الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 850 كلمة )

ليست مسؤوليتي لكنه وطني / عبير حامد صليبي

الثورة فكرة ان ولدت لايمكن قتلها الا بعد تغير الجيل الذي احياها وهذا هي الحقيقة التي عرفتها الاحزاب وتسعى لتستمر وتتغذى على مأساة شعب لتعتاش دول اخرى .. داركه الاحزاب انه لاخلاص من هذا الجيل عنيد الا بقتله...وغسلت الشوارع من دماء الشباب التي وهبت ارواحها لوطن يعيشون به بسلام ونعيم ..فكان هناك كلمات وردت على المواقع الاجتماعية لاضمير للحكومة حتى تستوعبها ..
▪︎في كل ركن من أركان الشارع ذكرى وصيحه الم ودمعة حزن ودم شهيد سقط في سبيل احياء الانسان العراقي بعد نوم طويل من الذل والقهر والاستبداد في ظل سلطة الاحزاب اللهم ارحم شهدائنا الأبرار وادخلهم الجنان لانهم ظلموا وان لله وان اليه راجعون والبقاء للعراق مهما طال الزمن..الله يرحمهم..
▪︎ والله مستحين منهم، شباب بعمر الورد راحت بعنجهية واستهتار السلطة واحزابها، واستخفاف للأسف من المحسوبين ظلماً عراقيين بل ليسوا بشراً من الأساس..
▪︎الله يرحمهم ويصبر أمهاتهم،، اختاروا العز فوهبهم الله الجنة، ونحن فضلنا عيشة الذل والمهانة فزادنا الله منها،، حقيقة نحن من نحتاج الرحمة حقاً، فيارب اغفر لنا وارحمنا..
▪︎الرحمة والمغفرة ل ناس لي راحت بلا ذنب بس إذ على هيج ف ارض العراق لا تمشون عليها لان سالت بيها هواي دماء هذا شيء وشيء لاخ حتى من دجلة لا تشربون لان هم جثث ابناءنا صار أكثر من سمك..
▪︎دم العراقيين سال في كل بقعة من أرض العراق هل نسيتم الاربعاء الدامي والاثنين والجمعة انفجارات صدى صوتها لم يغيب عن أذهان الناس أسواق شعبية ومولات ودوائر حكومية دماء وشهداء ناهيكم عن سواتر المعارك كل أراضينا التي نمشي عليها غطت بالدماء ..الرحمه لشهداء العراق
▪︎وين اكو غضب شعبي لانو فتحوا ساحة التحرير؟؟ اصلا راضين بالذل والحياة الصعبةوالاحزاب فرحانيينوديحضرون نفسهم للانتخابات الجاية... الله يرحم الشهداء..
▪︎كلش يقهر من ينتهي كل شي مثل حرب ايران وحرب ٩١ وكل الحروب الي مرت على العراق واحنه ما حصلنا شي غير خسارة ارواح الشباب وضياع مستقبل الكثير من العوائل والشعب بقى مثل ماهو ما تعلم درس بل في كل مرة يزداد السراق قصر صدام من ماضربنا كيمياوي وخلصنا..
▪︎سيكتب التاريخ ان شعبا خذل من ارادوا له العزة والعيش الكريم ، خذلوا احرارهم وشجعانهم ورضوا بعيشة الهوان وان يكونوا عبيدا يقادوا من اناس لا فهم لهم ولا علم ، رضوا بأن يقادوا من اناس يسرقونهم ويمتهنون كرامتهم .‏في مقلب القمامة ،
رأيت جثة لها ملامح الأعراب ،
تجمعت من حولها النسور والذباب ،
وفوقها علامة ..تقول هذه جثة كانت تسمى كرامة !
▪︎والله العظيم ماتصور بيوم اكدر افوت مناك نفسيا ارتبط هذا المكان بالتضحيه وشون تضحيه تضحيه عمر شباب وشابات بعمر الورد الله يصير اهلهم والله ياخذ بحقهم وحقنا..كل ساقي سيسقي بما سقي
▪︎فوالله الذي لا تغفل عينه ولا تنام إن الله يسمع دبيب النملة السمراء في الليلة الظلماء في شقوق الجبال
أن الحياة قصيرة والدائرة تدور
ثم يُصاب كل ظالم بما ظلم
▪︎وكل شامت بما شمت وكل مسيء بما أساء به
( ليرفعن الله دعوة المظلوم فوق الغمام ويقول لها
وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين )
▪︎لا تحزن إن ربك أعدل العادلين..سيقولون عادت الحياة الى طبيعتها وانتهت المسرحية ..
اذا كانت حقاً مسرحية فاعيدوا الشهداء لامهاتهم ..دماء الشهداء لا تضيع لانها حق والله هو الحق
▪︎وسوف ينتصر الله لكل قطرة دم سقطت ولكل شاب معاق بسبب المليشيات المسلحة....انتظروا غضب السماء....فعند الله لا تضيع الحقوق..
▪︎يعني مادري شلون دتمشي السياره، مادري شلون نسوا الدم ولا كانوا بهذا المكان نقتلوا بي مئات، لا جديات شلون گلبهم انطوهم يمشون ؟ ولا كانوا اكو شيئ ولا كانوا اهنا طالب الشعب بحقه ولان طالب بحقه استشهد وترك اهله وعائلته
▪︎اني گلبي معصور على كل شهيد راح ، دتخيل اهل الشهداء من ديشوفون دم ابنائهم راحت وما اخذو بحقهم ولا كدروا يكملون مسيرة الحق!!
▪︎مع الاسف على كل عراقي باع القضيه وديمشي يومه ولا صاير شيئ..
▪︎وراها المفخخات والعبوات وراها داعش ورها رجعنه للمفخخات لحد ماوصلنا لثورة اكتوبر
▪︎الظاهر نسيتو الجثث الي جانت تفترش الارصفة سنة٢٠٠٦ لو شهيد عن شهيد يفرق!!
▪︎الله يرحم الجميع..ماكو شبر بارض العراق مابيها دم شهيد جبناها من حرب لحرب ع مدى التاريخ
▪︎الله يرحم الجميع..اخ لو مصايره مظاهرات اهوايه احسن ع الاقل الام مفكدت ابنها هو طلع يريد وطن والوطن دفنه جوه الأرض والأم هي الي خسرت الوطن والابن ..
▪︎اي والله هاي العباره لازم تخلوها فوك كل زاويه بلمكان بلكت الناس يصير عدها ضمير....اوف والله لو اموت طول حياتي مراح اعبر ع هل جسر .. الك الله يل فقير عراق متصيرله جاره بعد ابد ..
▪︎للأسف الشهداء لم يحققو مطاليبهم ...ضاعت دمائهم ولم تسقط الاحزاب...
ونحن العراقيون
سريعو الأشتعال
قلوبنا تحترق بسرعة ...
تحترق من الحب من الغيرة على الوطن
لذا يسرعون بوضعنا في ثلاجة الموتى ؛
فهي المكان الوحيد الذي ستبرد فيه نيران قلوبنا !!
سنكتب بالدم أحلامنا
فوق حيطانكِ الغافية
ونموت قليلاً
لنصحو مع الفجر ثانية
نشرب شاي الصباح
ونقضم( صمونة ) دافئة
وعلى مهلنا ...
لنقرأ اسماءنا واحداً واحداً في عيون العراق
نغسل بالدمع جبهته الناصعة ،
وفي اخر الليل
دون ان نخبر الأمهات
نمر على الراية الباسلة
نلثم اطرافها
ثم نفتح قمصاننا بأنتظار الرصاصة ثانية
لنعود الى المقبرة مبتسمين
وعلى مهلنا نغفوا قليلا ليحيا بسلام وطني ..
اليوم الذكرى الاولى للشهيد علي طالب
تولد بغداد سنة 2000
أستشهد بتاريخ 16/12/2019
ساعة اربعة الفجر وهو راجع من التحرير لحكته سيارة على الجسر ودعموا
علاوي جان راجع للبيت لأن أبنه مريض ودياخذه للمستشفى
أبنه عمره شهر بس وخسر أبو
الرحمة والخلود لروحك
والعار لقاتليه...الفاتحة على ارواح شهدائنا الابرار

الكابتة/عبير حامد صليبي
بابل

و (إضربوهن فإن أطعنكم فلا...) / عزيز حميد الخزرجي
بالطباشير... ظاهرة الطلاق المتعجل / اسعد عبدالله ع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 24 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 18 كانون1 2020
  208 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

لا منافس للرئيس محمود عباس على منصب رئاسة السلطة أو الدولة الفلسطينية، في حال قرر أن يرشح
12 زيارة 0 تعليقات
كشف تقرير "جلوبال فاير باور" المختص بتصنيفات الجيوش عالميا لعام 2021، أن الجيش المصري والج
15 زيارة 0 تعليقات
دراسات موسعة على أساس الفلسفة الكونيّة و تفكّر عميق يُعادل إجمالاً بحثاً أكاديمياً يستحق د
18 زيارة 0 تعليقات
بعض الكلمات تعطي الضد من معناها، إذا ما عكست غاية مطلقها، وهنا تصبح مجرد تلاعب لفظي لكي تك
35 زيارة 0 تعليقات
البنية الجسدية للرجل لا تعني اطلاقا انها تدل على انه رجل ، جسديا او عرفا يقال عنه رجل ولكن
32 زيارة 0 تعليقات
بدأ العد العكسي لانتهاء أزمة حرب اليمن بعد سنوات عجاف مرت على الشعب اليمني، ضاعت فيها كل م
41 زيارة 0 تعليقات
بعد استهداف القاعدة الامريكية في اربيل بعدة صواريخ، وكالعادة اطلقت الاتهامات على ايران وال
50 زيارة 0 تعليقات
أعلنت الولايات المتحدة عن استعدادها لإجراء محادثات فورية بدون شروط مسبقة مع إيران بشأن عود
42 زيارة 0 تعليقات
الإعلام الصادق هومرآة ومنارة وشجرة وافر بالعطاء وصبوة الخيول الجامحة وصوت الحق والموقف الش
42 زيارة 0 تعليقات
تأثير العملية السياسية الطائفية المفتِتة لنسيج العراق الاجتماعي، بانقياده الأعمى لإغراء نز
40 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال