الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 461 كلمة )

وحيدًا كنجمة شجرة الميلاد / حنين أحمد الموسوي

 تعترك الأشهر واللحظات والأغنيات على عتبة اللحظات الأخيرة من كل عام,فهناك من نودعه وهناك من نذكره بإلحاح مهما تهافتت معانيه و تطاول نأيه عن محبيه,تصدر من أجسادنا دعوة له كي يكون شاهدًا على غربة اللحظات و يضيئ ببصمته العابرة أماكن الفراغ الذي ما عاد يتسع لآخر,هنا تحتك الأجفان لتغزل لنا نسيج من الدموع تنكثه آهات الغياب,فبداية عام تعني فقدان أشخاص رحلوا ولم يكونوا أوفى من الصور التي تجمعنا بهم فهي باقية على حالها ,ولكم تكون الجمادات أكثر وفاء من البشر,فكل عام يقف أحدنا مذوهلًا من هول التوقعات التي أحاط بها من تمنى أن يكمل العمر معه,ألم تذكر الكاتب أثير النشيمي جملته "في ديسمبر تنتهي كل الأحلام"!
ولكن كل نهاية ممزوجة ببداية خفية متسترة تحت أكمام حزنها,بعد أن تجف دموعك وتستوعب اللحظة ستقف مثل طفل مدهوش يحاور لعبته التي لا تتكلم,مستفهمًا منها بسؤال,هل يمكن أن يكون الحال أفضل مما هو عليه,أن تشرق الشمس بعد نهاية هذا العام وبداية عام ثانِ هل سأكون مشع ومبهج على نحو يجعل وجهي يصدر الموسيقى مع كل إبتسامة,أم سأكتفي بإحصاء الهزائم و النكبات و الإعتكاف على إطلال الغائبين مثل جندي فقد كل رفاقه وبدأ يشعر بعار تواجده على قيد الحياة,لا يمكن أن يستمر الحال على هذا النحو ,أجزم لك بأن هناك شموع ستوقد في عتمة روحك و تبدأ تنتمي لوطنك الحقيقي"ففي داخل كل إنسان وطن خاص به..الإنسان لا ينتمي إلى رقعة الإنسان ينتمي إلى دواخله",هنا تزهر شجرة الميلاد وهنا تدق أجراس الكنائس وتهلل المساجد في روحك يكمن الحُب و ما الحزن إلا شوكة في الطريق تخبرك بأن قدماك عاريتين إذا خرجت على حين سرعة في مدى الأيام,وتتسع الدهشة على خطى الأيام لتأخذنا معها خفقة القلب حين ينتصف الليل ليعلن عن بدأ عام جديد,بروح جديدة وفرص متنوعة,لطالما كان لدينا إصرار في رؤية الحزن فلماذا لا نصر على رؤية السعادة,إنها تتجمل و تفرط في زينتها لكن مع ذلك تلمع عيوننا لكل مكان يبث مأساة ,إن كانت ألف عين لأجل عين تكرم,فألف حزن لأجل سعادة أرواحنا يكرم أيضًا,فالحزن لا يحتاج إلى توكيدات وبراهين لكن السعادة تحتاج كذلك,فعلامَ تموت الأمنيات وتنتهي الأحلام,فمن رحل فسح المكان لغيره أن يأتي وما أنت إلا زائر في حديقة عامة يجلس من يجلس إلى جواره يأنس بحديثه ويودعه بحب و سكينة الواثق من أن لا بقاء إلا لخالق هذا الكون و لا فناء إلا لشيء جامد "فمن عانق الروح سمي في الملكوت حبيبًا" وفي الأرض رسولًا و ما بينهما نجمًا لا يأفل مهما تعاقبت عليه الشدائد و مزقته الذكريات سيقف عند عتبات الأعوام يغلق باب ما مضى بصمت و إمتنان و يقدر ما هو متاح وبين يديه ليصرخ في قرارة روحه ,مَن هو أفضل مني يودع غائب ليستقبل ماهو مقيم في الروح,لا يخضع لمواقيت البشر ولا عقارب الساعات بل كل شيء يقاس في زمن المحبة و الحكمة التي ستكون الخيط المتصل لما بعدي ما إن أفلتُ طرفه سيمسكه من هو بعدي,فأهلًا بكل خيوط الأعوام القادمة التي سأغزلها بحُب و صبر النساج الذي يأمل أن يخلق تحفته .

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 24 كانون1 2020
  335 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1267 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2175 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
799 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3868 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4707 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3850 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3595 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1630 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1912 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2288 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال