الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 233 كلمة )

اتألم وانا اجوب طرقات بغداد / نبيل محمد سمارة

اتألم وانا اجوب طرقات بغداد وشوارعها , وارى هذا الخراب المادي والروحي والذي يتمثل بخراب الابنية وكل البنى التحتية والفوقية , وليس ثمةيد تمتد لاعادة الروح الى تلك الهياكل وهي تتكئ على فراغاقرب الى الموت ! فأين الايادي التي تمتد لتعيد الروح ونبض الحياة اليها .

فهل كتب على هذا البلد الامن ان يظل موجوعا كما لو انه خلق من اجل نهاية لا قيامة بعدها ام ان ثمة اهمالا هو بلا شك غير مقصود لكنه التقصير الذي ينخر في الجسد ؟ والا كيف تصرف ملايين الدولارات على اشياء نسمع عنها ولا نراها . مثل وزارة الكهرباء التي صرف عليها ملايين الدولاراتوبالمقابل اننا نعيش مع انقطاع البرمجة بشكل مستمر ؟ .

ويصدمنا الواقع الاليم ونحن نمر من امام البناية الفلانية التي تحولت الى خراب او شارع مثل شارع الرشيد الذي تحول الى شارع اشباح . بعد ان العراق بكامل زينته كالبسمة القلبية بل كشرايين الروح لو كان للروح شرايين .

فمتى نرى بغداد بابنيتها الشامخة وابنيتها ترفل بالصحة والعافية ؟ ومتى تتحول الهياكل الى شواهد ومعالم مثلما كانت في السايق بل احلى واجمل : عروسا بغدادية بصرية موصلية تقول ها انذا؟ ..

تجول الكثيرمن الاصدقاء المغتربين في بغداد واعلنوا صراحة انها ليست بغداد التي عرفوها قبل الغربة , انها شيء اقرب الى المدينة لكنها ليست مدينتهم بلا شك , فمتى تاتي الايادي التي تتكاتف لترسم وجها عراقيا جديدا وفرحا ينبت في حبة القلب كالفيروز ليعلن انتصار الحياة ؟ , فيا اخوتي في هذا البلد الامين لنجمع ايدينا ولنتكاتف ونهتف بصوت واحد ( عاش العراق العظيم )

انثيالات فكرية ! / محمد سمارة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 18 كانون1 2020
  306 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
808 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9309 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
810 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
793 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
780 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6972 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7078 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6749 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7072 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7030 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال