الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 393 كلمة )

الكاظمي: نجاح الخارج وضياع الداخل / جواد العطار

زيارة رئيس مجلس الوزراء الاخيرة الى تركيا تؤشر نهجا إيجابيا واضحا في تطوير علاقات العراق مع محيطه الاقليمي ووجوده الدولي... لكن ، هذا الحراك الذي يهدف في ظاهره الى تدعيم الوضع الداخلي واخراج العراق من ازمته الاقتصادية الخانقة يتجاوز حقيقيتين:

الاولى: ان حكومة السيد الكاظمي هي حكومة انتقالية مؤقتة تهدف الى اقامة انتخابات مبكرة حرة نزيهة ضمن فترة زمنية محددة ، وهو شأن داخلي لا علاقة للخارج فيه لا من بعيد ولا من قريب.

الثانية: ان تدعيم موقع الدولة الخارجي يستلزم استقرارها ومتانة جبهتها الداخلية وهذا ما تهمله حكومة السيد الكاظمي تماماً.

فلماذا يتجه السيد الكاظمي الى الخارج ، هل هو هروب من الأزمات الداخلية ام هو استقواء بالجوار على شركاء الداخل في سبيل تغيير معادلة وحسابات الانتخابات القادمة ؟ وهل إهمال الشأن الداخلي امر وارد في الحكومات الانتقالية ؟ وكيف يمكن اجراء انتخابات في وضع هش مثل الذي يعيشه العراق الان؟.

ان ازمة العراق الاقتصادية التي تعصف به على مستوى رواتب الموظفين واضيفت اليها ازمة انخفاض قيمة الدينار العراقي مقابل الدولار وزيادة الضرائب والمكوس ، والاغتيالات المتكررة وانفلات الوضع الامني بما يرافقه من تجاهل حكومي او تشكيل لجان لا تغني ولا تسمن من جوع ، والأزمة مع الاقليم والاختلاف في التعامل معه بين حكومة من جهة والبرلمان من جهة أخرى ، يضاف اليها ازمة كورونا وما خلفته من ظلال سلبية على الحياة الاقتصادية والعامة وغياب مفردات البطاقة التموينية وتلاشيها وأزمة الخدمات الاساسية مثل الكهرباء التي اختفت في غفلة من الزمن ومشاريع البنى التحتية المتهالكة حتى ان بغداد تغرق من اقل موجة مطرية ... كل ما تقدم وما فاتنا ذكره يرافقه صمت حكومي مطبق وغياب التحركات اللازمة لمعالجة الأزمات الداخلية المتفاقمة يثبت بان التحركات الخارجية ما هي الا ذر للرماد في العيون واستعراض إعلامي ، فما فائدة نجاح السياسة الخارجية اذا كان الداخل تتلاطمه امواج الأزمات!!!.

ان ما يجري ببساطة سيؤدي الى نتيجة لا تحمد عقباها تتمثل في: استعصاء المشاكل على الحل اولا؛ بمرور الوقت. ثانيا؛ فقدان ثقة المواطن بالحكومة وإجراءاتها. وثالثا؛ عزوف الجمهور عن الالتحاق بركب الانتخابات ما يعرض العملية الديمقراطية الى خطر جسيم.

ان البدايات الصحيحة تؤدي حتما الى نهايات سعيدة ، وسيرة الحكومة الانتقالية المؤقتة لا تبشر بخير وقد لا تجري الانتخابات في موعدها وان جرت لن تكون الا صورة طبق الاصل عن سابقاتها من حيث المشاركة والنتائج ... لذا فان الحكومة والبرلمان مطالبين بترتيب الاولويات انطلاقا من اوضاع الداخل والاهتمام بالمواطن وضعه امنه معاشه وتطلعاته اكثر من اي ملف آخر اذا اردنا انتخابات مبكرة ناجحة واستقرار سياسي وامني واقتصادي.

تحولات بينة السرد من القصة الى القصة القصيرة جداً
الرجوع للحصار .. أخر المشوار / محمد علي مزهر شعبان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 24 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 20 كانون1 2020
  164 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

 وقفت متسائلا، وانا القاصر، حين ابدا افكر، ينتابني الهذيان، ماذا يحدث، والى أين يسير
11 زيارة 0 تعليقات
لا منافس للرئيس محمود عباس على منصب رئاسة السلطة أو الدولة الفلسطينية، في حال قرر أن يرشح
13 زيارة 0 تعليقات
كشف تقرير "جلوبال فاير باور" المختص بتصنيفات الجيوش عالميا لعام 2021، أن الجيش المصري والج
16 زيارة 0 تعليقات
دراسات موسعة على أساس الفلسفة الكونيّة و تفكّر عميق يُعادل إجمالاً بحثاً أكاديمياً يستحق د
18 زيارة 0 تعليقات
بعض الكلمات تعطي الضد من معناها، إذا ما عكست غاية مطلقها، وهنا تصبح مجرد تلاعب لفظي لكي تك
35 زيارة 0 تعليقات
البنية الجسدية للرجل لا تعني اطلاقا انها تدل على انه رجل ، جسديا او عرفا يقال عنه رجل ولكن
34 زيارة 0 تعليقات
بدأ العد العكسي لانتهاء أزمة حرب اليمن بعد سنوات عجاف مرت على الشعب اليمني، ضاعت فيها كل م
41 زيارة 0 تعليقات
بعد استهداف القاعدة الامريكية في اربيل بعدة صواريخ، وكالعادة اطلقت الاتهامات على ايران وال
50 زيارة 0 تعليقات
أعلنت الولايات المتحدة عن استعدادها لإجراء محادثات فورية بدون شروط مسبقة مع إيران بشأن عود
43 زيارة 0 تعليقات
الإعلام الصادق هومرآة ومنارة وشجرة وافر بالعطاء وصبوة الخيول الجامحة وصوت الحق والموقف الش
42 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال