرية ؟ ومن هو المشجع الاول عند بدأ خطواتك الاولى ؟
بدأت الكتابة وانا طالبة في المرحلة الأعدادية وكنت احتفظ بما اكتب ولم أطلع أحد على كتاباتي .
و في الحقيقة لم يشجعني أحد لأنه لم اطلع أحد على كتاباتي في البدايات فقد كنت منغلقة على نفسي .
_ طفولتك كيف كانت ؟ وماهي أجمل محطات حياتك ؟
في طفولتي أحببت القراءة وأنا صغيرة جدا تقريبا في عمر الثامنة . وكنت اتأثر بكل قصة أقرأها
لدرجة أني أعيش أحداثها وأذكر عندما قرأت قصة ( سام وحبات الفاصولياء) أخذت من المطبخ حفنة من حبات الفاصولياء وزعتها في حديقة البيت . وكنت كل يوم أسقيها لعلها تصبح شجرة تعانق السماء لأتسلقها و أرى السماء . عشقي القراءة وشغفي بالكتاب من صغري ولغاية الآن .
أجمل محطات العمر هي محطة دراستي بالجامعة لإنها مرحلة النضوج الأدبي بالنسبة لي .
_ هل أخذت المرأة والشاعرة الاردنية دورها الحقيقي في بناء المجتمع إلى جانب الرجل ؟ وهل جمالك أضاف لك شيئا كشاعرة وكان له دور في نجاحك ؟
نوعا ما الأدب النسوي في الأردن بدأ يتطور بشكل متسارع في الآونة الأخيرة . ونلاحظ ذلك في تحرر كتاباتهن من القيود التي كانت تقيد المرأة بنمط معين في الكتابة لا تخرج عنه خوفا من تجاوز العادات والتقاليد .
أما من ناحية الجمال ففي الكتابة جمالية وما أكتبه هو أقوى من جمالية الشكل .
_ التشضي , الألم , الغربة , الحزن , هل هذه الامور تعمل على تحفيز الطاقة الابداعية الشعرية أم هنالك اشياء اخرى غير ذلك ؟
الألم والحزن والغربة تأخذ مساحات واسعة في كتاباتنا .
النص الغارق بالحزن له وقع عند القارئ اكثر من النص المفعم بالفرح .

_ جمالية الشعر أين تكمن في الصعوبات أم في التحليق بالنص والرقابة الذاتية على النفس ؟
الصعوبات والعثرات تزيد من أستمراري في الكتابة. والتحليق في عالم الخيال والرقابة الذاتية كلها عوامل تساعد على جمالية الشعر .
_ متى تشعرين إن القصيدة تداهمك ؟ وماهي أبرزالتحديات التي واجهتيها في مسيرتك الشعرية ؟
لا يوجد وقت محدد للقصيدة تداهمني الحروف بشكل مفاجئ ارتبها في ذهني اولا ثم أنقشها أخيرا على الورق .
من أكبر التحديات التي يواجهها الشاعر أو الكاتب في البداية عدم الأهتمام من الكتاب الكبار وأهمالهم لمساعدته .
وأنا منذ بداية مسيرتي الأدبية ولغاية الآن لم يساعدني أي أحد أعتمدت على نفسي والحمد لله . أنا راضية كل الرضا لما وصلت إليه بمجهودي وأصراري وعزيمتي التي لم تنكسر يوما رغم محاولات الأحباط المحيطة بي .
_ الابجدية الخرساء , حورية الشعر , معصوبة القلب , بنات حواء, على بساط اللغة , ياصاحب الوعد , الوداع الاخير , كن لي, تجاعيد الايام , أي القصائد هذه الأقرب لقلبك ؟
أقرب قصيدة لي هي الأبجدية الخرساء كتبتها وانا طالبة في الجامعة . احبها الأبجدية الخرساء فهي النص النثري الأول لي .
_ عندما صدر ديوانك الشعري الاول " ماتبقى من نهار " هل بلغتي فيه طموحك الابداعي ؟ وهل نال نصيبه من التكريمات والشهادات التقديرية ؟
" ما تبقى من نهار " هو حلم وتحول إلى حقيقة . هو نتاج جهد سنوات وفيه قصائد من مراحل عمري المختلفة
يعني كل قصيدة تتحدث عن مرحلة ما من العمر .
صدر ديواني الأول في ظل جائحة الكورونا ولم أحتفل به كما تمنيت بسبب الظروف والاوضاع السائدة والألتزام بمعايير السلامة من عدم أقامة التجمعات .
_ أرسمي لوحة شعرية تعبر عن السلام ببيتين فقط ؟
متى ينضج كرم المحبة ونقطف عناقيد الوئام ونقتلع من دروبنا أشواك الشجار ؟
هل سيبقى السلام رهين حلم...؟ أم هي أضغاث أحلام .
_ هل البيئة التي ينحدر منها الشاعر قادرة على استحتضار المشاعر الدافئة وإبقاء وهج الشعر متمردا عبر نوافذ الحنين ؟
للبيئة دور كبير في تشكل كتابات الشاعر وتدفق المشاعر الدافئة .
صدر ديواني الأول في ظل جائحة الكورونا ولم أحتفل به كما تمنيت
_ ماهي اهتماماتك غير الشعر والادب ؟
أحب القراءة أعتبرها الرئة الثانية لي .واحب سماع الموسيقى الكلاسيكية .
_ السيدة الاردنية بقيت شامخة على منصة الابداع على الرغم من قلة الانتاجات الشعرية . سؤالي هل كان لرابطة الكتاب دور في دعم الشعر النسوي ؟
بالنسبة لرابطة الكتاب دورها محدود ولم تدعم الشعر النسوي بالشكل الذي نريده نحن الشاعرات , وهناك تقصير من قبلهم تجاه الانتاجات الشعرية للنساء .
_ كيف يمكن التخطيط لمرحلة جديدة من التعايش الحضاري والسلمي عبر وسائل الاعلام ؟
التعايش الحضاري والسلمي يجب أن نعيشه واقعا قبل معايشته عبر وسائل الإعلام . وما يشهده العالم العربي من صراعات وأختلال منظومة السلام تنعكس على كل مسارات الحياة .
_ لو طلب منك توجيه رسالة لأحد ما في الاردن ياترى لمن ستكون ؟ وماذا ستقولين ؟
أجمل كلمات لمدينتي الحبيبة هي أعظم رسالة قصيدة " أربد الكرامة "
🇯🇴أربد الكرامة 🇯🇴
معجونٌ من ترابِ الشمالِ جسديْ
ونفحُ الطيبِ روحيْ ، فلّاحٌ
يزرعُ قمحَ الأُلفةِ
أبيْ .. بمنجلِهِ يقتلعُ
كُلَّ شرٍ بالبلاد يريد
جنديٌ في صنع جيشِ السلامْ
أخي أقسمَ بالتينِ والزيتونْ
منذورٌ هذا الحُبُّ للعَلمِ
كُلُّ الأمهاتِ في وطني هُنَّ أُمّي
أرضعنَ أبناءَهُنَّ الوفاءَ و ومروءَةَ النُّبُلِ
يُردّدنَ لأطفالهنَّ نشيدَ الولاءِ للوطنِ :
بالروحِ بالدمِ .. نفديكَ يا أُردن
وقلوبٌ بالحب لها تصدحُ
عِشْ هكذا لنا لنا .أيُّها الأُردنُ
في دوحةِ العُرُبِ ..وما أبهاهُ من نَسَبِ .. !
_ جديدك ديوان "نشيد الغيم " هل تتوقعين سيترك أثرا عميقا لدى القارئ في حال لوكان على شكل مقطوعات نثرية ؟ ام شعر معبر عن الوحدة العربية ؟
نشيد الغيم قيد الطباعة عبارة عن مجموعة من النصوص النثرية . وقعه عند القارئ يتحدد عند صدور المجموعة
والصدى الذي سيتركه .
_ هل من كلمة اخيرة ؟
أتمنى أن يعم السلام في عالمنا العربي . وشكرا لك ولشبكة الاعلام بالدنمارك على هذا الحوار .

سلامتك..فوفو ..متى يتوب الناهبون / حسين باجي الغزي
القاضي رزكار امين : نص استقالتي من محاكمة صدام ..م

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 07 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 15 كانون1 2020
  503 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - على الرغم من ان شخصية " ام وردة " التي جسدتها في مسلسل
7872 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك من خلال الإعلام الحر والنزيه ولخدمة كافة شرائح وأطي
7649 زيارة 3 تعليقات
حاورتها  : اسراء العبيديبإبتسامتها الصادقة، وإطلالاتها الأنيقة والجميلة والراقية ، وع
7410 زيارة 0 تعليقات
عباس عبد الصائغ الاغنية العراقية  بخير والدليل اقبال اغلب الفنانين العرب عليها /*مع انك غن
6913 زيارة 0 تعليقات
متابعة : خلود الحسناوي . ( الملتقيات لا تصنع النجوم ولكنها تلتقطهم ) انه ممن تعاملوا مع ال
6143 زيارة 0 تعليقات
ابتسام ياسين روائية وقاصة فلسطينية تأبى الا ان تنشر اريج الامل في بلادها المضطهدة فترسم ال
6040 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركالعراقيون في بلاد المهجر ...  ورغم انش
6033 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد -  شبكة الإعلام في الدانمارك  ارتأت شبكة الإعلام في الدانمارك ان تسلط
5990 زيارة 1 تعليقات
عراقيتي هي أسمي الذي أشدوه به في منابر الشعر والكتابة وجرح وطني الفه بجلدي حاورها – الإعلا
5804 زيارة 0 تعليقات
  شرعَ المفكر العراقي حسن العلوي بكتابة سلسلة مقالات عن ابرز الصحفيين في العراق من خلال وج
5783 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال